الرئيسيةاليوميةالقرآن الكريم البوابةمكتبة الصورس .و .جالأعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلالتحميل شات ثقافة دخول

شاطر | 
 

 تفسير الأحلام لإبن سيرين

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
شهد
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي


عدد الرسائل : 3559
الاوسمة :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: تفسير الأحلام لإبن سيرين   الخميس أبريل 24, 2008 9:03 am



في الطيور والبرمائيات
في الطيور الوحشية والأهلية وصيد البحر



الطائر المجهول

دال على ملك الموت ، إذا التقط حصاة أو ورقة أو دودا أو نحو ذلك وطار بها إلى السماء من بيت فيه مريض ونحوه مات . وقد يدل على المسافر لمن رآه سقط عليه ، وقد يدل على العمل لمن رآه على رأسه وعلى كتفه وفي حجره أو عنقه ، لقوله تعالى ( وكل إنسان ألزمناه طائره في عنقه ) ـ الإسراء :13 . أي عمله ، فإن كان أبيض فهو صاف ، وإن كان كدرا ملونا فهو عمل مختلف غير صاف ، إلا أن يكون عنده امرأة حامل ، فإن كان الطير ذكرا كان غلام ، وإن كان أنثى فهو بنت ، فإن قصه عاش له وبقي عنده ، وإن طار كان قليل البقاء . وأما الفرخ الذي لا يطعم نفسه فهو يتفرخ على من حمله أو وجده أو أخذه ، إلا أن يكون عنده عمل ، فهو ولد ، وكذلك كل صغير من الحيوان ،

الطائر المعروف
فتأويله على قدره . وأما كبار الطير وسباعها ، فدالة على الملوك والرؤساء وأهل الجاه والعلماء وأهل الكسب والغنى ، وأما أكلة الجيف كالغراب والنسر والحدأة والرخم ، ففساق أو لصوص أو أصحاب شر ، وأما طير الماء فأشراف قد نالوا الرياسة من ناحيتين ، وتصرفوا بين سلطانين : سلطان الماء ، وسلطان الهواء ، وربما دلت على رجال السفر في البر والبحر . وإذا صوتت كانت نوائح وبواكي ، وأما ما يغني من الطير أو ينوح ، فأصحاب غناء ونوح ،ذكرا كان الطائر أو أنثى . وأما ما صغر من الطير كالعصافير والقنابر والبلابل ،فإنها غلمان صغار . وجماعة الطير لمن ملكها أو أصابها أموال ودنانير وسلطان ولا سيما إن كان يرعاها أو يعلفها أو يكفلها البازي : ملك ، وذبحه ملك يموت . وأكل لحمه نال من سلطان . وقيل : البازي ابن كبير يرزق لمن أخذه . وقيل : البازي لص جهارا ، ورؤية الرجل البازي في داره ظفر بلص ، وقيل : إذا رأى الرجل بازيا على يديه مطواعا وكان يصلح للملك نال سلطانا في ظلم ، وإن كان الرجل سوقيا نال سرورا وذكرا ، وإن رأى الملك أنه يرعى البزاة ،فإنه ينال جيشا من العرب أو نجدة وشجاعة . فإن رأى على يده بازيا فذهب وبقي على يده منه خيط أو ريش ، فإنه يزول عنه الملك ويبقى في يده منه مال بقدر ما ل بقدر ما بقي في يده من الخيط والريش وجاء رجل إلى معبر فقال : رأيت كأني أخذت بازيا أبيض ،فصار البازي خنفساء ، فقال : ألك زوجة ؟ قال : نعم ، قال : يولد لك منها ابن . قال الرجل : عبرت البازي وتركت ا لخنفساء ، قال المعبر : التحول أضغاث

الشاهين
سلطان ظالم لا وفاء له ، وهو دون البازي في الرتبة والمنزلة ، فمن تحول شاهينا تولى ولاية وعزل عنها سريعا
الصقر : يدل على شيئين : أحدهما سلطان شريف ظالم مذكور ، والثاني ابن رفيع . ومن رأى صقرا تبعه عضب عليه رجل شجاع

الباشق



دون البازي في السلطنة ، وقد قيل : إن رأى كأنه أخذ باشقا بيده ، فإن لصا يقع على يديه في السجن . ومن خرج من إحليله باشق ، ولد له ابن فيه رعونة وشجاعة وحكي أن رجلا أتى سعيد بن المسيب فقال : رأيت على شرفات المسجد الجامع حمامة بيضاء ، فعجبت من حسنها ، فأتى صقر فاحتملها . قال ابن المسيب : إن صدقت رؤياك تزوج الحجاج بنت عبد الله بن جعفر . فما مضى يسيرا حتى تزوجها ، فقيل له : يا أبا محمد ، بم تخلصت إلى هذا ؟ فقال : لأن الحمامة امرأة ، والبيضاء نقية الحسب ، فلم أر أحدا من النساء أنقى حسبا من بنت الطائر في الجنة ، ونظرت في الصقر فإذا هو طائر عربي ليس هو من طير الأعاجم ، ولم أر في العرب أصقر من الحجاج بن يوسف

العقاب
رجل قوي صاحب حرب ، لا يأمنه قريب ولا بعيد ، وفرخه ولد شجاع يصاحب السلطان . ومن رأى العقاب على سطح دار أو في عرصتها ، دلت الرؤيا على ملكا لموت ، فإن رأى عقابا على رأسه ، فإنه يموت ، لأن العقاب إذا أخذ حيوانا بمخلبه قتله ، فإن رأى أنه أصاب عقابا فطاوعه ، فإنه يخالط ملكا . ومن رأى عقابا ضربه بمخلبه ، أصابته شدة في نفسه وماله . ومن رأى عقابا يدنو منه أو يعطيه شيئا أو يكلمه بكلام يفهمه ، فإن ذلك منفعة وخير . وولادة المرأة عقابا ، ولادة ابن عظيم ، فإن كانت فقيرة ، كان الولد جنديا . وقيل : إن ركوب العقاب للأكابر والرؤساء دليل الهلاك ، وللفقراء دليل الخير
النسر

أقوى الطير وأرفعها في الطيران وأحدها بصرا وأطولها عمرا ، فمن رأى النسر عاصيا عليه ، غضب عليه السلطان ووكل به رجلا ظلوما ، لأن سليمان عليه السلام وكل النسر بالطير ، فكانت تخافه . فإن ملك نسرا مطواعا ، أصاب سلطانا عظيما يملك به الدنيا أو وبعضها ، ويستمكن من ملك أو ذي سلطان عظيم . . فإن لم يكن مطواعا وهو لا يخافه ، فإنه يعلو أمره ويصير جبارا عنيدا ويطغى في دينه ، لقصة نمرود ، فإن طار في السماء ودخل مستويا مات ، فإن رجع بعدما دخل في السماء ، فإنه يشرف على الموت ثم ينجو ، ومن أصاب من ريشه أو عظامه ، أصاب مالا عظيما من ملك عظيم . فإن سقط عن ظهره ، أصابه هول وغم ، وربما هلك فإن وهب له فرخ نسر ، رزق ولدا مذكورا . فإن رأى ذلك نهارا ، فإنه مرض يشرف منه على الموت ،فإن خدشه النسر طال مرضه ، وقيل النسر خليفة وملك كبير يظفر به من ملكه . ولحم النسر مال وولاية . ومن تحول نسرا طال عمره وسباع الطيور كلها مثل البازي والشاهين والصقر والعقاب والنسر والباشق تنسب إلى السلطان والشرف ، فمن حمله طائر منها وطار به عرضا حتى بلغ السماء أو قرب منها ، سافر سفرا في سلطان بعيد بقدر ذلك الطائر . فإن دخل في السماء مات في سفره ذلك . وجميع الطيران عرضا محمود في التأويل . والطيران مستويا إلى السماء طاعنا فيها ، فهو موت أو هلك أو مضرة البوم : إنسان لص شديد الشوكة لا جند له ذوو هيبة ، وهي من الممسوخ
القطاه : امرأة حسناء معجبة بحسنها

البدرج


امرأة حسناء عربية ، فمن ذبحا افتضها. ولحم البدرج مال المرأة. ،وقيل: البدرج رجل غدار لا وفاء له

الدراج
قيل إ‘نه مملوك ، وقيل : إنه امرأة فارسية والقبجة : امرأة حسناء غير ألوف ، وأخذها تزويجها . وقيل : لحم القبج كسوة ، ومن صاد قبجا كثيرا ، أصاب مالا كثيرا من أصحاب السلطان . وقيل : إصابة القبج الكثير ، صحبة أقوام حسان الأخلاق ضاحكين . وقيل : إن القبج الكثير النسوة واليعقوب : لبن لمن كانت امرأته حبلى ، وقيل : هو رجل صاحب حرب العقعق : رجل منكر غير أمين ولا ألوف ، محتكر يطلب الغلاء ،وكلامه يدل على ورود خبر من غائب الظليم : رجل خصي أو بدوي
العنقاء

رئيس مبتدع ، وكلامها إصابة مال من جهة الإمام ، أو نيل رياسة . وقيل : إنه يدل على امرأة حسناء


النعام

امرأة بدوية لمن ملكها أو ركبها ، ذات مال وقوام وجمال ، وتدل أيضا على الخصي لأنها طويلة ، ولأنها ليست من الطائر ولا من الدواب، وتدل أيضا على النجيب لأنها لا تسبق ، وتدل على الأصم لأنها لا تسمع ، وهي نعمة لمن ملكها أو اشتراها ما لم يكن عنده مريض ، فإن كان عنده مريض فهي نعيه ، ومن رأى في داره نعامة ساكنة طال عمره ونعمته ، وفرخها ابن ، وبيضها بنات ، فإن رأى السلطان له نعامة ، فإن له خادما خصيا يحفظ الجواري
الظليم

هو ذكر النعام وذبحه من قفاه لواط ، وركوبه ركوب البريد
الببغاء
رجل نخاس كذاب ظلوم ، وهو منن الممسوخ . وقيل : هو رجل فيلسوف والبلبل : رجل موسر وامرأة موسرة ، وقيل : هو غلام صغير وولد مبارك قارئ لكتاب الله تعالى ، لا يلحن فيه
العندليب

فهو امرأة حسنة الكلام لطيفة ، أو رجل مطرب أو قارئ . وهو للسلطان وزير حسن

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شهد
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي


عدد الرسائل : 3559
الاوسمة :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: تفسير الأحلام لإبن سيرين   الخميس أبريل 24, 2008 9:04 am

التدبير الزرزور

رجل صاحب أسفار كالقبج والمكاري ، لأنه لا يسقط في طيرانه ، وقيل : هو رجل ضعيف زاهد صابر مطعمه حلال الدبسي : رجل ناصح واعظ الخطاف : ويسمى
السنونو ، وهو رجل مبارك ، أو امرأة مملوكة ، أو غلام قارئ فمن أخذ خطافا ، أخذ مالا حراما ، فإن رأى في
بيته أو ملكه كثيرا منها فالمال حلالا . وقيل : هو رجل مؤمن أديب ورع مؤنس ، فمن أفاده أفاد أنيسا ، وقيل : من رأى الخطاطيف تخرج من داره سافر عنه أقرباؤه ، وهو أيضا دليل خير في الأعمال والحركة وخاصة في غرس الأشجار . ويدل أيضا على المعين . وقال بعضهم : من رأى أنه تحول خطافا هاجم اللصوص منزله الخفاش : ويسمى الوطواط ، رجل ناسك ، وقيل : امرأة ساحرة الرخمة : إنسان أحمق ، وبالنهار مرض ، وأخذها يدل على وقوع حرب ودماء كثيرة ، وهي للمريض دليل الموت . ومن رأى رخما كثيرا دخلت بلدة ، نزل على أهلها سفك حرام من عسكر, وتدل على أناس بطالين هجناء ، وعلى مغسل الموتى وسكان المقابر
الشقراق
امرأة جميلة غنية والسلوى والصرد : رجل ذو وجهين . والصعوة ، امرأة أو جارية أو صبي أو مال . والطيطوى جارية عذراء

الطاووس
الذكر منها ملك أعجمي حسيب ، والأنثى منها امرأة أعجمية حسناء ذات مال وجمال . والجامع بين الطاووس والحمامة، رجل قواد على النساء والرجال . وقيل : الطاووس يدل على أناس صباح ضاحكي السن وحكي أن رجلا أتى ابن سيرين فقال : رأيت كأن امرأتي ناولتني طاووسا ، فقال له : لئن صدقت رؤياك لتشترين جارية ، ويرد عليك في ثمن تلك الجارية من الديون ستة وسبعون درهما ، ويكون ذلك برضا امرأتك فقال الرجل : رحمك الله ، لقد كان أمس على ما عبرت سواء ، وردوا علي الديون مقدار ما قلت سواء ، فقيل لابن سيرين : من أين عرفت ذلك ؟ قال: الطاووسه الجارية ، من حساب الجمل : الطاء تسعة ، والألف واحد ، والواو ستة ، والسين ستين الغداف : لمن أصابه ، نيل سلطان بحق لمن كان من أهله ، ولمن يكن من أهله قول حق لا يقبل من قائله ومن رأى غدافا فأوقع عليه ، دل على قطع للصوص
الغراب الأبقع
رجل مختال في مشيته متبختر متكبر ، وهو من الممسوخ ، أو هو رجل فاسق كذاب ، وقيل من صاد غرابا ، نال مالا حراما في فسق بمكابرة ، ومن أصاب غرابا أو أحرزه ، فإنه غرور باطل . فإن رأى أن له غرابا بصيد ، فإنه يصيد غنائم من باطل . ومن كلمه غراب ، اغتم من ذلك ثم فرج عنه . ومن أكل لحم غراب ، أصاب مالا من اللصوص . فإن رأى غرابا على باب الملك ، فإنه يجني جناية يندم عليها أو يقتل أخاه ثم يتوب ، لقوله تعالى ( فبعث الله غرابا يبحث في الأرض ) ـ المائدة : 31 . ومن خدشته الغربان بمخالبها هلك بشدة البرد ، أو شنع عليه قوم فجار ، وناله ألم ووجع . وقيل : إن الغراب دليل طول الحياة رأى الأمير نصر بن أحمد كأنه جالس على سريره ، فجاء غراب فنقر فلنسوته بمنقاره ، فسقطت عن رأسه ، فنزل عن سريره ورفع قلنسوته فوضعها على رأسه ، فقص رؤياه على حيوه النيسابوري فقال : سيخرج عليك رجل من أهل بيتك يزاحمك في ملكك ، ثم يرجع الأمر إليك . فعرض له أن أبا إسحاق الساماني خرج وشوش عليه الأمر ، ثم عاد إليه ورأى بعضهم كأن غرابا على الكعبة ، فقص رؤياه على ابن سيرين فقال : سيتزوج رجل فاسق امرأة شريفة ، فتزوج الحجاج بنت عبد الله بن جعفر بن أبي طالب . رؤية الغراب في مكان غير محمود ، فإن رأى غرابا في داره ، دل على رجل يخونه في امرأته ، ويدل أيضا على هجوم شخص من السلطان داره الفاختة : امرأة غير ألوفة ، ناقصة الدين ،سلطة كذابة . وقيل : هو ولد كذاب القمرية : امرأة متدينة ،وقيل : هو ولد صاحب نعمة طيبة الورشان : إنسان غريب ، وقيل هو امرأة ، ويدل على استماع خبر الهدهد : رجل بصير في عمله كاتب ناقد ، يتعاطى دقيق العلم ، قليل الدين ، وثناؤه قبيح لنتن ريحه ، وإصابته سماع خبر خير

العصفور
رجل ضخم عظيم الخطر والمال ، خامل لا يعرف الناس حقوقه ، ضار لعامة الناس ، محتال في أموره ، كامل في رياسته ، سائس شاطر مدبر ، وقيل : إنه ولد ذكر . ومن ملك عصافير كثيرة ، فإنه يتمول ويلي ولاية على قوم لهم أخطار ، وقيل : إن ا لعصفور كلام حسن ، والقنبرة ولد صغير وحكي أن رجلا أتى ابن سيرين فقال : رأيت كأن معي جرابا وأنا أصيد عصافير وأدق أجنحتها والقيها فيه . قال أنت معلم كتاب تلعب بالصبيان وحكي أيضا أن رجلا أتى ابن سيرين فقال : رأيت كأني عمدت إلى عصفورة ، فأردت أن أذبحها فكلمتني وقالت : لا تذبحني . فقال له : استغفر الله ، فإنك قد أخذت صدقة ولا يحل لك أن تأخذها . فقال : معاذ الله أن آخذ من أحد صدقة . فقال إن شئت أخبرتك بعددها . فقال كم ؟ قال : ستة دراهم . فقال له صدقت فمن أين عرفت ؟ فقال : لأن أعضاء العصفورة ستة ، كل عضو درهم وحكي أن رجلا أتى أبا بكر الصديق رضي الله عنه فقال : رأيت كأن في كمي عصافير كثيرة وطيورا ، فجعلت أخرج واحدة بعد واحدة منها وأخنقها وأرمي بها . فقال : أنت رجل دلال ، فاتق الله وتب إليه الكركي : قيل : إنسان غريب مسكين ضعيف القدرة ، فمن أصاب صاهر أقواما أخلاقهم سيئة ، وقال بعضهم من رأى كركيا سافر سفرا بعيدا ، وإن كان مسافر رجع إلى أهله سالما ، وقيل : الكراكي أناس يحبون الاجتماع والمشاركة ، فإن رأى كراكي تطير حول بلد ، فإنه يكون في تلك السنة برد شديد وهجوم سيل لا يطاق . ومن رأى الكراكي مجتمعة في الشتاء ، دل على لصوص وقطاع طريق . وهي دليل خير للمسافرين ، ولمن أراد التزويج ، ولمن أراد الولد . وقيل : من أصاب كريكا أصاب أجرا ، ومن ركبه افتقر

الديك
في أصل التأويل عبد مملوك أعجمي ، أو من نسل مملوك . وكذلك الدجاج ، لأنهم عند ابن آدم مثل الأسير ، لا يطيرون ،ويكون رب الدار من المماليك ، كما أن الدجاجة ربة الدار من الخادمات والجواري . الديك أيضا يدل على رجل له علو همة ، وصوت كالمؤذن ،والسلطان الذي هو تحت حكم غيره ، لأنه مع ضخامته وتاجه ولحيته وريشه داجن لا يطير ، فهو مملوك ، لأن نوحا عليه السلام ، أدخل الديك والبدرج السفينة ،فلما نضب الماء ولم يأته الإذن من الله تعالى في إخراج من معه في السفينة ، سأل البدرج نوحا أن يأذن له في الخروج ليأتيه بخبر الماء ، وجعل الديك رهينة عنده ، وقيل : إن الديك ضمنه فخرج وغدر ولم يعد ، فصار الديك مملوكا ، وكان شاطرا طيارا فصار أسيرا داجنا ، وكان البدرج ألوفا فصار وحشيا . وهو طائر أكبر من الدجاج ، أحمر العينين مليح . وقيل : إن الديك رجل جلد محارب أخلاق رديئة ، يتكلم بكلام حسن بلا منفعة ، وهو على كل الأحوال إما مملوك أو من نسل مملوك . وقال بعضهم : من رأى أن تحول ديكا مات وشيكا . والديوك الصغار مماليك أو صبيان أولاد مماليك . وكذلك الفراريج الإناث أولاد جوار أو وعبيد أو وصائف . وجماعة الطيور سبي وأموال رقيق . قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : رأيت كأن ديكا نقرني نقرة أو نقرتين ، أو قال ثلاثة ، وقصصتها على أسماء بنت عميس فقالت : يقتلك رجل من العجم المماليك وجاء رجل إلى أبي عون الضراب فقال : رأيت كأن ديكا كبيرا صاح بباب بيتك هذا . فجاء أبو عون إلى ابن سيرين فقص عليه تلك الرؤيا فقال له ابن سيرين : لئن صدقت رؤياك ، لتموتن أنت بعد أربعة وثلاثين يوما ،وكان له خلطاء وندماء على الشراب ، قال : فرفع ذلك كله ، وتاب إلى الله تعالى من يوم الرؤية ، ومات فجأة كما قال ابن سيرين . فقيل لابن سيرين : كيف استخرجت ذلك ، قال : من حساب الجمل ، لأن الدال أربعة ، والياء عشرة ، والكاف عشرين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شهد
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي


عدد الرسائل : 3559
الاوسمة :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: تفسير الأحلام لإبن سيرين   الخميس أبريل 24, 2008 9:05 am

الدجاجة
امرأة رعناء حمقاء ، ذات جمال ، من نسل مملوك أو من أولاد أمة أو سرية ، أو خادمة ، ومن ذبحها افتض جارية عذراء ، ومن صادها أفاد مالا حلالا هنيئا ، ومن أكل لحمها فإنه يرزق مالا من جهة العجم ، ومن رأى الدجاجة والطاووسة يهدران في منزله ، فإنه صاحب بلايا وفجور . وقيل :الدجاجة وريشها مال نافع
الحمامة
هي المرأة الصالحة المحبوبة التي لا تبغي ببعلها بديلا ، وقد دعا لها نوح عليه السلام ، وتدل على الخبر الطارئ والرسول والكتاب ، لأنها تنقل الخبر في الكتاب ، وأصل ذلك أن نوحا بعث الغراب ليعرف له أمر الماء ، فوجد جيفة طافية على الماء ، فاشتغل بها ، فأرسل الحمامة فأتته بورقة خضراء ، فدعا لها. فهي لمن كان في شدة أو له غائب بشرى إذا سقطت عليه أو أتت إليه طائرة ، إلا أن يكون مريضا فتسقط على رأسه ، فإنها حمام الموت ، ولا سيما إن كانت من اليمام وناحت عند رأسه في المنام ، وربما كانت الحمامة بنتا وأفضل الحمام الخضر ، ومن رأى أنه يملك منها شيئا كثيرا لا يحصى ، أصاب غنيمة وخيرا . وبعضها بنات وجوار ، وبرجها مجمع النساء ، وفراخا بنون أو جوار . ومن رأى حمامة إنسان فإنه رجل زان . فإن نثر علفا لحمام ودعاهن إليه ، فإنه يقود . وهديل الحمامة معاتبة رجل لامرأة . والبيض منها دين ، والخضر ورع ، والسود منها سادة نساء ورجال ، والبلق أصحاب تخاليط ، ومن نفرت منه حمامة ولم تعد إليه ، فإنه يطلق امرأته أو تموت ومن كان له حمائم فإن له نسوة وجواري لا ينفق عليهن . فإن قص جناح حمامة ، فإنه يحلف على امرأته أن لا تخرج ، أو يولد له من امرأته ، أو تحبل والحمامة رجل أو امرأة عربية ، ومن ذبحا افتض امرأة بكرا ، ومن أكل لحمها أكل مال المرأة . والحمام مع فراخهن ، سبي مع أولادهن . والحمامة الهادية المنسوبة ، خير يأتي من بعيد . وإن كانت امرأته حبلى ولدت غلاما وحكي أن رجلا أتى ابن سيرين فقال : رأيت كأني أصبت حمامة معجبة لي جدا ، وكأن إحدى عينيها من أحسن عيني حمامة ،والعين الأخرى فيها حول قد غشيتها صفرة . فضحك ابن سيرين وقال : إنك تتزوج امرأة جميلة تعجبك جدا ولا يهمك الذي رأيت بعينها ، فإن العيب ليس في بصرها ، وإنما هو شيء في بظرها ، وتكون سيئة في خلقها وتؤذيك به . فتزوج صاحب الرؤيا امرأة فرأى منها خلقا شديدا




الحدأة
ملك خامل الذكر ، شديد الشوكة ، متواضع ظلوم ، مقدر لقربه من الأرض في طيرانه ، وقولة خطئه في صيده مع ما يحدث فيه ، فمن ملك حدأة وكان يصيد له ، فإنه يصيب ملكا وأموالا ، فإن رأى أنه أصاب حدأة وحشيا لا يصيد له ولا يطاوعه ، ورأى كأنه ممسكه بيده ، فإنه يصيب ولدا غلاما لا يبلغ مبلغ الرجال حتى يكون ملكا . فإن رأى أن ذلك الحدأة ذهب منه على تلك الحال ، فإن الغلام يولد ميتا أو لا يلبث إلا قليلا حتى يموت وفراخه أولاده . والواحدة امرأة تخون ولا تستتر . وقيل : الحدأة تدل على اللصوص وقطاع الطريق والخاطفين والخداعين يخفون الخير عن أصدقائهم
اللقلق من الطير

تدل على أناس يحبون الاجتماع والمشاركة ، وإذا رآها الإنسان مجتمعة في الشتاء ، دل على لصوص وقطاع طريق وأعداء محاربين ، وعلى برد واضطراب في الهواء ، فإن رآها متفرقة ، فهي دليل خير لمن أراد سفرا ، وذلك لظهورها في بعض أزمنة الشتاء ، وغيبوبتها في بعضها ، وكما أنها تغيب ثم تظهر بعد زمان ، كذلك تدل على أن المسافر يقدم من سفره ، وأيضا فإنها دليل خير لمن أراد التزويج طير الماء أفضل الطير في التأويل ، لأنهن أخصب عيشا وأقل غائلة . ومن أصابها أصاب مالا وغنيمة ، لقوله تعالى ( ولحم طير مما يشتهون ) ـ الواقعة : 21 . والطائر رجل من الرجال ، بمنزلة ذلك الطائر في الطيور في قدرته وسلاحه وطعمته وقوته وريشه وطيرانه وارتفاعه في الجو ، فمن رأى أنه يأكل لحما البط ، فإنه يرزق مالا من قبل الجواري ، ويرزق امرأة موسرة ، لأن البط مأواه الماء ولا يمله ،
وقيل : إن البط رجال لهم خطر ، أصحاب ورع ونسك وعفة . ومن كلمته البط ، نال شرفا ورفعة من قبل امرأة

الإوز
نساء ذوات أجسام وذكر ومال . وإذا صوتن في مكان ، فهن صوائح ونوائح . ومن رأى أنه يرعى الإوز فإنه يلقى قوما ذوي رفعة ، وينال من جهتهم أموالا ، لأن الإوز ، قيل : إنه رجل ذو هم وحزن وسلطان في البر والبحر ، ومن أصاب طيرا في البحر ولد له ولد وحكي أن رجلا أتى ابن سيرين فقال : رأيت كأني أخذت كثيرا من طير الماء فجعلت أذبح الأول فالأول ، فقال إن لم تر ماء فإنه رياش تصيبه ومن رأى الطير يطرق فوق رأسه ، نال ولاية ورياسة ، لقوله تعالى ( والطير محشورة كل له أواب ) ـ ص : 19 فإن رأى طيورا تطير في محله ، فإنهم الملائكة وحكي أن بعض الغزاة رأى كأن حلاقا حلق رأسه وخرج من فيه طائر أخضر فحلق في السماء ، وكأنه عاد في بطن أمه تاليا ، قال تعالى ( منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة أخرى ) ـ طـه : 55 . فقصها على أصحابه ، ثم عبرها لنفسه فقال : أما حلق رأسي ، فضرب عنقي ،
وأما الطائر ، فروحي ، وصعوده إلى الجنة ، وأما عودي بطن أمي بالأرض ، فقتل ثاني يوم رؤياه وأتى ابن سيرين رجل فقال : رأيت كأن طائرا جاء من السماء فوقع بين يدي فقال : هي بشارة تأتيك فتفرح بها


النحل

رؤيته تدل على نيل رياسة ، وإصابة منفعة . وتدل على أهل البادية وأهل الكد والسعي في الكسب ، والحيازة والجمع والتأليف . وربما دل على العلماء والفقهاء وأصحاب التصنيف ، لأن العسل شفاء ، والنحل قد أوحي إليها وألهمت صناعتها وتفقهت في علمها . وربما دلت على العسكر والجند ، لأن لها أميرا وقائدا وهو اليعسوب ، وفيها دواب وبغال ، وقيل : النحلة إنسان كسوب مخضب نفاع عظيم الخطر ، فمن أصاب من النحل جماعة ، أو ا تخذها أو أصاب من بطونها ، أصاب غنائم وأموالا بلا مؤنه ولا تعب . وإن رأى ملك أنه يتخذ موضع النحل ، فإنه يختص بلدة لنفسه عامرة نافعة ، حلال الدخل . فإن دخل في كورها ، فإنه يستفيد ملك الكوارة ويظفر بها ، فإن استخرج العسل منه ولم يترك للنحل منه شيئا ، فإنه يجور ويأخذ أموالهم ، فإن أخذ حصته وترك حصتها ، فإنه يعدل فيهم . فإن اجتمعت عليه ولسعته ، فإنهم يتعاونون ويصيبه منهم أذى ، فإن قتلها ، فإنه ينفيهم من تلك الكورة
الزنبور
رجل من الغوغاء الأوباش ، مهيب صاحب قتال ، ودخول الزنابير الكثيرة موضعا ، يدل على دخول جنود أولي شجاعة وقوة ذلك الموضع ، ومحاربتهم أهله . وقيل : إنه الممسوخ ، وهو رجل يجادل في ا لباطل . وقيل : هو رجل غماز سفيه دنيء المطعم ، ولسعها كلام يؤذي من أوباش الناس

الفراش
إنسان ضعيف عظيم الكلام الذباب : رجل ضعيف طعان دنيء ، وأكله رزق دنيء أو مال حرام ،
ومن رأى كأن ذبابة دخلت جوفه ، فإنه يخالط السفلة والأرذال ، ويفيد منهم مالا حراما لا بقاء له . والذباب الكثير عدو مضر ، وأما المسافر إذا رأى وقوع ا لذباب على رأسه ، يخاف أن يقطع عليه الطريق ويذهب بماله ، لقوله تعالى ( وإن يسلبهم الذباب شيئا لا يستنقذوه منه ) ـ الحج : 73 وكذلك إذا وقع الذباب على شيء منه ، يعني من ماله ، خيف عليه اللصوص . وقيل : من قتل ذبابة ، نال راحة وصحة جسم

الجراد
عسكر ، وعامة ، وغوغاء ، يموج بعضهم في بعض . وربما دلت على الأمطار ، إذا كانت تسقط على السقوف ، أو في الأنا جر ، فإن كثرت جدا وكانت على خلاف الجراد ، وكانت بين الناس وبين الأرض والسماء ، فإنها عذاب وكذلك القمل الضفادع والدم ، لأنها آيات عذب بها بنو إسرائيل ، إلا أين يكون الناس يجمعونها أو يأكلونها ، وليست لها غائلة ولا ضرر ، فإنها أرزاق تساق إليهم ، ومعاش يكثر فيهم ،وقد يكون من ناحية الهواء ، كالعصفور والقطا والمن والكماة والفطر ونحوه ، وقيل : إن اجتماعها في وعاء ، يدل على الدراهم والدنانير ، فقد حكي أن رجلا أتى ابن سيرين فقال : رأيت كأني أخذت جرادا فجعلته في جرة . فقال : دراهم تصيبها فتسوقها إلى امرأة وقيل : إن كل موضع يظهر فيه الجراد ولا يضر ، يدل على فرح وسرور ، لقصة أيوب عليه السلام . ولو رأى أنه أمطر عليه جراد من ذهب ، فإنه ينال نعمة وسرور . وقيل : إن الجراد خباز يغش الناس في الطعام

البراغيث
جند الله تعالى ، وبها أهلك نمرود ، والبرغوث رجل دنيء مهين طعان . ومن رأى برغوثا قرصه نال مالا .
وكذلك البق إذا كان طريا كثير العدد ، فهو أموال وغنيمة لمن أصابه

صغار السمك
أحزان لمن أصابه بمنزلة الصبيان ، ومن أصاب سمكة طرية أو اثنتين ، أصاب امرأة أو امرأتين ، فإن أصاب في بطن السمكة لؤلؤة ، فإنه يصيب منها غلاما . وإن أصاب في بطنها شحما ، أصاب منها مالا وخيرا ، ومن أصاب سمكا مالحا ، أصابه هم من جهة ملوحته ، وصغاره أيضا لا خير فيه . وربما كان في طبع الإنسان إذا رأى السمك المالح في منامه ، أن يصيب مالا وخيرا ، ومن خرجت من فمه سمكة ، فهي كلمة يتكلم بها من المحال في امرأة . ومن رأى سمكة خرجت من ذكره ، ولدت له بنت . والسمكة الحية الطرية بكر . وصيد السمك في البر ، ارتكاب فاحشة . وقيل : إنه خبر سار . وصيد السمك من الماء الكدر هم شديد ، ومن الماء الصافي رزق . أو يولد له ابن سعيد . ومن أكل سمكا حيا نال ملكا . والسمك المشوي الطري غنيمة وخير ، لقصة مائدة عيسى عليه السلام . وقيل : هو قضاء حاجة أو إجابة دعوة أو رزق واسع ، إن كان الرجل تقيا ، وإلا كانت عقوبة . والمالح والمشوي سفر في طلب علم أو حكمة ، لقوله تعالى ( نسيا حوتهما ) ـ الكهف : 61 .ومن رأى أنه مرغ صغار السمك في الدقيق وقلاها بالدهن ، فإنه يصلح ما لا ينفعه ، وينفق علي ذلك من مال شريف ، ويتعب فيه حتى يصير مالا لذيذا شريفا وحكي أن رجلا أتى ابن سيرين فقال : رأيت كأن على مائدتي سمكة آكل منها أنا وخادمي من ظهرها وبطنها ، قال : فتش خادمك ، فإنه يصيب من أهلك . ففتشه فإذا هو رجل السلحفاة : امرأة تتعطر وتتزين وتعرض نفسها على الرجال ،
السلحفاة
قاضي القضاة ، لأنه أعلم أهل البحر وأورعهم ، ومن رأى سلحفاة في مزبلة مستخفا بها ، فإن هناك عالم ضائع لجهل أهل ذلك الموضع ، وقيل : هو ورجل عالم عابد قارئ ، وأكل لحمه مال أو علم ، وهي من الممسوخ

السرطان
رجل كياد هيوب رفيع الهمة ، وأكل لحمه استفادة مال وخير من أرض بعيدة، وقيل : من رأى السرطان نالا مالا حراما ,
الدعموص
مسخ ، وهو في ا لتأويل ، رجل ملعون نباش
التمساح
شرطي لأنه أشر ما في البحر لا يأمنه عدو ولا صديق ، وهو لص خائن ، وهو بمنزلة السبع ، ويدل أيضا على التاجر الظالم الخائن . فمن رأى أن تمساحا جره إلى الماء وقتله فيه ، فإنه يقع في يد شرطي يأخذ ماله ويقتله ، فإن سلم فإنه يسلم

الضفدع

رجل عابد مجتهد في طاعة الله ، وأما الضفادع الكثيرة في بلد أو محلة ، فهو عذاب . ومن أكل لحم ضفدعة ، أصاب منفعة من بعض أصحابه ، ومن رأى ضفدعا كلمه ، أصاب ملكا ، والضفدع أطفأ نار نمرود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شهد
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي


عدد الرسائل : 3559
الاوسمة :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: تفسير الأحلام لإبن سيرين   الخميس أبريل 24, 2008 9:07 am



في الخيل والدواب
في الخيل والدواب وسائر البهائم والأنعام



البرذون

جد الرجل ، فمن رأى أن برذونه يتمرغ في التراب والروث ، فإن جده يعلو وماله ينمو . وقيل : البرذون يدل على الزوجة ، وعلى العبد والخادم ، ويدل على الجد والحظ من الرزق ، والعز المتوسط بين الفرس والحمار ، والأشقر منها حزن . ومن ركب برذونا ممن عادته يركب الفرس . نزلت منزلته ونقص قدره وذل سلطانه ، وقد يفارق زوجته وينكح أمه . وأما من كانت عادته ركوب الحمار ، فركب برذونا ارتفع ذكره وكثر كسبه ، وعلا مجده وقد يدل ذلك على النكاح للحرة من بعد الأمة وما عظم من البراذين ، فهو أفضل في أمور الدنيا ، فمن رأى أن برذونه نازعه فلا يقدر على إمساكه ، فإن امرأته تكون سليطة عليه ، ومن كلمه البرذون نال مالا عظيما من امرأته وارتفع شأنه . فإن رأى أنه ينكح برذونا فإنه يصنع معروفا إلى امرأته ولا يشكر عليه . ويدل ركوب البرذون أيضا على السفر . ومن رأى أنه يسير على ظهر برذونه ، فإنه يسافر سفرا بعيدا وينال خيرا من جهة امرأته . فمن رأى أنه ركبه وطار به بين السماء والأرض ، سافر بامرأته وارتفع شأنهما. فإن رأى أن برذونه يعضه ، فإن امرأته تخونه .وموت برذونه موت امرأته ومن سرق برذونه طلق امرأته . وضياع البرذون فجور المرأة . ومن رأى كلبا وثب على برذونه ، فإن عدوا مجوسيا يتبع امرأته . وكذلك إن وثب عليه قرد فإن يهوديا يتبع امرأته ، والبرذون الأشهب سلطان ، والأسود مال وسؤدد ومن رأى كأن برذونا مجهولا دخل بلدة بغير أداة ، دخل ذلك البلد رجل أعجمي . وإناث البراذين تجري مجرى إناث الخيل

وحكي أن امرأة أتت ابن سيرين فقالت : رأيت أنه دخل رجلان علي ، أحدهما على برذون أدهم ، والآخر على برذون أشهب ، ومع صاحب الأشهب قضيب فنخس به بطني . فقال لها ابن سيرين : اتقي الله واحذري صاحب الأشهب فلما خرجت المرأة من عند ابن سيرين ، تبعها رجل من عند ابن سيرين ، فدخلت دارا فيها امرأة تتهم بصاحب الأشهب . وقال ابن سيرين : لما خرجت المرأة من عنده . أتدرون من صاحب الأشهب ؟قالوا : لا . قال : هو فلان الكاتب ، أما ترون الأشهب ذا بياض لفي سواد ، وأما الأدهم ففلان صاحب سلطان أمير البصرة وليس بعاجز
الحجرة

دالة على زوجة ، فإن نزل عنها وهو لا يضمر ركوبها أو خلع لجامها أو أطلقها ، طلق زوجته . وإن كان أضمر العود إليها ، وإنما نزل لأمر عرض له أو لحاجة ، فإن كانت بسرجها عند ذلك فلعلها تكون امرأته حاضت فأمسك عنها وإن كان نزوله لركوب غيرها تزوج عليها أو تسري على قدر المركوب الثاني ، وإن ولي حين نزوله عنها مسافرا عنها ماشيا ، أو بال في حين نزوله على الأرض دما ، فإنه مشتغل عنها بالزنا ، لأن الأرض امرأة .،والبول نكاح ، والدم حرام وتدل الحجرة أيضا على العقدة من المال والغلات والرباع ، لأن ثمنها معقود في رقبتها مع ما يعود من نفع بطنها ، وهي من النساء امرأة شريفة نافعة ، ومواتاتها على قدر مواتاتها في المنام والدهماء : امرأة متدينة موسرة في ذكر وصيت . والبلقاء امرأة مشهورة بالجمال والمال . والشقراء ذات فرح ونشاط . والشهباء امرأة متدينة ومن شرب لبن الفرس أصاب خيرا من سلطان ، والفرس الحصان سلطان وعز ،
فمن رأى أنه على فرس ذلول يسير رويدا وأداة الفرس تامة ، أصاب عزا وسلطانا وشرفا وثروة بقدر ذل ذلك الفرس له . ومن ارتبط فرسا لنفسه أو ملكه ، أصاب نحو ذلك . وكل ما نقص من أداته نقص من ذلك الشرف والسلطان وذنب الفرس أتباع الرجل ، فإن كان ذنوبا كثر تبعه ، وإن كان مهلوبا محذوفا قل تبعه ، وكل عضو من الفرس شعبة من السلطان كقدر العضو في الأعضاء ومن رأى أنه على فرس يجمح به ، فإنه يرتكب معصية أو يصيبه هول بقدر صعوبة الفرس ، وقد يكون تأويل الفرس حينئذ هواه ، يقال : ركب فلان هواه ، وجمح به هواه . وإن كان الفرس عرما كان الأمر أشنع وأعظم ، ولا خير ي ركوب إلا في موضع الدواب ، ولا خير في ذلك على حائط أو سطح أو صومعة ، إلا أن يرى الفرس جناحا يطير به بين السماء والأرض ، فإن ذلك شرف في الدنيا والدين مع سفر . والبلق شهرة ، والدهم مال وسؤدد وعز في سفر ، والأشقر يدل على الحزن ، وفي وجه آخر أن الأشقر نصر لأن خيل الملائكة كانت شقرا وحكي أن رجلا أتى ابن سيرين فقال : رأيت كأني على فرس قوائمه من حديد . فقال : توقع الموت وحكي أن علي بن عيسى الوزير قبل أن يلي الوزارة ، رأى كأنه في ظل الشمس في الشتاء ، راكب فرس مع لباس حسن ، وقد تناثرت أسنانه ، فانتبه فزعا ، فقص رؤياه على بعض المعبرين ،فقال : أما الفرس فعز ودولة ، واللباس الحسن ولاية ومرتبة ، وكونه في ظل الشمس نيله وزارة الملك أو حجابته وعيشه في كنفه ، وأما انتثار أسنانه فطول عمره وقيل من رأى فرسا مات في داره أو في يده ، فهو هلاك صاحب الرؤيا . ومن ركب فرسا أغر محجلا بجميع آلاته وهو لابس ثياب الفرس ، فإنه ينال سلطانا وعزا وثناء حسنا وعيشا طيبا وأمنا من الأعداء والكميت : أقوى للقتال وأعظم . والسمند شرف ومرض . ومن ركب فرسا فركضه حتى ارفض عرقا ، فهو غالب يتبعه ، ومعصية يذهب فيها لأجل العرق ، وإنما قلنا : إن العرق في الركض نفقة في معصية ، لقوله تعالى ( لا تركضوا وارجعوا إلى ما أترفتم فيه ) ـ الأنبياء : 13 والفرس لمن رآه من بعيد بشارة وخير لقوله ، صلى الله عليه وسلم ، ( الخيل معقود في نواصيها الخير إلى يوم القيامة ) ـ البخاري . فإن رأى كأنه يقود فرسا ، فإنه يطلب خدمة رجل شريف . ومن ركب فرسا ذا جناحين نال ملكا عظيما إن كان من أهله ، وإلا وصل إلى مراده ، والفرس الجموح رجل مجنون بطر متهاون بالأمور وكذلك الحرون وقفز الفرس سرعة نيل أمانيه ، ووثوبه زيادة في خيره ، وهملجته استواء أمره . وقيل إن منازعة فرسه إياه خروج عبده عليه ، إن كان ذا سلطان ، وإن كان تاجرا خروج شريكه عليه ، وإن كان من عرض الناس فنشوز امرأته وقلادة


الفرس
ظفر العدو براكبه ، وقيل : إن ذنب الفرس نسل الرجل وعقبه . وقيل : من رأى الفرسان يطيرون في الهواء وقع هناك فتنة وحروب . ورؤية الفرس المائي تدل على رجل كاذب وعمل لا يتم . والرمكة جارية أو امرأة حرة شريفة البغل : رجل لا حسب له ، أما من زنا أو يكون والده عبدا ، وهو رجل قوي شديد صلب ، ويكون من رجال السفر ورجال الكد والعمل . فمن ركبه في المنام فإنه يسافر ، لأنه من دواب السفر ، إلا أن يكون له خصم شديد أو عدو كائد ، أو عبد خبيث ، فإنه يظفر به ويقهره . وإن كان مقوده في يده والشكيمة في فمه ، فإن كانت امرأة تزوجت أو ظفرت برجل على نحوه . ويدل ركوب البغل على طول العمر ، وعلى المرأة العاقر والبغلة : بسرجها ولجامها وأداتها امرأة حسنة أديبة دنيئة الأصل ولعلها عاقر أو لا يعيش لها ولد . والشهباء جميلة والخضراء صالحة وتكون طويلة العمر ، والبلغة بالأكاف والبرذعة أيضا دليل السفر . ومن ركب بغلة ليست له فإنه يخون رجلا في امرأته . وركوب البغلة مقلوبا امرأة حرام . وكلام البغلة أو الفرس أو كل شيء يتكلم ، فإنه ينال خيرا يتعجب منه الناس . ومن رأى بغلة نتوجا فهو رجاء لزيادة مال ، فإن ولدت حق الرجاء وكذلك الفحل إن حمل ووضع وركوب البغلة فوق أثقالها إذا كانت ذللا فهو صالح لمن ركبها . والبغل الضعيف لا يعرف له رب ، رجل خبيث لئيم الحسب . وركوب البغلة السوداء امرأة عاقر ذات مال وسؤدد

الحمار
جد الإنسان كيفما رآه سمينا أو هزيلا ، فإذا كان الحمار كبيرا فهو رفعته ، وإذا كان جيد المشي فهو فائدة الدنيا وإذا كان جميلا فهو جمال لصاحبه ، وإذا كان أبيض فهو دين صاحبه وبهاؤه ، وإن كان مهزولا فهو فقر صاحبه . والسمين مال صاحبه ، وإذا كان أسود فهو سروره وسيادته ، وملك وشرف وهيبة وسلطان والأخضر ورع ودين وكان ابن سيرين يفضل الحمار على سائر الدواب ، ويختار منها الأسود والحمار بسرج ولد في عز . وطول ذنبه بقاء دولته في عقبه . وموت الحمار يدل على موت صاحبه . وحافر الحمار قوام ماله ، وقيل: من مات حماره ذهب ماله ،وإلا قطعت صلته أو وقع ركابه أو خرج منها ، أو مات عبده الذي كان يخدمه ، أو مات أبوه أو جده الذي كان يكفيه ويرزقه ، وإلا مات سيده الذي كان تحته ، أو وباعه أو سافر عنه . وإن كانت امرأة طلقها زوجها أو مات عنها أو سافر عن مكانها وأما الحمار الذي لا يعرف ربه فإن لم يعد على رأسه ، فإنه رجل جاهل وكافر ، لصوته ، لقوله تعالى ( إن أنكر الأصوات ) ـ لقمان : 19 . ويدل أيضا على اليهودي لقوله تعالى ( كمثل الحمار يحمل أسفارا ) ـ الجمعة : 5 فإن نهق فوق الجامع أو على المئذنة ، دعا كافرا إلى كفره ومبتدعا إلى بدعته . وإن أذن أذان الإسلام ، اسلم كافر ودعا إلى الحق وكانت فيه آية وعبرة . ومن رأى أن له حميرا ، فإنه يصاحب قوما جهالا ، لقوله تعالى ( كأنهم حمر مستنفرة) ـ المدثر : 50 . ومن ركب حمارا أو مشى به مشيا طيبا موافقا ، فإن جده موافق حسن ومن أكل لحم الحمار ، أصاب مالا وجدة . فإن رأى أن حماره لا يسير إلا بالضرب ، فإنه محروم لا يطعم إلا بالدعاء. وإن دخل حماره داره موقرا ، فهو جده يتوجه إليه بالخير على جوهر ما يحمل

ومن رأى حماره تحول بغلا ، فإن معيشته تكون من سلطان . فإن تحول سبعا ، فإن جده ومعيشته من سلطان ظالم . فإن تحول كبشا ، فإن جده من شرف أو تمييز . ومن رأى أن حمل حماره ، فإن ذلك قوة يرزقه الله تعالى على جده حتى يتعجب منه ومن سمع وقع حوافر الدواب في خلال الدور من غير أن يراها ، فهو مطر وسيل والحمار للمسافر خير مع بطء ، وتكون أحواله في سفره على قدر حماره . ومن جمع روق الحمار ازداد ماله. ومن صارع حمارا مات بعض أقربائه . ومن نكح حمارا قوى على جده .ومن رأى كأن الحمار نكحه أصاب مالا وجمالا لا يوصف لكثرته. والحمار المطواع استيقاظ جد لصاحبه للخير والمال والتحرك .ومن ملك حمارا أو ارتبطه وأدخله منزله ساق الله إليه كل خير ونجاه من هم، وإن كان موقورا فالخير أفضل . ومن صرع حماره افتقر ، وإن كان الحمار لغيره فصرع عنه انقطع بينه وبين صاحبه أو سميه أو نظيره . ومن ابتاع حمرا ودفع ثمنها دراهم أصاب خيرا من كلام فإن رأى أن له حمارا مطموس العينين ، فإن له مالا لا يعرف موضعه . وليس يكره من الحمار إلا صوته ، وهو في الأصل جد الإنسان وحظه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شهد
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي


عدد الرسائل : 3559
الاوسمة :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: تفسير الأحلام لإبن سيرين   الخميس أبريل 24, 2008 9:09 am

الحمارة

امرأة وخادم دنيئة أو جارة المرء وموضع فائدته . فمن رأى حمارته حملت ، حملت زوجته أو جاريته أو خادمه . فإن كانت في المنام تحته ، فحملها منه ، ولدت في المنام ما يلده جنسها ، فالولد لغيره إلا أن يكون فيه علامة أنه منه . ومن شرب من لبن الحمار مرض مرضا يسيرا وبرئ . ومن ولدت حمارته جحشا فتحت عليه أبواب المعاش ، فإن كان الجحش ذكرا أصاب ذكرا ، وإن كانت أنثى دلت على خموله . وقيل : من ركب الحمارة بلا جحش ، تزوج امرأة بلا ولد.فإن كان لها جحش ، تزوج امرأة لها ولد . فإن رأى كأنه أخذ بيده جحشا جموحا أصابه فزع من جهة ولده . فإن لم يكن جموحا أصاب منفعة بطيئة وأما تراكض الخيل بين الدور ، فسيول وأمطار إذا كانت عربا بلا سروج ولا ركبان . ومن رأى جماعة خيل عليها سروج بلا ركبان ، فهي نساء يجتمعن على مأتم أو عرس . ومن ملك عددا من الخيل أو رعاها ، فإنه يلي ولاية على أقوام أو يسود في ناحيته . ومن ركب فرسا بسرج ، نال شرفا وعزا وسلطانا ، لأنه من مراكب الملوك ، ومن مراكب سليمان عليه السلام . وقد يكون سلطانه زوجة ينكحها أو جارية يشتريها . فإن ركبه بلا لجام فلا خير فيه في جميع وجوهه ، لأن اللجام دال على الورع والدين والعصمة والمكنة ، فمن ذهب اللجام منه ذهب ذلك من يده . ومن رأس دابته ضعف أمره وفسد حاله وحرمت زوجته ، وكانت بلا عصمة تحته .ومن رأى فرسا مجهولا في داره ، فإن كان عليه سرج دخلت إليه امرأة بنكاح أو زيادة أو ضيافة ، وإن كان عربا دخل إليه رجل بمصاهرة أو نحوها .

وقد كان ابن سيرين يقول : من أدخل فرسا على غيره ، ظلمه بالفرس أو بشهادة ، أخذ ذلك من اسمه مثل أن يقتله أو يغمز عليه سلطانا أو لصا أو نحو ذلك . والركوب يدل على الظفر والظهور والاستظهار ، لركوبه الظهر . ربما دلت مطية الإنسان على نفسه ، فإن استقامت حسن حاله ، وإن جمحت أو نفرت أو شردت مرحت ولهت ولعبت ، وربما دلت مطيته على الزمان ، وعلى الليل والنهار. والرديف تابع للمتقدم في جميع ما يدل مركوبه عليه أي خليفته بعده ، أو وصية ونحوه ، وأما المهر والمهرة ، فابن وابنة وغلام وجارية . فمن ركب مهرا بلا سرج ولا لجام ، نكح غلاما حدثا ، وإلا ركب هما وخوفا . وكذلك يجري على المهرة البقرة سنة ،
وكان ابن سيرين يقول : سمان البقر لمن ملكها أحب إلي من المهازيل ، لأن السمان ، لأن السمان سنون خصب ، والمهازيل سنون جدب ، لقصة يوسف عليه السلام . وقيل : إن البقرة رفعة ومال ، والسمينة من البقرة امرأة موسرة ، والهزيلة فقيرة ، والحلوبة ذات خير ومنفعة ، وذات القرون امرأة ناشز . فمن رأى أنه أراد حلبها فمنعته بقرنها ، فإنها تنشز عليه .فإن رأى كأن غيره حلبها فلم تمنعه ، فإن الحالب يخونه في امرأته . وكرشها مال لا قيمة له. وحبلها حبل امرأته ، وضياعها يدل على فساد المرأة وقال بعضهم : إن الغرة في وجه البقرة شدة أول السنة ، والبلقة في جنبها شدة في وسط السنة ، وفي إعجازها شدة في آخر السنة ، والمسلوخ من البقر مصيبة في الأقرباء ، ونصف المسلوخ مصيبة في أخت أو بنت ، لقوله تعالى ( وإن كانت واحدة فلها النصف ) ـ النساء:11

والربع من اللحم مصيبة في المرأة ،والقليل منه مصيبة واقعة في سائر القربات وقال بعضهم : إن أكل لحم البقر إصابة مال حلال في السنة ، لأن البقرة سنة ، وقيل : إن قرون البقر سنون خصبة . ومن اشترى بقرة سمينة أصاب
ولاية بلدة عامرة إن كان أهلا لذلك . وقيل : من أصاب بقرة أصاب ضيعة من رجل جليل ، وإن كان عزبا تزوج امرأة مباركة

البقرة

ومن رأى كأنه ركب بقرة وأدخلت داره وربطها نال ثروة وسرورا وخلاصا من الهموم . وإن رآها نطحته بقرنها دل على خسران ، ولا يأمن أهل بيته وأقرباءه . وإن رأى أنه جامعها أصاب سنة خصبة من غير وجهها. وألوان البقر إذا كانت مما تنسب إلى النساء ، فإنها كألوان الخيل . وكذلك إذا كانت منسوبة إلى السنين ، فإن رأى في داره بقرة تمص لبن عجلها ، فإنها امرأة تقود على بنتها .وغن رأى عبدا يحلب بقرة مولاه ، فإنه يتزوج امرأة مولاه ومن رأى كأن بقرة أو ثورا خدشته، فإنه يناله مرض بقدر الخدش . ومن وثب عليه بقرة أو ثور ، فإنه يناله شدة وعقوبة وأخاف عليه القتل وقيل : البقر دليل خير للأكرة ، ومن رآها مجتمعة دل على اضطراب . وأما دخول البقر إلى المدينة ، فإن كان بعضها يتبع بعضا وعددها مفهوم ، فهي سنون تدخل على الناس ، فإن كانت سمانا رخاء وإن كانت عجافا فهي شدائد ، وإن اختلفت في ذلك ، فكان المتقدم سمينا تقدم الرخاء ، وإن كان هزيلا تقدمت الشدة ، وإن أتت معا أو متفاوتة وكانت المدينة مدينة بحر ، وذلك الإبان إبان سفر وقدمت سفن على عددها وحالها ، وإلا كانت فتنا مترادفة ، كأنها وجوه البقر كما في الخير يشبه بعضها بعضا ، إلا أن تكون صفراء كلها فإنها أمراض تدخل على الناس . وإن كانت مختلفة الألوان شنعة القرون ، أو كانوا ينفرون منها أو كان النار أو الدخان يخرج من أفواهها أو أنوفها ، فإنه عسكر أو غارة أو عدو يضرب عليهم وينزل بساحتهم والبقرة الحامل سنة مرجوة للخصب . ومن رأى أنه يحلب بقرة ويشرب لبنها استغنى إن كان فقيرا ، وعز وارتفع شأنه ، وإن كان غنيا ازداد غناه وعزه . ومن وهب له عجل صغير أو عجلة ، أصاب ولدا . وكل صغير من الأجناس التي ينسب كبيرها في التأويل إلى رجل وامرأة ، فإن صغيرها ولد. ولحوم البقر أموال وكذلك أخثاؤها وحكي أن رجلا أتى ابن سيرين فقال : رأيت كأني أذبح بقرة أو ثورا . فقال : أخاف أن تبقر رجلا ، فإن رأيت دما خرج ، فإنه أشد ، أخاف أن يبلغ المقتل . وإن لم تر دما فهو أهون وقالت عائشة رضي الله عنها, : رأيت كأني على تل وحول بقر تنحر ، فقال لها مسروق: إن صدقت رؤياك كانت حولك ملحمة . فكان كذلك

الثور
في الأصل ثور عامل وذو منعة وقوة وسلطان ومال وسلاح لقرنيه ، إلا أن يكون لا قرن له ، فإنه رجل حقير ذليل فقير مسلوب النعمة والقدرة ، مثل العامل المعزول والرئيس الفقير ، وربما كان الثور وغلاما ، لأنه من عمال الأرض . وربما دل على النكاح من الرجال لكثرة حرثه. وربما دل على الرجل البادي والحراث ، وربما دل على الثائر لأنه يثير الأرض ويقلب أعلاها أسفلها. وربما دل على العون والعبد والأخ والصاحب ، لعونه للحراث وخدمته لأهل البادية . فمن ملك ثورا في المنام ، فإن كانت امرأة ذل لها زوجها ، وإن كانت بلا زوج تزوجت أو كان لها بنتان زوجتهما . ومن رأى ذلك ممن له سلطان ظفر به وملك منه ما أمله ، ولو ركبه كان ذلك أقوى ومن ذبح ثورا ، فإن كان سلطانا قتل عاملا من عماله ، أو من ثار عليه . وإن كان من بعض الناس ، قهر إنسانا ، وظفر به ممن يخافه ، وقتل إنسانا بشهادة شهدها عليه . فإن ذبحه من قفاه أو من غير مذبحه ، فإنه يظلم رجلا ويتعدى عليه أو يغدر به في نفسه أو ماله ، أو ينكحه من ورائه ، إلا أن يكون قصده ذبحه ليأكل لحمه أو ليأخذ شحمه أو ليدبغ جلده . فإن كان سلطانا أعان غيره وأمر بنهب ماله . وإن كان تاجرا فتح مخزنه للبيع أو حصل الفائدة ، فإن كان سمينا ربح فيه ، وإن كان هزيلا خسر فيه ومن ركب ثورا محملا ، انساق إليه خير ، ما لم يكن الثور أحمر ، فإن كان أحمر فقد قيل : إنه مرض ابنه وتحول الثور ذئبا يدل على عامل عادل يصير ظالما . والثور الواجد للوالي ولاية سنة ، وللتاجر تجارة سنة واحدة . ومن ملك ثيرانا كثيرة انقاد إليه قوم منم العمال والرؤساء . ومن أكل رأس ثور نال رياسة ومالا وسرورا إن لم يكن أحمر . فإن رأى كأنه اشترى ثورا ، فإنه يداري الأفاضل والإخوان بكلام حسن . ومن رأى ثورا أبيض نال خيرا . فإن نطحه بقرنه غضب الله تعالى عليه ، وقيل : إن نطحه رزقه الله أولادا صالحين . فإن رأى كأن الثور خار عليه سافر سفرا بعيدا ، فإن كلم الثور أو كلمه وقع بينه وبين رجل خصومة . وقيل : من سقط عليه ثور ، فإنه يموت وكذلك من ذبحه الثور ومن عضه ثور أصابته علة

وحكي أن رجلا أتى ابن سيرين فقال : رأيت كأن ثورا عظيما خرج من جحر صغير فتعجبنا منه ، ثم إن الثور أراد أن يعود إلى ذلك الجحر فلم يقدر وضاق عليه ، فقال : هي الكلمة العظيمة تخرج من فم الرجل يريد أن يردها فلا يستطيع وحكي عن ابن سيرين أنه قال : الثيران عجم ، وما زاد عن أربعة عشر من الثيران فهو حرب ، وما نقص فهو خصومة . وأما من نطحه ثور أزاله عن ملكه فإن كان واليا عزل عن ولايته ، وإن كان غير ذلك أزاله عامل عن مكانه. وجلد الثور بركة من إليه ينسب الثور الجاموس : بمنزلة الثور الذي لا يعمل ، وهو ورجل له منعة لمكان القرن . وإناث الجواميس بمنزلة البقر ، وكذلك ألبانها ولحومها وجلودها وأعضاؤها ، وهو رجل شجاع لا يخاف أحدا ، يحتمل أذى الناس فوق طاقته ، نفاع . فإن رأت امرأة أن لها قرنا كقرن الجاموس ، فإنها تنال ولاية أو يتزوجها ملك إن كانت لذلك أهلا . وربما كان تأويل ذلك لقيمها الجمل :
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شهد
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي


عدد الرسائل : 3559
الاوسمة :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: تفسير الأحلام لإبن سيرين   الخميس أبريل 24, 2008 9:10 am

الابل
وأما الإبل إذا دخلت مدينة بلا جهاز أو مشت في غير طريق الدواب فهي سحب وأمطار . وأما من ملك إبلا فإنه يقهر رجالا لهم أقدار .


الجمل

والجمل الواحد رجل ،فإن كان من العرب فهو عربي ، وإن كان من البخت فهو أعجمي ، والنجيب منها مسافر أو شيخ أو خصي أو رجل مشهور . وربما دل الجمل على الشيطان ، لما في الخبر أن على ذروته شيطانا. وربما دل على الموت لصولته ولفظاعة خلقه ، ولأنه يظعن بالأحبة إلى الأماكن البعيدة . وربما دل على الرجل الجاهل المنافق ، لقوله تعالى ( إن هم إلا كالأنعام ) ـ الفرقان : 44 . ويدل على الرجل الصبور الحمول . وربما دل على السفينة ، لأن الإبل سفن البر . ويدل على حزن لقول النبي ، صلى الله عليه وسلم ، ( ركوب الجمل حزن وشهرة
والمريض إذا رأى كأنه ركب بعيرا للسفر مات ، فكان ذلك نعشه وشهرته . ومن ركب بعيرا وكان معافى سافر ، إلا أن يركبه في وسط المدينة ، أو يراه لا يمشي به ، فإنه يناله حزن وهم يمنعه من النهوض في الأرض ، مثل الحبس والمرض لبعد الأرض منه ، والشهرة . وإن رأى ذلك ثائر على سلطان أو من يروم الخلاق على الملوك ، فإنه يؤخذ ويهلك ، لا سيما إن كان مع ذلك ما يزيده من اللبس المشهور ، إلا أن يركبه فوق محمل أو محفة ، فإنه ربما استعان برجل ضخم أو يتمكن منه . فإن ركبته امرأة لا زوج لها تزوجت ، فإن كان زوجها غائبا قدم عليها ، إلا أن يكون في الرؤيا ما يدل على الشر والفضائح فإنها تشتهر بذلك في الناس . وأما من رأى بعيرا دخل في حلقه أو في سقائه أو في آنيته ، فإنه جن يداخله أو يداخل من يدل عليه ذلك الإناء من أهله وخدمه ومن رأى جملا منحورا في دار ، فإنه يموت رب الدار إن كان مريضا ، أو يموت غلامه أو عبده أو رئيسه ، ولا سيما إن فرق لحمه وفصلت عظامه فإن ذلك ميراثه . وإن كان نحره ليأكله وليس هناك مريض ، فإن ذلك مخزن يفتحه ، أو عدل يحله لينال فضله . وأما إن كان الجمل في وسط المدينة أو بين جماعة من الناس ،فهو رجل له صوته يقتل أو يموت . فإن كان مذبوحا فهو مظلوم ، وإن سلخ حيا ذهب سلطانه أو عزل عنه ، أو أخذ ماله .

ومن رأى جملا يأكل اللحم أو يسعى على دور الناس فيأكل منها من كل دار أكلا مجهولا فإنه وباء يكون في الناس وإن كان يطاردهم ، فإنه سلطان أو عدو أو سيل يضر بالناس . فمن عقره أو كسر عضوا منه أو أكله ، عطب في ذلك على قدر ما ناله . وكذلك الفيل والزرافة والنعامة في هذا الوجه والقطار من الإبل في الشتاء دليل القطر . وقيل : ركوب الجمل العربي حج ، ومن سقط عن بعير أصابه فقر ومن رمحه جمل مرض . ومن صال عليه البعير أصابه مال وحزن ، ووقعت بينه وبين رجل خصومة . وإن رأى كأنه استصعب عليه أصابه حزن من عدو قوي . فإن أخذ بخطام البعير وقاده إلى موضع معروف ، فإنه يدل رجلا مفسدا على الصلاح . وقيل : قود البعير بزمامه ، دليل على انقياد بعض الرؤساء إليه . ومن رعى إبلا عرابا نال ولاية على العرب ، وإن كانت بخالتي فعلى العجم ، ومن رأى كأنه أخذ من أوبارها ، نال مالا باقيا . فإن رأى جملين يتنازعان ، وقعت حرب بين ملكين أو رجلين عظيمين ومن أكل رأس جمل نيا ، اغتاب رجلا عظيما . وركوب الجمل لمن رآه يسير به سفر ، فإن رأى أنه يحلب إبلا ، أصاب مالا حراما . ومن أكل لحم جمل ، أصابه مرض . ومنن أصاب من لحومها من غير أكل ، أصاب مالا من السبب الذي ينسب إليه الإبل في ا لرؤيا ، وجلود الإبل مواريث الناقة : امرأة أو سنة أو شجرة أو سفينة أو نخلة أو عقدة من عقد الدنيا . فمن ملكها أو ركبها تزوج إن كان أعزبا ، أو سافر إن كان مسافرا ، وإلا ملك دارا أو أرضا أو غلة أو جباية . فإن حلبها استغل وجبى وأفاد مما يدل عليه ، إلا أن يكون يمصه بفيه ، فإنه ينال ذله وأما الرحل والهودج والقبة والمحفة : فكل ذلك نساء ، لأنها تغشى وتركب ومن رأى ناقة مجهولة تدر لبنا في الجامع أو الرحاب أو المزدرعات ، فإنها سنة خصيبة ، إلا أن يكون الناس في حصار أو خوف أو فتنة أو بدعة . فإن ذلك يزول لظهور الفطرة ، لأن لبن النوق فطرة وسنة . والناقة العربية المنسوبة إلى المرأة فهي المرأة الشريفة العربية الحسيبة . وقيل : إن لحم الإبل مطبوخا رزق حلال ، وقيل : هو وفاء بنذر ،لقوله تعالى ( كل الطعام كان حلا لبني إسرائيل إلا ما حرم إسرائيل على نفسه ) ـ آل عمران : 93 . قيل : هو لحم الجزور والناقة الحلوب لمن ركبها امرأة صالحة . والحذوفة من النوق سفر في بر . والملهوبة سفر يخشى فيه قطع الطريق .وقيل : إن مس الفصيل وكل صغير من الولدان ، حزن وشغل

وحكي عن ابن سيرين أنه سئل عن رجل رأى ناقة فقال : تتزوج . وسأله آخر عن رجل رأى كأنه يسوق ناقة فقال : منزلة وطاعة من امرأة


الغنم

غنيمة ، وقد روى عن النبي ، صلى الله عليه وسلم ، أنه قال ( رأيت في المنام أني وردت على غنم سود فأولتها العرب . ثم وردت على غنم بيض ، فأولتها العجم ) ومن رأى أنه يسوق غنما كثيرة وأعنزا ، فإنها ولاية على العرب والعجم . وحلبه ألبانها وأخذه من أصوافها وأو بارها ، إصابته الأموال منهم . وقيل : من رأى قطيعا من الغنم دام سروره. ومن رأى شاة واحدة دام سروره سنة . ورؤوس الغنم وأكارعها زيادة الحياة . وملك الأغنام زيادة غنيمة . فإن رأى كأنه مر بأغنام فإنهم رجال غنم ليس لهم أحلام . ومن استقبلته أغنام ، فإنه يستقبله رجال لقتال ، ويظفر بهم . والضأن عجم والمعز : أشراف الرجال . ومن رأى كأنه يتبع شاة في المشي فلا يلحقها ، فإنه تتعطل دنياه في سنته ويحرم ما يتمناه . والإلية مال المرأة والعنز جارية أو امرأة فاسدة ، لأنها مكشوفة العورة بلا ذنب . والسمينة غنيمة ، والهزيلة فقيرة وكلام العنز يدل على خصب وخير . وشعر العنز مال ،والجدي ولد، والعناق امرأة عربية . واجتماع الغنم في موضع ، ربما كان رجالا يجتمعون هناك في أمر ،ومن رعى الغنم ولي على الناس

الكبش
هو الرجل المنيع الضخم ، كالسلطان والإمام والأمير وقائد الجيش والمقدم في العساكر . ويدل على المؤذن وعلى الراعي . والكبش الأجم هو الذليل أو الخصي لعدم قرنيه ، لأن قوته على قدر قرنيه ، ويدل أيضا الأجم على المعزول المسلوب من سلطانه ، وعلى المخذول المسلوب من سلاحه وأنصاره . فمن ذبح كبشا لا يدري لم ذبحه فهو رجل يظفر به على بغتة ، أو يشهد عليه بالحق ، إن كان ذبحه على السنة وإلى القبلة ، وذكر الله تعالى على ذبحه ، وإن كان على خلاف ذلك قتل رجلا أو ظلمه أو عذبه . وإن كان ذبحه للحم فتأويله على ما تقدم في الإبل والبقر وإن ذبحه لنسك تاب إن كان مذنبا ، وإن كان مديونا قضى دينه ووفى نذره وتقرب إلى الله بطاعة ، إلا أن يكون خائفا من القتل أو مسجونا أو مريضا أو مأسورا ، فإنه ينجو لأن الله تعالى نجى به إسحاق عليه السلام* ( الصحيح الذي عليه السلف والخلف أن الذي فداه الله بالذبح العظيم هو سيدنا إسماعيل عليه السلام وليس سيدنا إسحاق عليه السلام ) ،ونزل عليه الثناء الجميل وعلى أبيه وأبقاها سنة ونسكا ، وقربة إلى يوم الدين ومن ذبح كبشا وكان في حرب رزق الظفر بعظيم من الأعداء . والكباش المذبوحة في موضع ، قوم مقتولون ومن ابتاع كبشا احتاج إليه رجل شريف ، فينجو بسببه من مرض أو هلاك . ومن رأى كبشا يواثبه ، أصابه من عدوه ما يكره . فإن نطحه ، أصابه من هؤلاء أذى أو شتيمة وأخذ قرن الكبش منعة ، وصوفه إصابة مال من رجل شريف ، وأخذ إليته ولاية أمر على بعض الأشراف ووراثة ماله أو تزوجه بابنته ، لأن الإلية عقبة الكبش . وأخذه ما في بطن الكبش استيلاؤه على خزانة رجل شريف ينسب إليه ذلك الكبش . ومن حمل كبشا على ظهره تقلد مؤنة رجل شريف .

ومن رأى كبشا نطح امرأة ، فإنها تأخذ شعر فرجها بمقراض .وقال النبي ،صلى الله عليه وسلم ، ( رأيت كأني مردف كبشا ، فأولت أني أقتل كبش القوم . ورأيت كأن ضبة سيفي انكسرت، فأولت أنه يقتل رجل من عشيرتي فقتل حمزة رضوان الله عليه . وقتل رسول الله صلى الله عليه وسلم، طلحة صاحب لواء المشركين ومن سلخ كبشا فرق بين رجل عظيم . ومن ركبه استمكن منه ، وشحوم الكباش والنعاج وألبانها وجلودها وأصوافها مال وخير ممن أصاب منه . ومن وهبت له أضحية أصاب ولدا مباركا. ومن رأى أنه يقاتل كبشا فإنه يخاصم رجلا ضخما ، فمن غلب منهما فهو الغالب ، لأنهما نوعان مختلفان . وأما النوعان المتفقان مثل الرجلين إذا تصارعا في المنام ، فإن المغلوب هو الغالب ومن ركب شيئا من الضأن أصاب خصبا ، وكذلك من أكل لحمه مطبوخا . ومن رأى في بيته مسلوخا من الضأن مات هناك إنسان ، وكذلك العضو من أعضاء البهيمة ، وأكل اللحم نيئا غيبة ، وسمين اللحم أصلح من مهزوله ورأى إنسان كأنه صار كبشا يرتقي في شجرة ذات شعوب وأوراق كثيرة فقصها على معبر ، فقال : تنال رياسة وذكرا في ظل رجل شريف ، ذي مال وحسب ، وربما خدمت ملكا من الملوك.فاستخدمه المأمون بالله النعجة: امرأة مستورة موسرة ، لقوله تعالى في قصة داود عليه السلام . ومن نكح نعجة ، نال مالا من غير وجهه ، ودل ذلك على خصب السنة في سكون. وذبح النعجة نكاح امرأة ، وولادتها نيل الخصب والرخاء ، ودخولها الدار خصب السنة . وقيل : شحم النعجة مال المرأة ، فإن ذبحها بنية أكل لحمها ، فإنه يأكل مال امرأة بعد موتها . وارتباطها وحملها رجاء إصابة مال . فإن واثبته نعجة ، فإن امرأة تمكر به .وتدل النعجة على ما تدل عليه البقرة والناقة . والنعجة السوداء عربية ،والبيضاء أعجمية

السخل
ولد ، فإن ذبح سخلة لغير الأكل ، مات له أو لأحد من أهله ولد . ومن أصاب لحم سخلة ، أصاب مالا قليلا

التيس

هو الرجل المهيب في منظره ، الأبلس في اختياره ، وربما دل على العبد ،والأسود ،والجاهل . وهو يجري في التأويل قريبا من الكبش . والعنز امرأة ذليلة أو خادمة عاجزة عن العمل ، لأنها مكشوفة السوأة كالفقيرة ،وتدل أيضا على السنة الوسطى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شهد
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي


عدد الرسائل : 3559
الاوسمة :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: تفسير الأحلام لإبن سيرين   الخميس أبريل 24, 2008 9:11 am


تفسير الأحلام لإبن سيرين



رؤيا الله جل شأنه
رؤيا الله جل شأنه
قال الأستاذ سعيد رضي الله عنه : من رأى في منامه كأنه قائم بين يدي الله تعالى ، و الله ينظر إليه، كأن الرائي من الصالحين، فرؤياه رؤيا رحمة، و إن لم يكن من الصالحين فعليه بالحذر، لقوله تعالى: ( يوم يقوم الناس لرب العالمين ) المطففين 6. فإن رأى كأنه يناجيه، أكرم بالقرب، و حبب إلى الناس قال الله تعالى : ( و قربناه نجيا ) مريم 52. و كذلك لو رأى أنه ساجد بين يدي الله تعالى، لقوله تعالى : ( و أسجد و اقترب ) العلق 19. فإن رأى أنه يكلمه من وراء حجاب حسن دينه، و أدى أمانة إن كانت في يده و قوي سلطانه. و إن رأى أنه يكلمه من غير حجاب ، فإنه يكون خطأ في دينه، لقوله تعالى : ( و ما كان لبشر أن يكلمه الله إلا وحيا أو من و راء حجاب ) الشورى 51. فإن رآه بقلبه عظيما، كأنه سبحانه قربه و أكرمه و غفر له، أو حسابه أو بشره، و لم يعاين صفة، لقي الله تعالى في القيامة كذلك فإن رآه تعالى قد وعده المغفرة و الرحمة، كان الوعد صحيحا لا شك فيه، لأن الله تعالى لا يخلف الميعاد، لكنه يصيبه بلاء في نفسه، أو معيشته، ما دام حيا. فإن رآه تعالى كأنه يعظه، انتهى عما لا يرضاه الله تعالى . قوله تعالى : ( يعظكم لعلكم تذكرون) النحل90 فإن كساه ثوبا. فهو هم و سقم ما عاش، و لكنه يستوجب بذلك الشكر الكثير فقد حكى أن بعض الناس رأى كأن الله كساه ثوبين، فلبسهما مكانه، فسأل ابن سيرين، فقال : استعد لبلائه، فم يلبث أن جذم إلى أن لقي الله تعالى، فإن رأى نورا تحير فيه فلم يقدر على وصفه، لم ينتفع بيديه ما عاش فإن رأى أن الله تعالى سماه باسمه أو اسما آخر، علا أمره و غلب أعداءه، فإن أعطاه شيئا من متاع الدنيا فهو بلاء يستحق رحمته. فإن رأى كأن الله تعالى ساخط عليه فذلك يدل على سخط والديه عليه، فإن رأى كأن أبويه ساخطان عليه، دل ذلك على سخط الله عليه، لقوله عز اسمه : ( أن أشكر لي و لوالديك ) لقمان 14. و قد روى في بعض الأخبار :" رضا الله في رضا الوالدين، و سخط الله تعالى في الوالدين " و قيل : من رأى كأن الله تعالى غضب عليه، فإنه يسقط من مكان رفيع لقوله تعالى : ( و من يحلل عليه غضبي فقد هوى ) طه 81. و لو رأى كأنه سقط من حائط أو سماء أو جبل، دل ذلك على غضب الله تعالى عليه، فإن رأى نفسه بين يدي الله عز و جل، في موضع يعرفه انبسط العدل و الخصب في تلك البقعة، و هلك ظالموها و نصر مظلوموها. فإن رأى كأنه ينظر إلى كرسي الله تبارك و تعالى نال نعمة و رحمة، فأن رأى مثالا أو صورة فقيل له إنه إلهك أو ظن أنه إلهه سبحانه، فعبده و سجد له، فإنه منهمك في الباطل، على تقدير أنه حق، و هذه رؤيا من يكذب على الله تعالى. فإن رأى كأنه يسب الله تعالى، فإنه كافر لنعمة ربه، عز وجل و غير راضِ بقضائه
رؤيا الرسول صلى الله عليه وسلم

رؤيا المصطفى صلى الله عليه و سلم ثم رؤيا المصطفى صلوات الله و سلامه عليه و هي ما أخبرنا سهل بن أبي يحي الفقيه ، قال: حدثنا جعفر بن محمد العريبي، قال : حدثنا هشام بن عمار، قال حدثنا صدقة، قال حدثنا ابن جابر عن سليمان بن عامر الكلاعي، قال : حدثنا أبو أمامة الباهلي، قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : " بينما أنا نائم إذ أتاني رجلان فأخذا بضبعي فأخرجاني و أتيا بي جبلا وعرا فقالا لي أصعد، فقلت لا أطيقه قالا : إننا سنسهله لك، قال فصعدت حتى إذا كنت في سواء الجبل، إذا أنا بصوت شديد فقلت : ما هذه الأصوات فقالا: عواء أهل النار ثم انطلقا بي، فإذا بقوم معلقين بعراقيبهم مشققة تسيل أشداقهم دما، فقلت من هؤلاء؟ قالا: هؤلاء الذين يفطرون قبل تحلة صومهم، فقلت: خابت اليهود و النصارى- قال سليمان فلا أدري أشيء سمعه أبو أسامة عن النبي صلى الله عليه و سلم، أو شيء قاله برأيه – ثم انطلقا بي، فإذا بقوم أشد منهم انتفاخا و أنتنهم ريحا، كأن ريحهم المراحيض، فقلت من هؤلاء؟ قالا هؤلاء الزانون و الزواني، قال ثم إنطلقا بي فإذا بغلمان يلعبون بين نهرين، فقلت: من هؤلاء قالا : هؤلاء ذرارى المسلمين. ثم شرفا بي شرفا فإذا بنفر ثلاثة يشربون من خمر لهم ، فقلت من هؤلاء؟ قالا هؤلاء زيد و جعفر و ابن رواحه، ثم شرف بي شرفا آخر، فإذا بنفر ثلاثة، قلت : من هؤلاء؟ قالا هؤلاء هم إبراهيم و موسى و عيسى عليهم السلام و هم ينتظرونك و أخبرنا أبو سعيد أحمد بن محمد بن إبراهيم، قال : حدثني علي بن محمد الوراق، قال حدثنا أحمد بن محمد بن نصر، قال : خبرنا يوسف بن بلال عن محمد بن مروان الكلبي عن أبي صالح عن ابن عباس، قال سحر رسول الله صلى الله عليه و سلم و أخذ عن عائشة فاشتكى رسول الله صلى الله عليه و سلم، حتى تخوفنا عليه فبينما هو صلى الله عليه و سلم بين النائم و اليقظان ، إذ ملكان أحدهما عند رأسه و الآخر عند رجليه فقال الذي عند رأسه للذي عند رجليه: فقال الذي عند رأسه للذي عند رجليه: ما شكواه؟ ليفهم عنهما صلى الله عليه و سلم قال: طب قال : و من فعله؟ قال : لبيد بن أعصم اليهودي، قال أين صنعه؟ قال: في بئر ذروان، قال : فما دواؤه ؟ قال : يبعث إلى تلك البئر فينزح ماءها، ثم ينتهي إلى صخرة فيقلعها، فإذا فيها وتر كربة، عليها إحدى عشر عقدة، فيحرقها فيبرأ إنشاء الله، أما إنه إن بعث إليها استخرجاها، قال فاستيقظ صلى الله عليه و سلم و قد فهم ما قيل له قال: فبعث عمار بن ياسر و رهطا من أصحابه إلى تلك البئر، و قد تغير ماؤها كأنه ماء الحناء، قال فنزح ماءها ثم انتهى إلى الصخرة فاقتلعها، فإذا تحتها كربة في الكربة وتر فيه إحدى عشر عقدة ، فأتوا به رسول الله صلى الله عليه و سلم. فنزلت هاتان السورتان : ( قل أعوذ برب الفلق ) و ( قل أعوذ برب الناس) و هما إحدى عشرة آية . فكلما قرأ آية انحلت عقدة، فلما حل العقد قام النبي صلى الله عليه و سلم فكأنما نشط من عقال، قال: و أحرق الوتر. قال و أمر النبي صلى الله عليه و سلم، أن يتعوذ بهما و كان لبيد يأتي رسول الله صلى الله عليه و سلم فما ذاكره النبي صلى الله عليه و سلم، و لا رؤى في وجهه شيء فهذه جملة دالة على تحقيق أمر الرؤيا و ثبوتها في أحبار كثيرة يطول الكتاب بذكرها قال الأستاذ أبو سعيد رضي الله عنه: لما رأيت العلوم تتنوع أنواعا، منها ما ينفع في الدنيا دون الدين و منها ما ينفع فيهما جميعا، و كان علم الرؤيا من الاختصار مستعينا بالله في إتمامه على ما هو أرضى لديه، و أحب إليه، و مستعيذا به من وباله و فتنته، و الله تعالى ولي التوفيق، و هو حسبنا و نعم الوكيل

رؤيا سيدنا إبراهيم صلى الله عليه و سلم

و مما يدل على تحقيق الرؤيا في الأصل، أن إبراهيم صلى الله عليه و سلم رأى في المنام أنه ذبح ابنه، فلما استيقظ ائتمر لما أمر به في منامه، قال الله عز وجل حكاية عنه: ( يا بني إني أرى في المنام أني أذبحك فأنظر ماذا ترى قال يا أبت أفعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين ) الصافات 102 فلما علم إبراهيم عليه السلام برؤياه، و بذل جهده في ذلك، إلى أن فرج الله عنه بلطفه، علم به أن للرؤيا حكما

رؤيا يوسف عليه السلام

ثم رؤيا يوسف عليه السلام، و هي ما أخبرنا محمد بن عبد الله بن محمد، قال أخبرنا الحسن الأزهري قال حدثنا محمد بن أحمد بن البراء، قال حدثنا عبد المنعم بن إدريس، قال: حدثني أبي عن وهب بن منبه أن يوسف بن يعقوب عليه السلام، رأى رؤيا و هو يومئذ صبي نائم في حجر أحد إخوته و بيد كل رجل منهم عصا غليظة، يراعى بها، و يتوكأ عليها، و يقاتل بها السباع عن غنمه، و ليوسف عليه السلام قضيب خفيف دقيق صغير، يتوكأ عليه، و يقاتل به السباع عن غنمه، و يلعب به و هو إذ ذاك صبي في الصبيان ، فلما إستيقظ من نومه و هو في حجر أحد إخوانه، قال ألا أخبركم يا إخواني برؤيا رأيتها في منامي هذا، قالوا : بلى , فأخبرنا، قال: فإني رأيت قضيبي هذا غرز في الأرض، ثم أتي بعصيكم كلها فغرزت حوله فإذا هو أصغرها و أقصرها، فلم يزل يترقى في السماء و يطولها حتى طال عصيكم، فثبت قائما في الأرض، و تفرشت عروقه من تحتها، حتى انقلعت عصيكم، فثبت قائما و سكنت حوله عصيكم فلما قص عليهم هذه الرؤيا، قالوا : يوشك ابن راحيل أن يقول أنتم عبيدي و أنا سيدكم، ثم لبث بعد هذا سبع سنين، فرأى رؤيا فيها الكواكب و الشمس و القمر فقال لأبيه : ( يا أبت إني رأيت أحد عشر كوكبا و الشمس و القمر رأيتهم لي ساجدين ) يوسف 4 فعرف يعقوب تأويل الرؤيا و خشي عليه اخوته، فالقمر أبوه و الشمس أمه، و الكواكب اخوته فقال : ( يا بني لا تقصص رءياك على إخوتك فيكيدوا لك كيدا ) يوسف 5 . و ذكر القصة إلى أن قال Sad و رفع أبويه على العرش ) يوسف 100 يعني أجلسهما على السرير، و آواهما إلى منزله، و خر له أبواه و اخوته سجداً و تعظيماً له، و كانت تحية الناس في ذلك الزمان السجود، و لم تزل تحية الناس السجود حتى جاء الله تعالى بالإسلام، فذهب بالسجود و جاء بالمصافحة، ثم إن يعقوب عليه السلام رأى في المنام قبل أن يصيب يوسف ما فعل اخوته و هو صغير، كأن عشرة ذئاب أحاطت بيوسف و يعقوب على جبل، و يوسف في السهل، فتعاورته بينهم فأشفق عليه و هو ينظر إليه من فوق الجبل، إذ انفرجت الأرض ليوسف، فغار فيها، فتفرقت عنه الذئاب فذلك قوله لبنيه : ( أخاف أن يأكله الذئب ) يوسف 13


رؤيا آدم عليه السلام

قال الأستاذ أبو سعيد رضي الله عنه: فهذه الأخبار التي رويناها، تدل على أن الرؤيا في ذاتها حقيقة، و أن لها حكما و أثرا و أول رؤيا رويت في الأرض، رؤيا آدم عليه السلام، و هي ما أخبرنا به محمد بن عبد الله بن حمدويه، قال أخبرنا أبو محمد الحسن بن محمد بن إسحاق، قال : حدثنا محمد بن أحمد بن البراء، قال حدثنا بن إدريس عن أبيه عن وهب بن منبه، قال: أوحى الله تعالى إلى آدم عليه السلام، أنك قد نظرت في خلقي، فهل رأيت لك فيهم شبيهاً، قال : لا يا رب، و قد كرمتني و فضلتني و عظمتني، فأجعل لي زوجاً تشبهني، و أسكن إليها حتى توحدك و تعبدك معي، فقال الله تعالى له : نعم، فألقى عليه النعاس، فخلق منه حواء على صورته، و أراه في منامه ذلك، و هي أول رؤيا كانت في الأرض. فانتبه و هي جالسة عند رأسه فقال له ربه: يا آدم ما هذه الجالسة التي عند رأسك؟ فقال له آدم : الرؤيا أريتني في منامي يا إلهي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شهد
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي


عدد الرسائل : 3559
الاوسمة :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: تفسير الأحلام لإبن سيرين   الخميس أبريل 24, 2008 9:12 am


تفسير الأحلام لإبن سيرين



تفسير رؤيا المصحف وقراءته
فإن رأى كأنه يقرأ القرآن ظاهرا، فإنه يكون مؤديا لأمانات مستقيماً على الحق يأمر بالمعروف و ينهى عن المنكر، لقوله تعالى Sad يتلون آيات الله ) إلى قوله تعالى Sad و يأمرون بالمعروف و ينهون عن المنكر ) آل عمران114،113 فإن رأى أنه اشترى مصحفا، انتشر عمله في الدين و الناس، و أفاد خيرا فإن رأى أنه باع مصحفا، فإنه يحتقب الفواحش فإن رأى أنه أحرق مصحفا أفسد دينه فإن رأى أنه سرق مصحفا نسي الصلاة فإن رأى في يده كتابا أو مصحفا ، فلما فتحه لم يكن فيه كتابة دل على أن ظاهره بخلاف باطنه فإن رأى أنه يأكل أوراق المصحف ، فإنه يكتب المصاحف بأجر، و يطلب رزقه من غير وجهه فإن رأى أنه يقبل المصحف، فإنه لا يقصر في أداء الواجبات فإن رأى أنه يكتب القرآن في خزف أو صدف فإنه يقول القرآن برأيه فإن رأى أنه يكتبه على الأرض فهو ملحد و قد حكي أن الحسن البصري رحمه الله، رأى كأنه يكتب القرآن في كساء فقص رؤياه على ابن سيرين فقال اتق الله و لا تفسر القرآن برأيك، فإن رؤياك تدل على ذلك فإن رأى كأنه يقرأ القرآن و هو متجرد، فإنه صاحب أهواء و من رأى كأنه يأكل القرآن، فإنه يأكل به و من رأى كأنه متوسد مصحفا فإنه رجل لا يقوم بما معه من القرآن لقوله صلى الله عليه و سلم : " لا تتوسدوا بالقرآن " و من رأى أنه حفظ القرآن و لم يكن يحفظه، نال ملكا لقوله تعالى Sad إني حفيظ عليم ) يوسف 55 و من رأى كأنه يسمع القرآن ، قوي سلطانه و حسنت خاتمته

و من رأى أن المصحف أخذ منه، فإنه ينتزع منه علمه و ينقطع عمله من الدنا. و من رأى أنه يتلى عليه القرآن و هو لا يفهمه، أصابه مكروه، إما من الله أو من السلطان. لقوله تعالى Sad و قالوا لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا في أصحاب السعير) الملك 10 و من رأى آية رحمة، فإذا وصل آية عذاب ، عسرت عليه قراءتها، و أصاب فرجا و من رأى أنه يقرأ آيه عذاب، فإذا وصل إلى آية رحمة، لم يتهيأ لها بقي في شدة من رأى أنه يختم القرآن ظفر بمراده و كثر خيره و حكي أن امرأة رأت كأن في حجرها مصحفا، و هي تقرب منه، فجاءت فروجتان يلتقطان كل كتابة فيه، حتى استوفتا جميع كتابته أكلا، فقصت رؤياه على ابن سيرين فقال : ستلدين ابنين يحفظان القرآن. فكان كذلك
تنويع الرؤيا إلى حق و باطل ثم الرؤيا على ضربين : حق و باطل، فأما الحق فما يراه الإنسان مع إعتدال طبائعه و استقامة الهواء، و ذلك من حين تهتز الأشجار إلى أن يسقط ورقها، و أن لا ينام على فكرة و تمني شيء مما رآه في منامه، و لا يخل بصحبه الرؤيا جنابة و لا حيض، و أما الباطل منها، فما تقدمه حديث نفس وهمة و تمن، و لا تفسير لها، و كذلك الإحتلام الموجب للغسل جار مجراه، و أنه ليس له تأويل، و كذلك رؤيا التخويف و التحزين من الشيطان، قال الله تعالى : ( إنما النجوى من الشيطان ليحزن الذين آمنوا و ليس بضارهم شيئا إلا بإذن الله ) المجادلة 10. ثم إن من السنة خمس خصال، يعلمها الذي يرى في منامه ما يكره: " يتحول عن جنبه الذي ينام عليه إلى الجنب الآخر، و يتفل عن يساره ثلاثا، ويستعيذ بالله من الشيطان الرجيم، و يقوم فيصلي، و لا يحدث أحداً برؤياه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شهد
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي


عدد الرسائل : 3559
الاوسمة :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: تفسير الأحلام لإبن سيرين   الخميس أبريل 24, 2008 9:13 am


تفسير الأحلام لإبن سيرين




في تأويل رؤيا الصلاة وأركانها
قال الأستاذ أبو سعيد رحمه الله: الأصل في رؤيا الصلاة في المنام أنها محمودة دينا و دنيا، و تدل على إدراك ولاية و نيل رسالة، أو قضاء دين، أو أداء أمانة أو إقامة فريضة من فرائض الله تعالى . ثم هي على ثلاثة أضراب فريضة، و سنة تطوع، فالفريضة منها تدل على ما قلنا و إن صاحبها يرزق الحج و يتجنب الفواحش، لقوله تعالى Sad إن الصلاة تنهى عن الفحشاء و المنكر) العنكبوت 45 و السنة تدل على طهارة صاحبها و صبره على المكاره، و ظهور اسم حسن له، لقوله تعالىSad لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة ) الأحزاب 21. و شفقة على خلق الله تعالى و على أنه يكرم عياله و من تحت يده، و يحسن إليهم، فوق ما يلزمه، و يجب عليه في الطعام و الكسوة، و يسعى في أمور أصدقائه فيثور ذلك عزا. و التطوع يقتضي كمال المروءة و زوال الهموم فإن رأى كأنه يصلي فريضة الظهر في يوم صحو، فإنه يتوسط في أمر يورثه ذلك عزا حسب صفاء ذلك اليوم، فإن كان يوم غيم، فإنه يتضمن حمل غموم.

فإن رأى أنه يصلى العصر فإنه يدل على العمل الذي هو فيه لم يبق منه إلا أقله فإن رأى أنه يصلي الظهر وقت العصر، فإنه يقضي دينه، فإن رأى إحدى الصلاتين انقطعت عليه ، فإنه يقضي نصف الدين أو نصف المهر، لقوله تعالىSad فنصف ما فرضتم) البقرة 237 فإن رأى كأنه يصلي فريضة المغرب، فإنه يقوم بما يلزمه من أمر عياله، فإن رأى أنه يصلي العتمة، فإنه يعامل عياله بما يفرح به قلوبهم و تسكن نفوسهم فإن رأى كأنه يصلي فريضة الفجر ، فإنه يبتدئ أمرا يرجع إلى إصلاح معاشه و معاش عياله، فإن رأى كأنه يصلي الظهر أو العصر أو العتمة ركعتين، فإنه يسافر. فإن رأت مثلها امرأة حاضت من يومها، فإن رأى كأنه يصلي قاعدا من غير عذر، لم يقبل عمله، فإن رأى كأنه يصلي على جنبه مرض فإن رأى كأنه يصلى راكبا أصابه خوف شديد، فإن رأى كأن الإمام يصلي بالناس و هو راكب و هم ركبان، فإن كانوا في حرب رزقوا الظفر. فإن رأى كأنه يصلي في بستان، فإنه يستغفر الله فإن رأى كأنه يصلي في أرض مزروعة قضى الله دينه منها فإن رأى كأنه يصلي في مسلخ حمام ، دل ذلك على فساد يرتكبه، و قيل إنه يلوط بغلام

.فإن رأى كأنه يصلي في جماعة مستوية الصفوف، فإنهم يكثرون التسبيح و التهليل، لقوله تعالىSad و إنا لنحن الصافون . و إنا لنحن المسبحون ) الصافات 166،165. فإن رأى كأنه ترك صلاة فريضة، فإنه يستخف ببعض الشرائع و السجدة في المنام دليل الظفر، و دليل التوبة من ذنب هو فيه، و دليل الفوز بمال، و دليل طول الحياة، و دليل النجاة من الأخطار. فإن رأى كأنه سجد لله تعالى على جبل، فإنه يظفر برجل منيع، فإن رأى أنه سجد لغير الله تعالى لم تقض حاجته، و قهر إن كان في حرب، و خسر إن كان تاجرا فإن رأى كأنه قائم في الصلاة فلم يركع حتى ذهب وقتها، فإنه يمنع الزكاة المفروضة، فلا يؤديها. فإن رأى كأنه يصلي فيأكل العسل، فإنه يأتي امرأته و هو صائم، فإن رأى كأنه قاعد يستشهد فرج عنه همه و قضيت حاجته فإن رأى كأنه سلم و خرج من صلاته على تمامها، فإنه يخرج همومه، فإن سلم عن يمينه دون يساره صلح بعض أموره، فإن سلم عن يساره دون يمينه فإنه يتشوش عليه بعض أحواله. فإن رأى أنه يصلي نحو الكعبة، دل على استقامة دينه. فإن صلى نحو المغرب، دل على رداءة مذهبه و جراءته على المعاصي، لأنه قبلة اليهود وهم اجترؤوا على أخذ الحيتان يوم سبتهم فإن صلى نحو المشرق، دل على ابتداعه و اشتغاله بالباطل، لأنه قبلة النصارى.فإن صلى و ظهر للقبلة في الصلاة دل على نبذه الإسلام وراء ظهره بارتكاب بعض الكبائر. فإن رأى أنه لا يهتدي إلى القبلة فإنه متحير في أمره، فإن صلى إلى غير القبلة إلا أن عليه ثيابا بيضا و هو يقرأ القرآن كما يجب، رزق الحج. لقوله تعالى Sad فأينما تولوا فثم وجه الله ) البقرة 115

فإن رأى من ليس بإمام في اليقظة كأنه يؤم الناس في الصلاة، كان للولاية أهلا، و نال ولاية شريفة و صار مطاعا. فإن أم بهم إلى القبلة و صلى بهم صلاة تامة عدل في ولايته، و إن رأى في صلاتهم نقصانا أو زيادة أو تغيراً جار في ولايته، و أصابه فقر و نكبة من جهة اللصوص، فإن صلى بهم قائما و هم جلوس، فإنه لا يقصر في حقوقهم و يقصرون في حقه، أو تدل رؤياه أنه يتعهد قوما مرضي. فإن صلى بقوم قاعدا و هم قيام، فإنه يقصر في أمر يتولاه فإن صلى بقوم قيام و قوم قعود فإنه يلي أمر الأغنياء و أمر الفقراء، فإن صلى بهم قاعدا و هم قعود، فإنهم يبتلون بغرق أو سرقة ثياب أو افتقار. فإن رأى أنه يصلي بالنساء فإنه يلي أمور قوم ضعاف. فإن أم بالناس على جنبه أو مضطجعا و عليه ثياب بيض، و ينكر موضعه ذلك، و لا يقرأ في صلاته ، و لا يكبر ، فإنه يموت و يصلى عليه. و كذلك إن رأت امرأة كأنها تؤم بالرجال ماتت، لأن المرأة لا تقدم الرجال إلا في الموت. فإن رأى الوالي أنه يؤم بالناس عزل وذهب ماله و من صلى بالرجال و النساء، نال القضاء بين الناس إن كان أهل لذلك، و إلا نال التوسط و الإصلاح بين الناس، و من رأى أنه أتم الصلاة بالناس تمت ولايته فإن إنقطعت عليه الصلاة انقطعت ولايته، و لم تنفذ أحكامه و لا كلامه، فإن صلى وحده و القوم يصلون فرادى فإنهم خوارج، فإن صلى بالناس صلاة نافلة دخل في ضمان لا يضره، فإن كان القوم جعلوه إما، فإنه يرث ميراثا، لقوله تعالى Sad و نجعلهم أئمة و نجعلهم الوارثين ) القصص 5

فإن رأى كأنه أم الناس و لا يحسن أن يقرأ، فإنه يطلب شيء لا يجده، و من صلى بقوم فوق سطح، فإنه يحسن إلى أقوام يكون له بذلك صيت حسن، من جهة فرض أو صدقة فإن رأى أنه يدعو دعاء معروفا، فإنه يصلي فريضة. فإن دعا دعاء ليس فيه اسم الله، فإنه يصلي صلاة رياء، فإن رأى كأنه يدعو لنفسه خاصة، رزق ولدا لقوله تعالىSad إذ نادى ربه نداء خفيا )مريم 3 فإن كان يدعو ربه في ظلمة ينجو من غم، لقوله تعالى Sad فنادى في الظلمات ) الأنبياء 87. و حسن الدعاء دليل على النصر، لقوله تعالى Sad و ذكروا الله كثيرا و انتصروا بعد ما ظلموا ) الشعراء 227 و من رأى كأنه يستغفر الله تعالى، رزق حلالا و ولدا، لقوله تعالىSad استغفروا ربكم إنه كان غفارا) نوح 4. فإن رأى كأنه فرغ من الصلاة و استغفر الله تعالى و وجهه إلى القبلة، فإنه يستجاب دعاؤه، و إن كان وجهه إلى غير القبلة فإنه يذنب ذنبا و يمون منه، فإن سكت عن الإستغفار دل على نفاقه، لقوله تعالى Sad و إذا قيل لهم تعالوا يستغفر لكم رسول الله ) المنافقون 5 فإن رأت إمرأة كأنها يقال لها: استغفري لذنبك فإنها تتهم بذنب و فاحشة لقصة زليخا، فإن رأى أنه يقول سبحان الله، فرج عنه همومه من حيث لا يحتسب، فإن رأى كأنه نسي التسبيح، أصابه حبس أو غم لقوله تعالى Sad فلولا أنه كان من المسبحين ) الصافات 143 فإن رأى كأنه قال لا إله إلا الله أتاه الفرج من غم هو فيه، و ختم له بالشهادة فإن رأى كأنه يكبر الله، أتى مناه و رزق الظفر بمن عاداه. فإن رأى كأنه يحمد الله، نال نورا و هدي في دينه، و من رأى كأنه يشكر الله تعالى، نال قوة و زيادة نعمة، و إن كان صاحب هذه الرؤيا واليا، ولى بلدة عامرة، لقوله تعالى Sad و اشكروا له بلدة طيبة و رب غفور ) سبأ 1

5 و قيل: من رأى كأنه يحمد الله، رزق ولدا لقوله تعالى Sad الحمد لله الذي وهب لي على الكبر إسماعيل ) إبراهيم 39. و من رأى كأنه صلى يوم الجمعة، فإنه يسافر سفرا ممتنعا ينال خيرا و برا و رزقا و فضلا و من رأى كأنه صلى صلاة الجمعة يوم الجمعة، إجتمعت له أموره المتفرقة، و أصاب بعد العسر يسرا ، و قيل من رأى هذه الرؤيا فإنه يظن بأمر خيرا و ليس كذلك و من رأى كأنه فرغ من الصلاة و قضاها، نال من الله فضلا و رزقا واسعا، فإن رأى أن الناس يصلون الجمعة في الجامع و هو في بيته أو حانوته، أو قرية يسمع التكبير و الركوع و السجود و التشهد و التسليم، و يظن أن الناس قد رجعوا من الصلاة، فإن والى تلك الكورة ( المدينة ) يعزل. و إن رأى كأنه يحفظ الصلاة، فإنه يدل على كرامة و عزا، لقوله تعالى Sad الذين هم على صلاتهم يحافظون ) المعارج 5. فإن رأى أنه صلى و خرج من المسجد فإنه ينال خيرا و رزقا لقوله تعالى Sad فإذا قضيت الصلاة فانتشروا في الأرض و ابتغوا من فضل الله و اذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون ) الجمعة 10
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شهد
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي


عدد الرسائل : 3559
الاوسمة :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: تفسير الأحلام لإبن سيرين   الخميس أبريل 24, 2008 9:14 am


تفسير الأحلام لإبن سيرين



في تأويل رؤيا المسجد والمحراب
أخبرنا عبد الله بن حامد الفقيه، قال أخبرنا إبراهيم بن محمد الهروي قال: أنبأنا أبو شاكر ميسرة بن عبد الله، عن أبي عبد الله العجلي، عن عمرو بن محمد، عن عبد العزيز بن أبي رواد، قال: كان رجل بالبادية قد اتخذ مسجدا، فجعل في قلبه سبعة أحجار، فكان إذا قضى صلاته، قال : يا أحجار أشهدكم أن لا إله إلا الله. قال فمرض فمات، فعرج بروحه، قال فرأيت في منامي أنه قال: أمر بي إلى النار، فرأيت حجرا من تلك الأحجار قد عظم، فسد عني بابا من أبواب جهنم، قال: حتى سد عني بقية الأحجار أبواب جهنم قال الأستاذ أبو سعيد: من رأى في منامه مسجدا محكما عامرا، فإن المسجد رجل عالم يجتمع الناس عنده، في صلاح و خير و ذكر الله تعالى لقوله عز وجل: ( يذكر فيها اسم الله كثيرا ) الحج40
. فإن رأى كأن المسجد انهدم، فإنه يموت هناك رئيس صاحب دين ، فإن رأى أنه يبني مسجدا، فإنه يصل رحمه، و يجمع الناس على خير. و بناء المسجد يدل على الغلبة على الأعداء، لقوله تعالىSad قال الذين غلبوا على أمرهم لنتخذن عليهم مسجد ) الكهف 21. فإن رأى رجلا مجهولا أم بالناس في مسجدا و كأن إمام ذلك المسجد مريضا، فإنه يموت، فإن رأى كأن مسجدا تحول حماما، دل على أن رجلا مستورا يرتكب الفسوق. و من رأى كأن بيته تحول مسجدا، أصاب شرفا و صار داعيا للناس من الباطل للحق، و من رأى كأنه دخل مع قوم فحفروا له حفرة ، فإنه يتزوج و من رأى كأنه يصلي في المحراب ، فإنه بشارة، لقوله تعالى Sad فنادته الملائكة و هو قائم يصلي في المحراب ) آل عمران 39. فإن كان صاحب الرؤيا امرأة ولدت ابنا

المحراب

و من رأى كأنه يصلي في المحراب صلاة لغير وقتها، فإن ذلك خير يكون لعقبة من بعده. فإن رأى أنه بال في المحراب قطرة أو قطرتين أو ثلاثا، فكل قطرة ابن نجيب وجيه يولد له، و المحراب في الأصل إمام رئيس و حكي أن رجلا رأى في منامه كأنه بال في المحراب، فسأل معبرا فقال: يولد لك غلام يصير إماما يقتدى به

المنارة

فهو رجل يجمع الناس على خير ، و انهدام منارة المسجد موت ذلك الرجل، و خمول ذكره، و تفرق جماعة ذلك المسجد، و منارة الجامع، صاحب البريد أو رجل يدعو الناس إلى دين الله تعالى. و من رأى كأنه سقط من منارة في بئر، ذهبت دولته، و دلت رؤياه على أنه يتزوج إمرأة سليطة، و له امرأة دينة جميلة. رأى مهندس كأنه ارتقى منارة عظيمة من خشب و أذن ، فقص رؤياه على معبر، فقال: يصيب ولاية وقوة و رفعة و إنفاق، فولى بلخ ( مدينة بخراسان ) و قيل أن القعقاع ركبه دين عشرة آلاف درهم، و كان مغموما، فرأى والده في منامه شرف منارة يسبح و يهلل، فلما رآه دعاه و استيقظ، فسأل المعبر عنه، فقال: إن المنارة علو و رفعة يصيبها أبوك. قال : فإن أبي ميت، قال المعبر ألست إبنه؟ قال : نعم، قال: لعلك تكون عالما أو أميرا، و أما تسبيحه فإنك في غم و حزن و يفرجه الله عز وجل عنك، لقوله تعالى : ( فنادى في الظلمات أن لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ) الأنبياء 87. فلم يلبث إلا قليلا فإذا رجل أخذ بيده، و قال له: أنت القعقاع؟ فقال في نفسه ليس هذا غريم ملازم، فقال له: إن سعدانة امرأة مريضة و هي توصي و تدعوك، قال: فذهبت معه فإذا جماعة من المشايخ و كتاب مكتوب أن سعدانة جعلت ثلث مالها للقعقاع فأوصت له بثلث مالها و ماتت بعد ثلاث أيام و من رأى كأنه يصلي في بيت المقدس ورث ميراثا أو تمسك ببر، و إن رأى أنه على مصلى رزق الحج و الأمن، لقوله تعالى Sad و اتخذوا من مقام إبراهيم مصلى) البقرة 125

و من رأى أنه يصلي في بيت المقدس إلى غير القبلة، فإنه يحج فإن رأى كأنه يتوضأ في بيت المقدس، فإنه يصير فيه شيئا من ماله. و الخروج منه يدل على سفر و ذهاب و ميراث، و إن كان في يده فإن رأى أنه أسرج في بيت المقدس سراجا أصيب في ولده، أو كان عليه نذر في ولده يلزمه الوفاء به و أما العالم فهو طبيب الدين، و المذكر الناصح، لقوله تعالى Sad و ذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين ) الذاريات 55 فإن رأى كأنه يذكر و ليس من أهله، فإنه في هم و مرض، و يدعو الله تعالى بالفرج فإن تكلم بالحكمة شفي و قضى دينا إن كان عليه، و نصر على من ظلمه. و إن تكلم بالخنا ( الفحش ) تعسر عليه الأمر و صار ضحكة يستخف به، و القاص رجل حسن المحضر، لقوله تعالى Sad نحن نقص عليك أحسن القصص ) يوسف 3. فإن رأى كأنه يقص، أمن من خوف، لقوله تعالى ( فلما جاءه و قص عليه القصص قال لا تخف ) القصص 25. و إن رآه تاجر نجا من الخسران و إذا رأى في مكان مجلس ذكر و قراءة قرآن، و دعاء إنشاد أشعار زهدية، فإن ذلك الموضع يعمر عمارة محكمة على قدر صحة القراءة، و إن وقع في القرآن لحن لم يكمل و لم يتم، و إن أنشد أشعار الغزل فتلك ولاية باطلة

في تأويل رؤيا العبد نفسه بين يدي ربه عز وجل في منامه

أخبرنا أبو القاسم، الحسين بن هارون، بعكا، قال: حدثنا أبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم الأوزاعي، قال أخبرني عبد الرحمن بن واصل أبو زرعة الحاضري، و قال حدثنا أبو عبد الله التستري، قال رأيت في منامي كأن القيامة قد قامت، و قمت من قبري، فأتيت بدابة فركبتها، ثم عرج بي إلى السماء، سماء، في كل منها جنة، حتى صرت إلى أعلى عليين، فنزلت، ثم أردت أن أقعد، فقيل لي: تقعد قبل أن ترى ربك عز وجل؟ قلت: لا ، فقمت فساروا بي، فإذا بالله تبارك و تعالى، قدامه آدم عليه السلام، فلما رآني آدم أجلسني يمينه جلسة المستغيث، قلت : يا رب أفلجت على الشيخ بعفوك فسمعت الله تعالى يقول : قم يا آدم، قد عفونا عنك أخبرنا أبو الحسن بن محمد الزبيري، قال حدثنا محمد بن المسيب، قال حدثنا عبد الله بن حنيف، قال حدثني ابن أخت بشر بن الحارث، قال: جاء رجل إلىّ فقال : أنت بشر الحارث؟ قلت نعم، قال: رأيت الرب عز وجل في المنام و هو يقول : ائت بشراً فقل له: لو سجدت على الجمر ما أديت شكري لما قد بينت اسمك في الناس أخبرنا محمد بن أبي عمران الصوفي بمكة حرسها الله تعالى، قال : أخبرني أبو بكر الطرسوسى، قال عثمان الأحول، تلميذ الخزاز: بات عندي أبو سعيد، فلما مضى ثلث الليل، صاح يا عثمان ، قم أسرج، فقمت أسرجت فقال لي: رأيت الساعة كأني في الآخرة، و القيامة قد قامت فنوديت فأوقفت بين يدي ربي، و أنا أرعد ، لم يبق عليّ شعرة إلا قد ماتت، فقال: أنت الذي تشير إلى في السماع سلمى و بثينة، لولا أعلم أنك صادق في ذلك لعذبتك عذابا لا أعذبه أحدا من العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شهد
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي


عدد الرسائل : 3559
الاوسمة :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: تفسير الأحلام لإبن سيرين   الخميس أبريل 24, 2008 9:15 am


تفسير الأحلام لإبن سيرين



في تأويل رؤيا الحج والعمرة
قال الأستاذ أبو سعيد رضي الله عنه: من رأى كأنه خارج إلى الحج في وقته فإن كان صرورة رزق الحج، و إن كان مريضا عوفي، و إن كان مديونا قضى دينه، و إن كان خائفا أمن، و إن كان معسرا يسر، و إن كان مسافرا سلم و إن كان تاجرا ربح، و إن كان معزولا ردت إليه الولاية و إن كان ضالا هدي، و إن كان مغموما فرج عنه، فإن رأى كأنه خارج إلى الحج ففاته، فإنه إن كان واليا عزل، و إن كان تاجرا خسر، و إن كان مسافرا قطع عليه الطريق، و إن كان صحيح مرض فإن رأى أنه حج أو أعتمر طال عمره، و استقام أمره. فإن رأى أنه طاف بالبيت ولاه بعض الأئمة أمرا شريفا، فإن رأى كأنه يلبي في الحرم، فإنه يظفر بعدوه، و يأمن خوف الغالب، فإن لبى خارج الحرم فإن بعض الناس يغلبه و يخيفه، و من رأى كأن الحج واجب عليه و لا يحج، دل على خيانته في أمانته، و على أنه غير شاكر لنعم الله تعالى و من رأى كأنه يوم عرفه، وصل رحمه، و يصالح من نازعه، و إن كان له غائب رجع إليه في أسر الأحوال، فإن الله تعالى جمع بين آدم و حواء في هذا اليوم و عرفها له فإن رأى أنه يصلي في الكعبة فإنه يتمكن من بعض الأشراف و الرؤساء، و ينال أمنا و خيرا. و من رأى كأنه أخذ من الكعبة شيئا، فإنه يصيب في الخليفة شيا و الكعبة في الرؤيا خليفة أو أمير أو وزير، و سقوط حائط منها يدل على موت الخليفة.

الكعبة
رؤية الكعبة في المنام بشارة خير قدمه، أو نذارة من شر قد هم به، فإن رأى كأن الكعبة داره، فإنه لا يزال ذا خدم و سلطان و رفعة و صيت في الناس، إلا أن يرى الكعبة في هيئة رديئة، فذلك لا خير فيه. فإن رأى كأن داره الكعبة، فإن الإمام يقبل إذاً عليه و يكرمه، و قيل: من رأى أنه دخل الكعبة، فإنه يدخلها إن شاء الله، و قيل إنه يدخل على الخليفة. فإنه رأى أنه سرق من الكعبة رمانا، فإنه يأتي ذا محرم، فإن رأى أنه يصلي فوق الكعبة، فإن دينه يختل . فإن رأى أنه ولي ولاية بمكة، فإن الخليفة يقلده بعض أشغاله. فإن رأى أنه توجه نحو الكعبة صلح دينه، فإن رأى أنه أحدث في الكعبة دل على مصيبة تنال الخليفة. فإن رأى أنه مجاور بمكة، فإنه يرد إلى أرذل العمر، فإن رأى أنه بمكة مع الأموات يسألونه فإنه يموت شهيدا، و حكي أن رجلا أتى ابن سيرين، فقال : رأيت كأني أصلي فوق الكعبة، فقال: اتق الله، فإني أراك خرجت عن الإسلام و رأى مهندس أنه دخل الحرم و صلى على سطح الكعبة، فقص رؤياه على معبر، فقال تنال أمناً و ولاية، و تجبي جباية من كل مكان، مع سوء المذهب، و مخالفة السنة، فكان كذلك و رأى رجل أنه تخطى الكعبة، ثم قصها على ابن سيرين، فقال : هذا رجل خالف سنة رسول الله صلى الله عليه و سلم، و دخل في هوى، ألا ترى أنه يتخطى القبلة. فكان كذلك، لأنه دخل في الإباحة و من رأى كأنه مس الحجر الأسود، فقيل: أنه يقتدي بإمام من أهل الحجاز، فإن قلع الحجر الأسود و اتخذه لنفسه خاصة، فإنه ينفرد في الدين ببدعة

الحجر الأسود

من رأى كأنه وجد الحجر الأسود بعدما فقده الناس فوضعه في مكانه، فهذه رؤيا رجل يظن أنه على هدى، و سائر الناس على الضلالة و من شرب من ماء زمزم، فإنه يصيب خيرا، و ينال ما يريد من وجه بر فإن رأى أنه حضر المقام أو صلى نحوه، فإنه يقيم الشرائع و يحافظ عليه، و يرزق الحج و الأمن فإن رأى كأنه يخطب بالموسم و ليس بأهل الخطبة، و لا في بيته من هو من أهلها، فإن تأويلها يرجع إلى سميه أو نظيره أو يناله بعض البلاء، أو ينشر ذكره بالصلاح. و من رأى كأنه أحسن الخطبة و الصلاة و أتمها بالناس، و هم يستمعون لخطبته، فإنه يصير واليا مطاعا. فإن لم يتمها لم تتم ولايته و عزل.

و من رأى من ليس بمسلم أنه يخطب، فإنه يسلم أو يموت عاجلا، فإن رأت إمرأة أنها تخطب و تذكر المواعظ، فهو قوة لقيمها، و إن كان كلامها في الخطبة غير الحكمة و المواعظ، فإنها تفتضح و تشتهر بما ينكر من فعل النساء. و أما المنبر فإنه سلطان العرب و المقام الكريم و جماعة الإسلام. فمن رأى أنه على منبر و هو يتكلم بكلام البر، فإنه إن كان أهلا أصاب رفعة و سلطانا، و إن لم يكن للمنبر أهلا اشتهر بالصلاح، ثم إن لم يكن للمنبر أهلا و رأى كأنه يتكلم عليه، أو يتكلم بالسوء، فإنه يدل على أنه يصلب، و المنبر قد شبه بالجذع، و إن رأى والٍ أو سلطان أنه على منبر، فانكسر أو صرع عنه، أو أنزل عنه قهرا فإنه يعزل و يدول ملكه إما بموت أو غيره، فإن لم يكن صاحب الرؤيا ذا ولاية و لا سلطان رجع تأويله إلى سميه أو إلى ذي سلطان من عشيرته
و حكى أن رجلا أتي جعفر الصادق رضي الله عنه، فقال: رأيت كأني على منبر أخطب، فقال ما صناعتك؟ قال حمامي، فقال: يسعى بك إلى السلطان فتصلب، فكان كما عبره و قد روى أن النبي صلى الله عليه و سلم استيقظ من رقدته ثم تبسم و قال :" رأيت بني مروان يتعاقبون منبري " فكان كما رآه صلى الله عليه و سلم و أما الأضحية فبشارة بالفرج من جميع الهموم، و ظهور البركة، لقوله تعالى : (و بشرناه بإسحاق نبيا من الصالحين. و باركنا عليه و على إسحاق ) الصافات 112، 113 فإن كانت امرأة صاحب الرؤيا حاملا، فإنها تلد ابنا صالحا. و من رأى أنه ضحى ببدنة أو بقرة أو كبش، فإنه يعتق رقابا و إن رأى أنه و هو عبد عتق. و إن كان صاحب الرؤيا أسيرا تخلص. و إن رآه مديون قضي دينه، أو فقير أثري، أو خاف أمن، أو صرورة حج، إن محارب نصر، أو مغموم فرج عنه،

و من رأى كأنه يقسم في الناس لحم قربانه، خرج من همومه و نال عزا و شرفا، و من رأى كأنه سرق شيئا من القربان، فإنه يكذب على الله. و قال بعضهم: إن المريض إذا رأى أنه يضحي، دلت رؤياه على موته. و قال بعضهم: إنه ينال الشفاء و أما رؤية عيد الأضحى، فإنه عود سرور ماض و نجاة من الهلكة، لأن فكاك إسماعيل كان فيه من الذبح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شهد
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي


عدد الرسائل : 3559
الاوسمة :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: تفسير الأحلام لإبن سيرين   الخميس أبريل 24, 2008 9:16 am


تفسير الأحلام لإبن سيرين




في الجنة و خزنتها و حورها و قصورها و أنهارها و ثمارها
أخبرنا الوليد بن أحمد الواعظ، قال أخبرنا ابن أبي حاتم، قال حدثنا محمد بن يحي الواسطي، قال حدثنا محمد بن الحسين البرجلاني، قال: حدثنا بشر بن عمر الزهراني أبو محمد، قال حدثنا حماد بن زيد، عن هشام بن حسان، عن حفصة بنت راشد، قالت كان مروان المحلمي جار لنا، و كان ناصبا مجتهدا فمات، فوجدت عليه وجدا شديدا، فرأيته فيما يرى النائم، فقلت: يا أبا عبد الله ما فعل بك ربك ؟ فقال : أدخلني الجنة، قلت : ثم ماذا ؟ قال: ثم رفعت إلى أصحاب اليمين، قالت: قلت : ثم ماذا؟ قال : رفعت إلى المقربين، قلت: فمن رأيت من إخوانك؟ قال: رأيت الحسن و ابن سيرين و ميمونا قال حماد: قال هشام بن حسان: حدثتني أم عبد الله و كانت من خيار نساء أهل البصرة، قالت رأيت في منامي، كأني دخلت دارا حسنة، ثم دخلت بستانا فرأيت من حسنه ما شاء الله، فإذا أنا برجل متكئ على سرير من ذهب، و حوله وصائف بأيديهم الأكاريب، قالت فإني متعجبة من حسن ما أرى، إذا أتى برجل، فقيل من هذا ؟ قال: هذا مروان المحلمي أقبل فاستوى على سريره جالسا، قالت: فاستيقظت من منامي، فإذا جنازة مروان قد مرت على تلك الساعة أخبرنا أبو الحسين عبد الوهاب بن جعفر الميداني بدمشق، قال أخبرنا علي بن أحمد البزار، قال سمعت إبراهيم بن السري المغلس يقول : سمعت أبي يقول كنت في مجي ذات يوم وحدي بعدما صلينا العصر، و كنت قد وضعت كوز ماء لأبرده لإفطاري في كوة المسجد، فغلب عيني النوم، فرأيت كأن جماعة من الحور العين قد دخلن المسجد و هن يصفقن بأيديهن، فقلت لواحدة منهن لمن أنت؟ قالت : لثابت البناني، فقلت للأخرى و أنت؟ قالت لعبد الرحمن بن زيد، و قلت للأخرى فقالت: لعتبة، و قلت للأخرى: و أنت؟ فقالت لفرقد، حتى بقيت واحدة، فقلت: لمن أنت فقالت : لمن لا يبرد الماء لإفطاره. فقلت لها: فإن كنت صادقة فأكسري الكوز ، فانقلب الكوز و وقع من الكوة، فإنتبهت من منامي بكسر الكوز قال الأستاذ أبو سعيد رحمه الله

من رأى الجنة و لم ير دخولها، فإنه رؤياه بشارة له بخير عمل عمله أو يهم بعمله، و هذه رؤيا متصف ظالم، و قيل : من رأى الجنة عيانا، نال ما اشتهى و كشف عنه همه. فإن رأى كأنه يريد أن يدخلها فمنع فإنه يصير محصرا عن الحج و الجهاد، بعد أن يهم بهما ، أو يمنع من التوبة من ذنب هو عليه مصر. يريد أن يتوب منه، فن رأى بابا من أبواب الجنة أغلق عنه، مات أحد أبويه، فإن رأى أن بابين أغلقا عنه، مات أبواه. فإن رأى كأن جميع أبوابها تغلق عنه، و لا تفتح له، فإن أبويه ساخطان عليه، فإن رأى كأنه دخلها من أي باب شاء، فإنهما عنه راضيان، فإن رأى كأنه دخلها، نال سرورا و أمنا في الدارين، لقوله تعالى Sad ادخلوها بسلام آمنين ) الحجر 46. فإن رأى كأنه أدخل الجنة، فقد قرب أجله و موته، و قيل إن صاحب الرؤيا يتعظ و يتوب من الذنوب على يد من أدخله الجنة، إن كان يعرفه. و قيل من رأى دخول الجنة، نال مراده بعد احتمال المشقة، لأن الجنة محفة بالمكاره، و قيل: إن صاحب هذه الرؤيا يصاحب أقواما كبارا كراما، و يحسن معاشرة الناس، و يقيم فرائض الله تعالى فإن رأى كأنه يقال له:ادخل الجنة، فلا يدخلها، دلت رؤياه على ترك الدين لقوله تعالى Sad و لا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط ) الأعراف 40. فإن رأى أنه قيل له: إنك تدخل الجنة، فإنه ينال ميراثا، لقوله تعالى Sad و تلك الجنة أورثتموها ) الزخرف 72. فإن رأى أنه في الفردوس نال هداية و علما فإن رأى كأنه دخل الجنة مبتسما، فإنه يذكر الله كثيرا فإن رأى كأنه سل سيفا و دخلها، فإنه يأمر بالمعروف و ينهى عن المنكر و ينال نعمة و ثناء و ثوابا.فإن رأى كأنه جالس، تحت شجرة طوبى، فإنه ينال خير الدارين لقوله تعالىSad طوبى لهم و حسن مئاب ) الرعد 29

فإن رأى كأنه في رياضها رزق الإخلاص و كمال الدين. فإن رأى كأنه أكل من ثمارها، رزق علما بقدر ما أكل. و كذلك فإن رأى كأنه متكئ على فراشها، دل عفة لامرأته و صلاحها. فإن كان لا يدري متى دخلها، دام عزه و نعمه في الدنيا ما عاش. فإن رأى كأنه منع ثمار الجنة، دل على فساد دينه، لقوله تعالى Sad من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ) المائدة 72. فإن رأى كأنه التقط ثمار الجنة و أطعمها غيره، فإنه يفيد غيره، فإنه يفيد علما يعمل به و ينتفع، و لا يستعمله هو و لا ينتفع به، فإن رأى كأنه طرح الجنة في النار، فإنه يبيع بستاناً و يأكل ثمنه فإن رأى كأنه يشرب من ماء الكوثر، نال رياسة و ظفرا على العدو، لقوله تعالى Sad إنا أعطيناك الكوثر . فصل لربك و أنحر الكوثر 1،2. و من رأى كأنه في قصر من قصورها نال رياسة أو تزوج بجارية جميلة، لقوله تعالى Sad حور مقصورات في الخيام ) الرحمن 72. فإن رأى كأنه ينكح من نساء الجنة، و غلمانها يطوفون حوله، نال مملكة و نعما لقوله تعالى Sad و يطوف عليهم ولدان مخلدون ) الإنسان 19
و حكي أن الحجاج بن يوسف، رأى في منامه كأن جارتين من الحور العين نزلتا من السماء، فأخذ الحجاج إحداهما و رجعت الأخرى إلى السماء، قال بلغت رؤياه إلى ابن سيرين، فقال : هما فتنتان يدرك إحداهما، و لا يدرك الأخرى، فأدرك الحجاج فتنة ابن الأشعث و لم يدرك فتنة ابن المهلب. و إن رأى رضوان خازن الجنة، نال سرورا و نعمة و طيب عاش ما دام حيا، و سلم من البلايا، لقوله تعالى Sad و قال لهم خزنتها سلام عليكم ) الزمر73.فإن رأى الملائكة يدخلون عليه و يسلمون عليه في الجنة، فإنه يصير على أمر يصل الجنة، لقوله تعالى Sad و الملائكة يدخلون عليهم من كل باب ) الرعد 23. و يختم له بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شهد
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي


عدد الرسائل : 3559
الاوسمة :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: تفسير الأحلام لإبن سيرين   الخميس أبريل 24, 2008 9:21 am


تفسير الأحلام لإبن سيرين



في تأويل رؤيا الأذان والإقامة
أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن قريش، قال: أخبرنا الحسن بن سفيان قال: حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن مخلد الحنظلي، قال: حدثنا وهب بن جرير، قال حدثنا أبي، قال: حدثنا محمد ابن إسحاق، قال: حدثنا محمد بن إبراهيم الحارث التيمي، عن محمد بن عبد الله بن زيد الأنصاري، عن أبيه قال أتيت النبي صلى الله عليه و سلم و أخبرته بالذي رأيته من الأذان فقال :" ( إن هذه الرؤيا حق فقم فألقها على بلال فإنه أندى صوتا منك)، قال ففعلت . قال : فجاء عمر بن الخطاب رضي الله عنه لما سمع أذان بلال يجر ثوبه و قال : يا رسول الله رأيت مثل ما رأى عبد الله بن زيد. قال فقال: " الحمد لله فذاك أثبت " و أخبرنا أبو بكر قال:
أخبرنا الحسن بن سفيان، عن إسماعيل بن عبد الحراني، عن محمد بن سلمة، عن محمد بن إسحاق، عن محمد بن إبراهيم، عن محمد بن عبد الله بن زيد الأنصاري عن أبيه، قال: كان رسول الله صلى الله عليه و سلم قد هم بالبوق، و أمر بالناقوس، فنمت، فرأيت رجلا عليه ثوبان أخضران يحمل ناقوسا فقلت ، يا عبد الله أتبيع الناقوس ، قال و ما تصنع به؟ قلت ننادي به للصلاة، فقال:أفلا أدلك على ما هو خير من ذلك؟ قلت: بلى. قال تقول الله أكبر، ثم لقنني الأذان، ثم مشى هنية و لقنني كلمات الإقامة. فلما استيقظت أتيت النبي صلى الله عليه و سلم فأخبرته. فقال عليه السلام: " إن أخاكم قد رأى رؤيا، فاخرج مع بلال إلى المسجد، فألقها عليه، فليناد بها فإنه أندى صوتا منك " فخرجت معه فجعلت ألقيها و ينادي بها بلال، فسمع عمر بن الخطاب رضي الله عنه الصوت، فخرج فأتى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال : يا رسول الله لقد رأيت مثل ما رأى قال الأستاذ أبو سعيد رضي الله عنه من رأى أنه أذن مرة أو مرتين، و أقام و صلى صلاة فريضة، رزق حجا و عمرة لقوله تعالى Sad و أذن في الناس بالحج ) الحج 27. و لأن بعرفات يؤذن و يقام مرتين مرتين فإن رأى كأنه يؤذن على منارة، فإنه يكون داعيا إلى الحق و يرجى له الحج

. فإن رأى كأنه يؤذن في بئر، فإنه يحث الناس على سفر بعيد، فإن كأنه مؤذن و ليس بمؤذن في اليقظة ولى ولاية بقدر ما بلغ صوته إن كان للولاية أهلا فإن رأى كأنه يؤذن على تل أصاب ولاية من رجل أعجمي، و إن لم يكن للولاية أهلا فإن يصيب تجارة رابحة أو حرفة عزيزة فإن رأى أنه زاد في الأذان أو نقص منه أو غير ألفاظه، فإنه يظلم بقدر الزيادة و النقصان، و إن أذن في شارع، فإن كان من أهل الخير فإنه يأمر بالمعروف و ينهى عن المنكر، و إن كان من أهل الفساد فإنه يضرب، و من رأى كأنه يؤذن على حائط فإنه يدعو رجلا إلى الصلح، و إن أذن فوق بيت فإنه يموت أهله، فإن أذن فوق الكعبة فإنه يظهر بدعة، و الأذان في جوف الكعبة لا يحمد، و من أذن على سطح جاره فإنه يخون جاره في أهله، و من أذن بين القوم فلم يجيبوه فإنه بين قوم ظلمة، لقوله تعالى Sad فإذن مؤذن بينهم أن لعنة الله على الظالمين ) الأعراف 44 و من رأى أنه أذن و أقام. فإنه يقيم السنة و يميت البدعة و من رأى أن صبيا يؤذن فإنه براءة لوالديه من كذب و بهتان لقصة عيسى عليه السلام. و الأذان في الحمام لا يحمد دينا و لا دنيا و قيل أنه يقود. ( أي يدعو للفجور ) فإن أذن في البيت الحار فإنه يحم حمى نافض، فإن أذن في البيت البارد، فإنه يحم حمى حارة، و من أذن على باب سلطان، فإنه يقول حقا

و حكي عن ابن سيرين رحمه الله أنه قال : الأذان مفارقة الشرك، لقوله تعالى Sad و أذان من الله و رسوله إلى الناس يوم الحج الأكبر ) التوبة 3. فإن أذن في قافلة فإنه يسرق، لقوله تعالى Sad أيتها العير إنكم لسارقون ) يوسف 70 . و الأذان في البرية أو المعسكر يكون جاسوسا للصوص و من كان محبوسا فرأى كأنه يقيم أو يصلي قائما، فإنه يطلق لقوله تعالى Sad فإن تابوا و أقاموا الصلاة ) التوبة 5. و من رأى غير محبوس أنه يقيم إقامة الصلاة، فإنه يقوم له أمر رفيع يحسن السناء عليه و فيه و من رأى كأنه أقام على باب داره فوق سرير فإنه يموت، و من رأى كأنه يؤذن على سبيل اللهو و اللعب، سلب عقله، لقوله تعالى Sad و إذا ناديتهم إلى الصلاة اتخذوها هزوا و لعبا ذلك بأنهم قوم لا يعقلون ) المائدة 58 و حكى دانيال الصغير أنه قال من رأى كأنه أذن و أقام و صلى، فقد تم عمله، و هو دليل الموت، و من سمع أذانا في السوق، فإنه موت رجل من أهل تلك السوق. و من سمع أذانا يكرهه، فإنه ينادى عليه في مكروه قال الأستاذ أبو سعيد : الأصل في هذا الباب، أن الأذان إذا رآه من هو أهل له كان محمودا إذ أذن في موضعه. و إذا رآه من ليس بأهل، أو رآه في غير موضعه، كان مكروها. فإن أذن في مزبلة فإنه يدعو أحمق إلى الصلح و لا يقبل منه، و إن أذن في بيت فإنه يدعو امرأة إلى الصلح، فإن أذن معتجرا فإنه يغشى امرأة و حكى أن رجلا أتى ابن سيرين، فقال : رأيت كأني أؤذن فقال : تحج و أتاه آخر فقال : رأيت كأني أؤذن، فقال تقطع يدك، قيل له كيف فرقت بينهما؟ قال رأيت للأول سيما حسنا فأولت Sad و أذن في الناس بالحج ) الحج 27. و رأيت للثاني سيما غير صالحة ، فأولت Sad فإذن مؤذن أيتها العير إنكم لسارقون ) يوسف 70

في تأويل السلام و المصافحة

من رأى كأنه يصافح عدوا و يعانقه، ارتفعت من بينهما العداوة، و ثبتت الألفة لأن النبي صلى الله عليه و سلم قال ( المصافحة تزيد المودة ) و من رأى أن عدوه يسلم عليه، فإنه يطلب إليه الصلح و من رأى أنه سلم على من ليس بينه و بينه عداوة، أصاب المسلم عليه من المسلم فرحا. و إن كانت بينهما عداوة، فإنه يظفر بالمسلم، و يأمن بوائقه. و من رأى كأنه سلم على شيخ لا يعرفه، فإن ذلك أمان من عذاب الله عز وجل و إن رأى أنه سلم على شيخ يعرفه، فإنه ينكح امرأة حسناء و ينال أنواع الفواكه لقوله تعالى Sad لهم فيها فاكهة و لهم ما يدعون . سلام قولا من رب رحيم ) يس 57،58 فإن سلم عليه شاب لا يعرفه فإنه يسلم من شر أعدائه و من كان يخطب إلى رجل، فرأى كأنه يسلم على ذلك الرجل، فرد عليه جواب سلامه، فإنه يزوجه، فإن لم يرد سلامه لم يزوجه. و كذلك إن كان بينه و بين رجل تجارة في منامه كأنه سلم عليه فرد جوابه، استقامت تلك التجارة بينهما، فإن لم يرد جوابه لم تستقم

في تأويل رؤيا الإســلامقال الأستاذ أبو سعيد رحمه الله : كل مشرك رأى في منامه أو رآه غيره كأنه في الجنة أو على أساور من فضة فإنه يسلم لقوله تعالى Sad و حلو أساور من فضة )الإنسان 21 و كذلك لو رأى أنه يدخل حصنا فقد روى أن النبي صلى الله عليه و سلم قال :" يقول الله تعالى : لا إله إلا أنا تعالى حصني، فمن دخله أمن من عذابي " فإن رأى مشرك أنه أسلم، أو رأى أنه يصلي نحو القبلة، أو رأى أنه يشكر الله تعالى، هدي للإسلام، و إن كان في دار الشرك، فرأى في منامه أنه تحول إلى دار الإسلام، فإنه يموت عاجلا، لأن دار الإسلام دار الحق فإن رأى المسلم في منامه كأنه يقول : أسلمت استقامت أموره و استحكم إخلاصه فإن رأى مسلم كأنه يسلم ثانيا، سلم من الآفات. و من رأي المشركين كأنه كان ميتا فحي ، فإنه يسلم و كذلك من رأى سعة في صدره، فإنه يسلم، و كذلك إذا رأى نفسه في سفينة في البحر، فإنه يسلم

في تأويل رؤيا الجن و الشياطين

قال الأستاذ أبو سعيد: من رأى أنه تحول جنيا: قوى كيده. و رؤياه سحرة الجن في المنام، تدل على الغيلان فإذا رأى الإنسان في منامه الجن واقفة قرب بيته، فإن رؤياه تدل على إحدى ثلاث خصال: إما على خسران، أو على هوان أو عليه نذرا لم يوف به. فأن رأى كأنه يعلم الجن القرآن، أو يستمعونه منه. رزق الرياسة و الولاية، لقوله تعالى Sad قل أوحي إلى أنه استمع نفر من الجن ) الجن 1. فإن رأى أن الجن دخلوا داره، و عملوا في داره، عملا، فإن اللصوص يدخلون داره و يضرون به، أو يهجم عليه أعداؤه في بيته، و الأصل رؤيا الجن أنهم أصحاب الإحتيال لأمور و غرورها و أما الشيطان فهو عدو في الدين و الدنيا، مكار خداع، غير مكترث، بشيء و إنما يكون تأويله السلطان، و ربما كان الأهل و من رأى كأنه طائفا من الشيطان مسه و هو مشتغل بذكر الله تعالى ، دلت رؤياه على أن له أعداء كثيرة يريدون إهلاكه، فلا ينالون منه مرادهم، لقوله تعالى Sad إن الذين اتقوا إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا ) الأعراف 201
. فإن رأى كأنه شهابا ثاقبا يتبع شيطانا، دلت رؤياه على صحة دينه، و من رأى كأن الشيطان خوفه، دلت رؤياه على صحة دينه، و من رأى كأن الشيطان خوفه دلت رؤياه على إخلاصه في دينه، و على أمن من خوف هو فيه، بدليل قوله تعالى Sad فلا تخافوهم و خافون إن كنتم مؤمنين ) آل عمران 175. و

من رأى الشيطان فرحا مسرورا، اشتغل بالشهوات، و من رأى كأن الشيطان نزع لباسه، عزل عن ولاية إن كان واليا، أو أصيب بضيعة إن كان صاحب ضيعة، لقوله تعالى Sad يا بني آدم لا يفتننكم الشيطان ) الأعراف 27. فإن رأى كأن الشيطان قد مسه، فإن له عدو يقذف امرأته و يغويها، و قيل إن هذه الرؤيا تدل على فرج صاحبها من غم، أو شفاء من مرض، لقوله تعالى Sad و أذكر عبدنا أيوب إذ نادى ربه أني مسني الشيطان ) ص 41. و من رأى كأن الشيطان يتبعه، فإن له عدوا يخدعه و يغريه، و ينقص من عمله و جاهه، لقوله تعالى Sad فأتبعه الشيطان فكان من الغاوين ) الأعراف 175 و من رأى كأنه ملك الشياطين فاتبعوه و انقادوا له ، نال رياسة و هيبة و قهر أعداءه، لقوله تعالى Sad و من الشياطين من يغوصون له ) الأنبياء 82، فإن رأى كأنه قيد الشيطان، نال نصره، لقوله: ( مقرنين في الأصفاد ) ص 38. فإن رأى كأن الشيطان نزل عليه ارتكب إثما و افترى كذبا، لقوله تعالى Sad تنزل على كل أفاك أثيم ) الشعراء 222. فإن رأى كأنه يناجي الشيطان، فإنه يشاور أعداءه و يظاهرهم في أهل الصلاح، فلا يستطيعون، لقوله تعالى Sad إنما النجوى من الشيطان ليحزن الذين آمنوا ) المجادلة 10. فإن رأى أن الشيطان يعلمه كلاما، فإنه يتكلم بكلام مفتعل، أو يكيد الناس، أو ينشد كذب الأشعار. فإن رأى كأنه قتل إبليس فإنه يمكر بمكر و خداع. و الدجال إنسان مخادع، يفتتن الناس به
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شهد
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي


عدد الرسائل : 3559
الاوسمة :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: تفسير الأحلام لإبن سيرين   الخميس أبريل 24, 2008 9:22 am


تفسير الأحلام لإبن سيرين



في تأويل سور القرآن الكريم
أخبرنا أبو سعيد عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب الرازي، أخبرنا محمد بن أيوب الرازي، قال أنبأنا مسلم بن إبراهيم، قال حدثنا هشام عن قتادة عن الحسن أن رجلا مات فرآه أخوه في المنام، فقال : يا أخي أي الأعمال تجدون أفضل؟ قال القرآن، قال : أي آي القرآن أفضل ؟ قال آية الكرسي، قال : يرجو الناس؟ قال نعم إنكم تعلمون و لا تعلمون، و نحن نعلم و لا نعمل و من رأى كأنه يقرأ فاتحة الكتاب فتحت له أبواب الخير و أغلقت عنه أبواب الشر و من رأى كأنه يقرأ سورة البقرة طال عمره و حسن دينه و من رأى كأنه يقرأ سورة آل عمران صفا ذهنه و زكت نفسه، و كان مجادلاً لأهل الباطل
و من قرأ سورة النساء فإنه يكون قساماً للمواريث صاحب حرائر من النساء، و جوار، يرث النساء بعد عمر طويل و من قرأ سورة المائدة علا شأنه و قوي يقينه و حــسن ورعه و من قرأ سورة الأنعام كثرت أنعامه و دوابه و مواشيه و رزق الجود و من قرأ الأعراف لم يخرج من الدنيا حتى يطأ قدمه طور سيناء و من قرأ سورة الأنفال رزقه الله الظفر بأعدائه، و رزق الغنائم و من قرأ سورة التوبة عاش في الناس محمودا و مات على توبة و من قرأ سورة يونس حسنت عبادته و لم يظهر كيد و لا سحر و من قرأ سورة هود كان مرزوقا من الحرث و النسل و من قرأ سورة يوسف ظلم أولا ثم يملك خيرا، و يلاقي سفرا يقيم فيه و من قرأ سورة الرعد كان حافظا للدعوات، و يسرع إليه الشيب و من قرأ سورة إبراهيم حسن أمره و دينه عند الله و من قرأ سورة الحجر كان عند الله و عند الناس محمودا و من قرأ سورة النحل رزق علما، و إن كان مريضا شفي و من قرأ سورة بني إسرائيل كان وجيها عند الله و نصره على أعدائه و من قرأ سورة الكهف نال الأماني و طال عمره حتى يمل الحياة و يشتاق إلى الموت و من قرأ سورة مريم أحيا سنن الأنبياء عليهم الصلاة و السلام، و يكذب عليه ثم تظهر براءته و من قرأ سورة طــه لم يضره ســحر ساحر و من قرأ سورة الأنبياء نال الفرج بعد الشدة و اليسر بعد العسر، رزق علما و خشوعا و من قرأ سورة الحج رزق الحج مرارا إن شاء الله تعالى و من قرأ سورة المؤمنين قوي إيمانه و ختم له به و من قرأ سورة النور نوّر الله قلبه و قبره

و من قرأ سورة الفرقان كان فارقا بين الحق و الباطل و من قرأ سورة الشعراء عصمه الله من الفواحش و من قرأ سورة النمل أوتي ملكا و من قرأ سورة القصص رزق كنزا حلالا و من قرأ سورة العنكبوت كان في أمان الله و حرزه إلى أن يموت و من قرأ سورة الروم فتح الله على يديه بلاد المشركين، و هدى على يديه قوما و من قرأ سورة لقمان أوتي الحكمة و من قرأ سورة السجدة مات في سجدته و من الفائزين عند الله و من قرأ سورة الأحزاب كان من أهل التقى و اتبع الحق و من قرأ سورة سبأ يزهد في الدنيا، و آثر الزلة و من قرأ سورة فاطر فتح الله عليه باب النعم و من قرأ سورة يـس رزق محبة أهل رسول الله صلى الله عليه و سلم و من قرأ سورة الصافات رزقه الله ولدا صاحب يقين طائعا له و من قرأ سورة ص كثر ماله و حذق في صناعته و من قرأ سورة الزمر خلص دينه و حسنت عاقبته و من قرأ سورة المؤمن رزق رفعة في الدنيا و الآخرة، و تجري الخيرات على يديه و من قرأ سورة حم السجدة يكون داعيا إلى الحق و يكثر محبوه و من قرأ سورة حم عسق عمر عمرا طويلا إلى غاية و من قرأ سورة الزخرف كان صادقا في أقواله و من قرأ سورة الدخان رزق الغنى و من قرأ سورة الجاثية فإنه يخشع لربه ما عاش و من قرأ سورة الأحقاف رأى العجائب في الدنيا و من قرأ سورة محمد صلى الله عليه و سلم حـسنت سيرته و من قرأ سورة الفتح وفق للجهاد و من قرأ سورة الحجرات يصل رحمه و من قرأ سورة ق وسع عليه رزقه و من قرأ سورة الذاريات كان مرزوقا من الحرث و الزرع و من قرأ سورة الطور دلت رؤياه على أنه يجاور مكة و من قرأ سورة النجم رزق مولودا جميلا وجيها و من قرأ سورة القمر فإنه يسحر و لا يضره و من قرأ سورة الرحمن نال في الدنيا نعيما و في الآخرة رحمة و من قرأ سورة الواقعة كان سباقا إلى الطاعات و من قرأ سورة الحديد كان محمود الأثر صحيح البدن

و من قرأ سورة المجادلة كان مجادلا لأهل الباطل قاهرا لهم بالحجج و من قرأ سورة الحشر أهلك الله أعدائه و من قرأ سورة الممتحنة نالته محنة و أجر عليها و من قرأ سورة الصف استشهد و من قرأ سورة الجمعة جمع الله له الخيرات و من قرأ سورة المنافقين بريء من النفاق و من قرأ سورة التغابن استقام على الهدى و من قرأ سورة الطلاق دل على النزاع بينه و بين امرأته يؤدي ذلك إلى الفراق و من قرأ سورة الملك كثرت أملاكه و من قرأ سورة نون رزق الكتابة و الفصاحة و من قرأ سورة الحاقة كان على الحق و من قرأ سورة المعارج كان آمنا منصورا و من قرأ سورة نوح كان آمرا بالمعروف ناهيا عن المنكر مظفرا على الأعداء و من قرأ سورة الجن عصم من شر الجن و من قرأ سورة المزمل وفق للتهجد و من قرأ سورة المدثر حسنت سيرته و كان صبورا و من قرأ سورة القيامة فإنه يجتنب الحلف فلا يحلف أبدا و من قرأ سورة هل أتى وفق للسخاء و رزق الشكر و طابت حياته و من قرأ سورة المرسلات وسع عليه في رزقه و من قرأ سورة عم يتساءلون عظم شأنه و انتشر ذكره بالجميل و من قرأ سورة النازعات نزعت الهموم و الخيانات من قلبه و من قرأ سورة عبس فإنه يكثر إيتاء الزكاة و الصدقة و من قرأ سورة التكوير كثرت أسفاره في ناحية الشرق و كثرت أرباحه في أسفاره و من قرأ سورة الإنفطار قربه السلاطين و أكرموه و من قرأ سورة المطففين رزق الأمانة و الوفاء و العدل و من قرأ سورة الإنشقاق كثر نسله و ولده و من قرأ سورة البروج فاز من الهموم وأكرم بنوع من العلوم وقيل ذلك علم النجوم و من قرأ سورة الطارق الهم كثرة التسبيح و من قرأ سورة سبح تيسر عليه أموره

و من قرأ سورة الغاشية ارتفع قدره و انتشر ذكره و علمه و من قرأ سورة الفجر كسي البهاء و الهيبة و من قرأ سورة البلد وفق لإطعام و إكرام الأيتام و رحمة الضعفاء و من قرأ سورة الشمس أوتي الفهم و ذكاء الفطنة في الأشياء و من قرأ سورة الليل وفق لقيام الليل و عصم من هتك الستر و من قرأ سورة الضحـى فإنه يكرم المساكين و الأيتام و قد حكى بعض العلوية رأى في منامه مكتوبا على جبينه صورة الضحى فأخبر بذلك ابن المسيب فعبرها بدنو الأجل، فمات العلوي بعد ليلة و من قرأ سورة ألم نشرح فإن الله يشرح للإسلام صدره، و ييسر عليه أمره و تنكشف عنه همومه و من قرأ سورة التين عجل له قضاء حوائجه، و سهل له رزقه، و من قرأ سورة اقرأ رزق الكتابة و الفصاحة و التواضع و من قرأ سورة القدر طال عمره و علا أمره و قدره و من قرأ سورة لم يكن هدي الله على يديه قوما ضالين و من قرأ سورة الزلزلة زلزل الله به أقدام الكفر و من قرأ سورة العاديات رزق الخيل و ارتباطها و من قرأ سورة القارعة أكرم بالعبادة و التقوى و من قرأ سورة التكاثر كان زاهدا في المال تاركا لجمعه و من قرأ سورة العصر وفق الصبر و أعين على الحق، و يناله خسران في تجارته، و يتعقبه ربح كثير و من قرأ سورة الهمزة فإنه يجمع مالا ينفعه في أعمال البر

و من قرأ سورة الفيل نصر على الأعداء و جرى على يديه فتوح في الإسلام و من قرأ سورة قريش فإنه يطعم المساكين و يؤلف الله بينه و بين قلوب عباده في المحبة و من قرأ سورة أرأيت فإنه يظفر بمن خالفه و عانده و من قرأ سورة الكوثر كثر خيره في الدارين و من قرأ سورة الكافرون وفق لمجاهدة الكافرين و من قرأ سورة النصر نصره الله على أعدائه، و هذه الرؤيا تدل على قرب وفاة صاحبها فإنها سورة نعي النبي صلى الله عليه و سلم إلى نفسه و قد حكي أن رجلا أتى ابن سيرين فقال : إني رأيت في المنام كأني أقرأ سورة الفتح، فقال عليك بالوصية فقد جاء أجلك، فقال: و لم ؟ قال لأنها آخر سورة نزلت من السماء و من قرأ سورة تبت يدا فإن بعض أهل النفاق يتشمر لمعاداته و طلب عثراته ثم يهلكه الله عز وجل و من قرأ سورة الإخلاص نال مناه و عظم ذكره، و وقي زلات توحيده، و قيل : يقل عياله و يطيب عيشه، و قد قيل : إن قراءتها أيضا دليل على اقتراب الأجل

و قد حكى بعض الصالحين رأى سورة الإخلاص مكتوبة بين عينيه فقص ذلك على سعيد بن المسيب فقال: إن صدقت رؤياك فقد دنا موتك. فكان كما قال و من قرأ سورة الفلق فإن الله يدفع عنه شر الإنس و الجن و الهوام و الحساد و من قرأ سورة الناس عصم من البلايا و أعيذ من الشيطان و جنوده و وسواسهم قال أبو سعيد رضي الله عنه: و الأصل في هذا النوع من الرؤيا، أن يتدبر المعبر رؤيا القاص عليه في هذا الباب، فإن كانت الآية التي رأى أنه قرأها آية رحمة مبشرة، بشره بالرحمة و النعمة و الأمن و الغبطة، و إن كانت عقوبة، حذره ارتكاب معصية يستحقها بها، و أشار عليه بترك معصية هو فيها أو هام بها قاصدا لها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شهد
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي


عدد الرسائل : 3559
الاوسمة :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: تفسير الأحلام لإبن سيرين   الخميس أبريل 24, 2008 9:22 am


تفسير الأحلام لإبن سيرين



في تأويل رؤيا الصوم والفطر
قال الأستاذ أبو سعيد رضي الله عنه، اختلف المعبرون في تأويلهم الصوم، فقال بعضهم: من رأى أنه في شهر الصوم، دلت رؤياه على غلاء السعر و ضيق الطعام، و قال بعضهم: إن هذه الرؤيا تدل على صحة دين صاحب الرؤيا، و الخروج من الغموم، و الشفاء من الأمراض، و قضاء الديون. فإن رأى كأنه صام شهر رمضان حتى أفطر، فإن كان في شك يأتيه البيان، و لقوله تعالى Sad هدى للناس و بينات ) البقرة 185فإن كان صاحب الرؤيا أميا حفظ القرآن، فإن رأى أنه أفطر شهر رمضان عامدا جاحدا، فإنه يستخف ببعض الشرائع. فإن رأى أنه أقر بحقيقة الصوم و أشتهى قضاءه، فهو رزق يأته عاجلا من حيث لا يحتسب و قال بعضهم : إن من رأى أنه يفطر في شهر رمضان، فإنه يصيب الفطرة، و قال بعضهم إنه يسافر في رضا الله تعالى ، لقوله تعالى Sad فمن كان منكم مريضا أو على سفر ) البقرة 184. و قيل: أنه من رأى أنه أفطر في شهر رمضان متعمدا. فإنه يقتل رجلا متعمدا، و من رأى أنه قتل مؤمنا متعمدا، فإنه يفطر في شهر رمضان متعمدا، و من رأى كأنه صام شهرين متتابعين لكفارة، فإنه يتوب من ذنب هو فيه، و من رأى كأنه يقضي صيام رمضان بعد خروج الشهر، فإنه يمرض و من صام تطوعا لم يمرض تلك السنة، لما روى في الخبر: :" صوموا تصحوا " و من رأى كأنه صائم دهره، فإنه يجتنب المعاصي. و من رأي كأنه صائم لغير الله تعالى، بل للرياء و السمعة، فإنه لا يجد ما يطلبه. فإن رأى إنسان تعود صيام الدهر أنه أفطر، فإنه يغتاب إنسانا أو يمرض مرضا شديدا و من رأى أنه صائم و لم يدر أفرض هو أم نفل، فإن عليه قضاء نذر، لقول الله تعالى Sad إني نذرت للرحمن صوما فلن أكلم اليوم إنسيا ) مريم 26. و ربما يلزم الصمت لأن أصل الصوم السكوت. و من رأى كأنه في يوم عيد، فإنه يخرج من الهموم و يعود إليه السرور و اليسر

في تأويل رؤيا الطهارة
قال الأستاذ أبو سعيد رحمه الله: أولى الطهارات بتقديم الذكر الختان، و هو من الفطرة، فمن رأى كأنه اختتن، فقد عمل خيرا طهره الله به من الذنوب و أحسن القيام بأمر الله تعالى. و لو قال قائل: إنه يخرج من الهموم لم يبعد فإن رأى كأنه أقلف فإن القلفة زيادة مال و وهن في الدين، و هذه الرؤيا تدل على أن صاحبها يترك الدين لأجل الدنيا فإن رأى أنه اختتن فسال منه دم كثير، خرج من ذنوبه و أقبل على إقامة سنن رسول الله صلى الله عليه و سلم و السواك من الفطرة أيضا، و هذه رؤيا أهل السنة فمن رأى أنه يستاك، فإنه يكون محسنا إلى أقاربه، واصلا لرحمه. فإن رأى أنه يستاك بشيء نجس، فإنه ينفق مالا حراما في طاعة
و من رأى أنه يتوضأ وضوء للصلاة فإنه أمان من الله تعالى و من رأى أنه جنب، فإنه يسافر و يطلب حاجة لا سوى لها و من رأى أنه اغتسل فإنه يقضي حاجة، و الاغتسال يطهر الذنوب، و يكشف الهموم و من رأى أنه أغتسل ثيابا جددا، فإن كان معزولا عن ولايته ردت إليه، و إن كان فقيرا أثري و غني، و إن كان مسجونا خلي سبيله، و إن كان مريضا عوفي، و إن كان تاجرا كسدت تجارته، أو صانعا قد تعذرت عليه صنعته، استقام أمرهما و تجدد لهما أمر في أتم دولة. و إن كان صرورا حج و إن كان مهموما فرج الله همه، و إن كان مديونا قضي الله دينه لأن أيوب حين اغتسل و لبس ثيابا جددا وهب الله له أهله و مثلهم معهم، و ذهب همه و صح جسمه فإن رأى أنه اغتسل و لبس خلقا فإنه يذهب همه و يفتقر و من رأى أنه يغتسل إلا أنه لم يتم اغتساله لم يتم أمره، و لم ينل ما يطلبه و من رأى أنه يتوضأ أو يغتسل في سرب فإنه يظفر بشيء كأنه سرق له و من رأى كأنه يتوضأ و دخل في الصلاة، خرج من الهموم و شكر الله تعالى على الفرج و من رأى كأنه يتوضأ بما لا يجوز الوضوء به، فهو في هم ينتظر الفرج و لا يناله و إن رأى تاجر أنه يصلي بغير وضوء، فإنه يتاجر من غير رأس مال . و إن رأى أمير هذه الرؤيا فلا يجتمع له جند، و إن رآها محترف لم يستقر به قرار و من رأى أنه يصلي بغير وضوء في مكان لا تجوز الصلاة فيه، فإنه متحير في أمر لا يجد منه خلاصا. و قيل الوضوء في المنام أمانة يؤديها أو دين يقضيه أو شهادة يقيمها و روى النبي صلى الله عليه و سلم قال : " رأيت رجلا من أمتي قد بسط عليه العذاب في القبر فجاءه وضوءه فاستنقذه من ذلك " و من رأى أنه يتيمم فقد دنا فرجه، و قربت راحته، لأن التيمم دليل الفرج القريب من الله تعالى


في رؤيا تأويل الزكاة و الصدقة و الإطعام و زكاة الفطر


أخبرنا أبو الحسن أحمد بن جميع الغساني بصيدا قال: أخبرنا أبو محمد جعفر بن محمد بن علي الهمداني، قال: حدثنا إبراهيم بن الحسين على الهمداني، عن أبى معمر عبد الله بن عمر المقري، عن عبد الوارث بن سعيد، عن الحسن بن ذكوان المعلم، أن يحي بن كثير حدثهم، أن عكرمة بن خالد حدثه، أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه، رأى في المنام، قيل له، تصدق بأرضك ثمغ ( أرض بالمدينة لعمر بن الخطاب ) ثم قيل له ذلك مرات ثلاث، فأتى النبي صلى الله عليه و سلم، فحدثه بذلك، فقال : يا رسول الله إنه لم يكن لنا مال أوصف لنا منه، فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم، :" تصدق و أشرط " قال الأستاذ أبو سعيد رضي الله عنه : من رأى كأنه يوفى زكاة ماله بشرائطها فإنه يصيب مالا و ثروة لقوله تعالى Sad و ما آتيتم من زكاة تريدون وجه الله فأولئك هم المضعفون ) الروم 39 و رؤية الصدقة في المنام، تختلف باختلاف أحوال الرائين،فإن رأى عالم كأنه يتصدق، فإنه يبذل للناس علمه، فإن رآها سلطان ولى أقواما. و إن رآها تاجر ارتفق بمبايعته أقوام. و إن رآها محترف، علم الأجراء حرفته، و من رأى كأنه أطعم مسكينا، خرج من همومه و أمن إن كان خائفا، فإن أطعم كافرا، فإنه يقوى عدوا و تأويل المسكين هو الممتحن، و من رأى كأنه أدى زكاة الفطر فإنه يكثر الصلاة و التسبيح، لقوله تعالى Sad قد أفلح من تزكى و ذكر إسم ربه فصلى) الأعلى 14،15. و يقضي دينا إن كان عليه، و لا يصيبه في عامه ذلك مرض و لا سقم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شهد
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي


عدد الرسائل : 3559
الاوسمة :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: تفسير الأحلام لإبن سيرين   الخميس أبريل 24, 2008 9:25 am

في تأويل رؤيا الموت والأموات
في تأويل رؤيا الموت و الأموات و المقابر و الأكفان و ما يتصل به من البكاء و النوح و غير ذلك


أخبرنا الوليد بن أحمد الزوزني، قال : أخبرنا عبد الرحمن بن أبي حاتم، قال : أخبرنا محمد بن يحي الواسطي، قال حدثنا محمد بن الحسن البرجلاني، عن يحي بسام، قال: حدثني عمر بن صبيح السعدي قال : رأيت عبد العزيز بن سليمان العابد في منامي، و عليه ثياب خضر، و على رأسه إكليل من لؤلؤ، فقلت: أبا محمد كيف كنت بعدي؟ و كيف وجدت طعم الموت؟ و كيف رأيت الله وارت منا كل عيب، و ما نلناها إلا بفضله عز وجل قال الأستاذ أبو سعيد رحمه الله: الموت في الرؤيا ندامة من أمر عظيم، فمن رأى أنه مات ثم عاش، فإنه يذنب ذنبا ثم يتوب، لقوله تعالى Sad ربنا أمتنا اثنتين و أحييتنا اثنتين فاعترفنا بذنوبنا ) غافر 11
. و من مات من غير مرض و لا هيئة من يموت، فإنه عمره يطول. و من رأى كأنه يموت، فقد دنا أجله. و إن ظن صاحب الرؤيا في منامه أنه لا يموت أبدا، فإنه يقتل في سبيل الله عز وجل، و من رأى أنه مات، و رأى لموته مأتما و مجتمعا و غسلا و كفنا، سلمت دنياه و فسد دينه و من رأى أن الإمام مات، خربت البلدة. كما خراب البلدة دليل على موت الإمام. و من رأى ميتا معروفا، مات مرة أخرى و بكوا عليه من غير صياح و لا نياحة، فإنه يتزوج من عقبه إنسان، و يكون البكاء دليل الفرج فيما بينهم و قيل: من رأى ميتا مات موتا جديدا، فهو موت إنسان من عقب ذلك الميت و أهل بيته، حتى يصير ذلك الميت كأنه قد مات مرة ثانية. فإن رأى كأنه قد مات و لم ير هيئة الأموات و لا جهازهم، فإنه ينهدم من داره جدار أو بيت فإن كانت الرؤيا بحالها، و رأى كأنه دفن على هذه الحالة. من غير جهاز و لا بكاء، ولا شيع أحد جنازته، فإنه لا يعاد بناء ما إنهدم، إلا إذا صار في يد غيره و من رأى وقوع الموت الذريع في موضع، دل على وقوع الحريق هناك، فإن رأى كأنه مات و هو عريان على الأرض، فإنه يفتقر. فإن رأى كأنه على بساط، بسطت له الدنيا، أو على سرير نال رفعة، أو على فراش نال من أهله خيرا، فإن رأى كأنه وجد ميتا، فإنه يجد مالا. فإن غاب، فإنه يأتيه خبر بفساد دينه و صلاح دنياه. فإن رأى كأن ابنه مات، تخلص من عدوه، و إن رأى كأن ابنته ماتت، أيس من الفرج. فإن رأى كأن رجلا قال لرجل: إن فلان مات فجأة فإنه يصيب المنعي غم مفاجأة، و ربما مات فيه، فإن رأت حامل أنها ماتت و حملت و الناس يبكون عليها من غير رنة و لا نوح، فإنها تلد ابنا و تسر به، و قال بعضهم رؤيا العزب الموت دليل على التزويج، و موت المتزوج دليل على الطلاق، فإن بالموت تقع الفرقة و كذلك رؤيا أحد الشريكين موته دليل فرقة شريكه

النياحة


فمن رأى كأنه موضعا يناح فيه، وقع في ذلك الموضع تدبير شؤم يتفرق به عنه أصحابه, و قيل إن تأويل النوح الزمر، و تأويل الزمر النوح و أما البكاء: حكى عن ابن سيرين أنه قال: البكاء في النوم قرة عين، و إذا اقترن بالبكاء النوح و الرقص، فلم يحمد، فإن رأى كأنه مات إنسان يعرفه، و هو ينوح عليه و يعلن الرنة، فإنه يقع في نفس ذلك الذي رآه ميتا أو في عقبه مصيبة أو هم شنيع. فإن رأى كأنهم ينوحون على وال قد مات، و يمزقون ثيابهم و ينفضون التراب على رؤوسهم، فإن ذلك الوالي يجور في سلطانه. فإن رأى كأن الوالي و هم يبكون خلف جنازته من غير صياح، فإنهم يرون من ذلك الوالي سرورا و من رأى كأنه بين قوم أموات، فهو بين أقوام منافقين يأمرهم بالمعروف فلا يأتمرون بأمره قال الله تعالىSad فإنك لا تسمع الموتى ) الروم 52. و من رأى كأنه لقي معهم ميتا فإنه يموت على بدعة أو يسافر سفرا لا يرجع منه، و من رأى كأنه لقي معهم ميتا فإنه يموت على بدعة أو يسافر سفرا لا يرجع منه، و من رأى كأنه خالطهم أو لا مسهم، أصابه مكروه من قبل أراذل و حكي عن بعضهم أن من رأى كأنه يصاحب ميتا، فإنه يسافر سفرا بعيدا، يصيب فيه خيرا كثيرا. فإن حمل ميتا على عنقه، نال مالا و خيرا كثيرا، و إن أكل الميت طال عمره، و رؤية موت الوالي دليل على عزله، و سكر الميت لا خير فيه،



غسل الميت

فمن رأى ميتا يغسل نفسه، فهو دليل على خروج عقبه من الهموم، و زيادة في مالهم. فإن غسله إنسان تاب على يد ذلك الإنسان رجل دينه فساد و المغتسل في الأصل تاجر نفاع ينجو بسببه أقوام من الهموم، و رجل شريف يتوب على يديه أقوام من المفسدين، فمن رأى كأنه على المغتسل، ارتفع أمره و خرج من الهموم. فإن رأى بعض الأموات يطلب من غسل ثيابه، فإن ذلك فقره إلى دعاء و صدقة، و قضاء دين، أو إرضاء خصم أو تنفيذ وصية. فإن رأى إنسانا غسل ثيابه، فإن ذلك خيرا يصل إلى الميت من الغاسل و أما الكفن فقد قيل: هو دليل الميل إلى الزنا، فإن رأى كأنه لم يتم لبسه، فإنه يدعى إلى الزنا فلا يجيب، و من رأى كأنه ملفوف في الكفن كما تلف الموتى، دلت رؤياه على موته، فإن لم يغط رأسه و رجليه فهو فساد دينه، و كلما كان الكفن على الميت أقل، فهو أقرب إلى التوبة، و ما كان أكثر فهو أبعد من التوبة. و من رأى كأن قوما مجهولين زينوه و ألبسوه ثيابا فاخرة، من غير سبب موجب لذلك من عيد أو عرس، و إنهم تركوه في بيت وحيدا، فذلك دليل موته، و الثياب الجدد البيض تجديد أمره و أما الحنوط فدليل التوبة للمفسد، و الفرج للمغموم، و الثناء الحسن، و من رأى ذلك كأنه استعان برجل يشتري له الحنوط، فإنه يستعين به في حسن محضر، و ذلك أن الحنوط يذهب نتن الميت

النعش

فمن رأى كأنه حمل على نعش ارتفع أمره، و كثر ماله، لأن أصله من الإنتعاش و من رأى كأنه على الجنازة فإنه يواخي إخوانا في الله تعالى؛ لقوله تعالى عز وجل Sadإخوانا على سرر متقابلين ) الحجرات 47. و قال بعضهم: إن الجنازة رجل موفق يهلك على يديه قوم أردياء. فإن رأى كأنه موضوع على جنازة و ليس يحمله أحد فإنه يسجن. فإن رأى كأنه حمل على الجنازة فإنه يتبع ذا سلطان، و ينتفع منه بمال، فإن رأى كأنه رفع و وضع على الجنازة، و حمله الرجال على أكتافهم، فإنه ينال سلطانا و رفعة، و يذل أعناق الرجال و يتبعه في سلطانه بقدر من رأى من مشيعي جنازته فإن رأى أنهم بكوا خلف جنازته، حمدت عاقبة أمره، و كذلك إن أثنوا عليه، الجميل أو دعوا له. فإن رأى كأنهم ذموه و لم يبكوا عليه، لم تحمد عاقبته، فإن رأى كأنه اتبع جنازة، فإنه رأى كأنه اتبع جنازة، فإنه يتبع سلطان فاسد الدين.
جنازة في سوق فإن ذلك نفاق ذلك السوق، فإن رأى كأن جنازة حملت إلى المقابر معروفة، فإنه حق يصل إلى أربابه، فإن رأى كأن جنازة تسير في الهواء، فإنه يموت رجل رفيع في غربة، أو رئيس أو عالم رفيع يعمى على الناس أمره، فإن رأى أنه على جنازة يسير على الأرض، فإنه يركب في سفينة فإن رأى جنائز كثيرة موضوعة في مكان، فإن أهل ذلك المكان يكثرون ارتكاب الفواحش، فإن رأت امرأة أنها ماتت و حملت على جنازة، فإن لم تكن ذات زوج تزوجت، و إن كانت ذات زوج فسد دينها. فإن رأى أنه حمل ميتا أصاب مالا حراما. فإن رأى أنه جر الميت على الأرض، اكتسب مالا حراما فإن رأى ميتا تعلق بفاسد، فإنه يصيد فارا، فإن رأى أنه نقل ميتا إلى المقابر فإنه يعمل بالحق. فإن رأى أنه نقل ميتا إلى السوق نال حاجة و ربحت تجارته و نفقت فإما الصلاة على الميت، فكثرة الدعاء فيه و الإستغفار له، فإن رأى كأنه الإمام عليه عند الصلاة عليه، ولى ولاية من قبل السلطان المنافق. و من رأى كأنه خلف إمام يصلي على ميت، فإنه يحضر مجلسا يدعون فيه الأموات و أما الدفن فمن رأى كأنه مات و دفن، فإنه يسافر سفرا بعيدا يصيب فيه مالا، لقوله تعالىSad ثم أماته فأقبره ثم إذا شاء أنشره ) عبس 21، 22
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شهد
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي


عدد الرسائل : 3559
الاوسمة :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: تفسير الأحلام لإبن سيرين   الخميس أبريل 24, 2008 9:26 am

و من رأى كأنه دفن في قبر من غير موت، دلت رؤياه على أن دافنه يقهره أو يحبسه، فإن رأى أنه مات في القبر بعد ذلك، فإنه يموت في الهم، فإن لم ير الموت في القبر نجا من ذلك الحبس و الظلم. و قال بعضهم: من دفن فإن دينه يفسد. و إن رأى أنه خرج من القبر بعدما دفن، فإنه يرجى له التوبة، فإن رأى أنه حثي على رجل التراب أو سلمه إلى حفيرة القبر، فإنه يلقيه في هلكة، فإن رأى كأنه وضع في اللحد، فإنه ينال دارا، فإن سوي عليه التراب نال بقدر ذلك التراب مالا



القبور

القبور المحفورة في الأصل، فقيل: هو السجن في التأويل، كما أن لون السجن القبر. فمن رأى أنه يريد أن يزور المقابر، فإنه يزور أهل السجن، فإن رأى أنه حفر قبرا على سطح، فإنه يعيش عيشا طويلا. و القبور الكثيرة في موضع مجهول تدل على رجال منافقين، و من رأى كأن القبور مطرت، نال أهلها الرحمة. فإن رأى قبرا في موضع مجهول، فإنه يخالط رجلا منافقا، و أما المقابر، المعروفة فإنها تدل على أمر حق و هو غافل عنه، فإن رأى كأنه يحفر لنفسه قبرا فإنه يبني لنفسه دارا. و إن رأى كأن قبر الميت حول إلى داره أو محله أو بلده، فإن عقبه يبنون هناك دارا. فإن رأى كأنه دخل قبرا من غير أن كان على جنازة اشترى دارا مفروغا منها. و من رأى كأنه قائم على قبر، فإنه يتعاطى ذنبا، لقوله تعالى: ( و لا تقم على قبره ) التوبة 84. فإن رأى رجلا موسرا في مقبرة يطوف حول القبور فيسلم عليها، فقيل إنه يصير مفلسا يسأل الناس الفساد، لأن المقبرة موضع المفاليس. فإن رأى ميتا كأنه حيا فإنه يصلح أمره بعد الفساد و يتعقب عسره يسره من حيث لا يحتسب، فإن رأى حيا كأنه ميت فإنه يعسر عليه أمره، ذلك لأن الحياة يسر و الموت عسر. فإن رأى الأموات مستبشرين، أو رآهم معرضين عنه، دل على سوء حاله عند الله، لقول النبي صلى الله عليه و سلم :" يكفي أحدكم أن يوعظ في منامه " فإن رأى ميتا عرفه فأخبره أنه لم يمت، دل على صلاح حال الميت في الآخرة لقوله تعالى Sad بل أحياء عند ربهم يرزقون ) آل عمران 169. و كذلك لو رأى على الميت تاجا أو خواتيم، أو رآه قاعدا على سرير، و لو رأى على الميت ثيابا خضرا، دل على أن موته كان على نوع من أنواع الشهادة، كما تدل مثل هذه الرؤيا على حسن حال الميت في الآخرة، فكذلك تدل على حسن عقبه في الدنيا. فإن رأى ميتا ضاحكا، فإنه مغفور له، لقوله تعالىSadوجوه يومئذ مسفرة. ضاحكة مستبشرة ) عبس 39،38.
فإن رأى ميتا طلق الوجه لم يكلمه و لم يمسه، فإنه راض عنه لوصول بره إليه موته، فإن رآه معرضا عنه أو منازعا له، و كأنه يضربه، دل على أنه ارتكب معصية، و قيل: إن من رأى ميتا ضربه فإنه يقتضيه دينا فإن رأى الميت غنيا فوق غناه في حياته، فهو صلاح حاله في الآخرة. و إن رآه فقيرا فهو فقره إلى الحسنات. و إن رأى كأن الميت عريانا فهو خروجه من الدنيا عاريا من الخيرات، و قيل: و إن عري الميت راحته، فإن رأى أقواما معروفين قاموا من موضع لابسين ثيابا جددا مسرورين، فإنه يحيا لهم و تعقبهم أمور و يتجدد لهم إقبال و دولة، فإن كانوا محزونين أو ثيابهم دنسة، فإنهم يفتقرون و يرتكبون الفواحش. فإن رأى في مقبرة معروفة قيام الأموات منها، فإن أهل ذلك الموضع تنالهم شدة و يظهر فيها المنافقون، و أما الكافر الميت إذا رؤى في أحسن حال و هيئة، دل ذلك على أنه لم يمت مسلما. و كذلك لو رأى أنه وجه الميت مسود لقوله تعالى Sad فأما الذين اسودت وجوههم أكفرتم بعد إيمانكم ) آل عمران 106 فإن رأى كأن على الميت ثيابا وسخة أو كأنه مريض، فإنه مسؤول عن دينه فيما بينه، و بين الله تعالى، خاصة دون الناس، و إن رأيت الميت مشغولا أو متعبا، فذلك شغله بما هو فيه، فإن رأى كأن جده و جدته حييا، فإن ذلك حياة الجد، و البخت. فإن رأى كأنه أمه قد حييت، أتاه الفرج من هم هو فيه، و كذلك إن رأى أباه حيي إلا أن رؤية الأب أقوى فإن رأى أن ابنا له قد حيي، ظهر له عدوا من حيث لا يحتسب، فإن رأى أن ابنة له ميته قد عاشت، أتاه الفرج و من رأى كأن أخا له ميتا قد عاش، فإنه يقوى من بعد ضعف، لقوله تعالى Sad أشدد بع أزري ) طه 31. و من رأى أختا له ميتة قد عاشت،
فإنه قدوم غائب له من سفر و سرور يأتيه، لقوله تعالى Sad و قالت لأخته قصيه فبصرت به عن جنب ) القصص 11. فإن رأى خاله أو خالته قد عاشا، فإنه يعود إليه شيء قد خرج من يديه و من رأى كأنه أحيا ميتا، فإنه يسلم على يديه كافر أو يتوب فاسق، فإن رأى في محلته نسوة ميتات معروفات قد قمن من موضعه مزينات، فإنه يحيا لأصحاب الرؤيا و الأعقاب أولئك النسوة أمور على قدر جمالهن و ثيابهن، فإن كانت ثيابهن بيضا فإنه أمور في الدين، و إن كانت حمرا فأمور في اللهو، فإن كانت سوداء ففي الغنى و التسؤدد، و إن كانت خلقانا فإنها أمور في فقر وهم، و إن كانت وسخة فإنها تدل على كسب الذنوب. فإن رأى ميتا كأنه نائم، فإن نومه راحته في الآخرة. فمن رأى كأنه نام في فراش مع ميت فإنه يطول عمره فإن رأى ميتا كأنه يصلي من غير موضع صلاته الذي كان يصلي فيه أيام حياته فتأويلها، أنه وصل إليه ثواب عمل كان يعمله في حياته، أو ثواب وقف قد وقفه و تصدق به، فإن كان الميت واليا فإن عقبه ينالون مثل ولايته، فإن رأى كأنه يصلي في موضع كان يصلي فيه أيام حياته، دل ذلك على صلاح دينه عقب الميت من بعده، لأن الميت قد إنقطع عن العمل لنفسه، فإن رأى كان ميتا يصلي بالأحياء فإنه تقصر أعمار أولئك الأحياء، لأنهم اتبعوا الموتى، فإن رأى كأنه يتبع الميت رأى ميتا مسجد، دل على أمنه من العذاب، لأن المسجد أمن فإن رأى ميتا يشتكي رأسه، فهو مسؤول عن تقصيره في أمر والديه أو رئيسه. فإن كان يشتكي عنقه، فهو مسئول عن تضييع ماله أو منعه صداق امرأته. فإن كان يشتكي يده فهو مسئول عن أخيه و أخته أو شريكه أو يمين حلف بها كاذبا. و إن كان يشتكي جنبه فهو مسؤول عن حق المرأة. فإن كان يشتكي بطنه فهو مسؤول عن حق الوالد و الأقرباء و عن ماله، فإن رأى أنه يشتكي رجله، فهو مسؤول عن إنفاقه ماله من غير رضا الله. فإن رآه يشتكي فخذه، فهو مسؤول عن عشيرته و قطع رحمه، فمن رآه يشتكي ساقيه، فهو مسؤول عن إفنائه حياته في الباطل.
و من رأى كأن ميتا ناداه من حيث لا يراه، فأجابه و خرج معه بحيث لا يقدر أن يمتنع منه، فإنه يموت في مثل مرض ذلك الميت الذي ناداه. أو في مثل سبب موته من هدم أو غرق أو فجأة. و كذلك لو رأى أنه تابع ميتا، فدخل معه دارا مجهولة ثم لم يخرج منها، فإنه يموت. فإن رأى كأن الميت يقول هل: أنت تموت وقت كذا، فقوله حق. فإن رأى كأنه اتبع ميتا و لم يدخل معه دارا أو دخل ثم انصرف، فإنه يشرف على الموت ثم ينجو، فإن رأى كأنه يسافر مع ميت، فإنه يلتبس عليه أمره. فإن كان الميت أعطاه شيئا من محبوب الدنيا فهو خير يناله من حيث لا يرجو. فإن كان الميت أعطاه قميصا جديدا أو نظيفا، فإنه ينال معيشة مثل معيشته أيام حياته، فإن رأى كأنه أعطاه طيلسانا، فإنه يصيب جاها مثل جاهه فإن أعطاه ثوبا خلقا، فإنه يفتقر

. فإن أعطاه ثوبا وسخا، فإنه يرتكب الفواحش. فإن أعطاه عسلا، نال غنيمة من حيث لا يرجو. و من رأى كأنه أعطاه بطيخا، أصابه هم لم يتوقعه فإن رأى الميت يعظه أو يعلمه علما، فإنه يصيبه صلاحا في دينه بقدر ذلك فإن رأى كأنه أعطى الميت كسوة لم ينشرها و لم يلبسها، فإنه ضرر في ماله أو مرض، لكنه يشفى. فإن رأى كأنه نزع كسوة كان يلبسها الميت، فخرجت الكسوة من ملك الحي، فإنه يموت و إن لم تخرج الكسوة من ملكه و نالها ليخيطها أو ليعملها لم يضره ذلك، و كل شيء يراه الحي كأنه أعطى الميت بطيخا فإنه يذهب همه من حيث لا يحتسب. و الثانية : إذا رأى أنه أعطى عمه أو عمته بعد موتها في منامه، فإنه يلزمه غرم و نفقة فإن رأى كأن ميتا سلم عليه دل على حسن حاله عند الله عز وجل. فإن رأى كأنه أخذه بيده، فإنه يقع في يده مال من وجه ميئوس منه، فإن رأى الميت كأنه عانقه معانقة مودة، طال عمره. فإن رأى كأنه عانقه معانقة ملازمة أو منازعة، فلا تحمد رؤياه. فإن رأى كأنه يكلم الميت، عاش طويلا، و تدل هذه الرؤيا على أن صاحبها يصالح قومه بعد منازعة، فإن رأى كأنه يقبل ميتا مجهولا، نال مالا من حيث لا يحتسب. فإن قبل ميتا معروفا، فإنه ينتفع من الميت بعلمه أو ماله. فإن رأى كأن ميتا معروفا قبله، نال من عقبه خيرا، فإن رأى ميتا مجهولا قبله فهو قبوله الخير من وضع لا يرجوه. فإن رأى كأن اشترى طعاما، فإنه يغلو أو يعز ذلك الطعام. فإن رأى كأن الأموات يبيعون طعاما أو متاعا، كسد ذلك الطعام

و المتاع. فإن وجد الحي بين الطعام إنسانا ميتا، أو فأرة ميتة، أو دابة ميتة، فإنه ينفسد ذلك الطعام و المتاع و إن رأى كأنه ينكح ميتا مجهولا في قبر، فإنه يزني. فإن رأى كأنه نكحه فأمنى، فأنه يخالط رجلا شريرا منافقا و يغرم عليه مالا. فإن رأى أنه ينكح ميتا معروفا، رجلا أو امرأة، فإنه يظفر بحاجة قد أيس منها، فإن رأى أنه نكح رجلا صديقا، أصاب عقبه من الفاعل خيرا، فإن كان المنكوح عدوا، فإن الفاعل يظفر بعقب ذلك الميت. فإن رأى أنه ينكح ذا حرمة من الموتى، فإن الناكح يصل المنكوح بصدقة أو دعاء، أو يصل إلى عقبه من خير، و قيل: إنه يقدم على حرام. فإن رأى كأن ميتا معروفا نكحه، أصابه نفع من عمله أو ماله، فإن رأى كأن امرأة ميتة حييت، فنكحها و أصابه من مائها، فإنه يظفر بحاجته، و ينفق فيها مالا بطيبة نفس منه، و ينال ولاية مستأنفة، و تجارة رابحة. فإن تزوج بامرأة ميته، و رأى أنها حية، و حولها إلى منزله، فإنه يعمل عملا يندم عليه، فإن وطئها و تلطخ من مائها، فإنه نادم من عمل في خسران و هم، تحمد عاقبته، و ينال خيرا بقدر ما أصابه، من مائها آخر الأمر فإن رأى كأنه تزوج بامرأة ميته، رأى أنها حية، و دخل بها و لم يمسها، لكنه تحول إلى دارها و استوطنها،دلت رؤياه على موته،و كذلك رؤياه المرأة. جارية مجرى رؤية الرجل في كل ذلك قال الأستاذ أبو سعيد رحمه الله: الأصل في رؤيا الميت، و الله أعلم، أنك إذا رأيت ميتا في منامك يعمل شيئا حسنا، فإنه يحثك على فعل ذلك، و إذا رأيته يعمل عملا سيئا، فإنه ينهاك عن فعله و يدلك على تركه،

و من رأى كأنه نبش عن قبر ميت، فإنه يبحث عن سيرة ذلك الميت في حال حياته دينا و دنيا، ليسير بمثل سيرته، فإن رأى الميت حيا في قبره نال برا و حكمة و مالا حلالا. و أن وجد ميتا في قبره فلا يصفو ذلك المال. قال بعضهم: من رأى كأنه أتى قبرا، فنبش عنها، فوجدهم أحياءً أو أمواتاً، فإنه يدل على وقوع موت ذريع في تلك الناحية أو البلدة و الله أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شهد
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي


عدد الرسائل : 3559
الاوسمة :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: تفسير الأحلام لإبن سيرين   الخميس أبريل 24, 2008 9:27 am

تفسير الأحلام لإبن سيرين



في رؤيا الأنبياءوالمرسلين عموما ورؤيا محمد خصوصا


سمعت أبا بكر أحمد بن الحسين بن مهران المقري، قال اشتريت جارية أحسبها تركية، و لم تكن تعرف لساني و لا أعرف لسانها، و كان لأصحابي جوار يترجمون عنها، قال : فكانت يوما من الأيام نائمة، فانتبهت و هي تبكي و تصيح و تقول : يا مولاي علمني فاتحة الكتاب، فقلت في نفسي أنظر إلى خبثها تعرف لساني و لا تكلمني به، فاجتمع جواري و أصحابي و قلن لها : لم تكوني تعرفين لسانه و الساعة كيف تكلمينه؟ فقالت الجارية إني رأيت في منامي رجلا غضبان و خلفه قوم كثير، و هو يمشي ، فقلت من هذا؟ فقالوا: موسى عليه السلام. ثم رأيت رجلا أحسن منه و معه قوم و هو يمشي فقلت: من هذا؟ فقالوا محمد صلى الله عليه و سلم، فقلت أنا أذهب مع هذا فجاء إلى باب كبير و هو باب الجنة، فدق ففتح له و لمن معه و دخلوا، و بقيت أنا و امرأتان، فدققنا الباب ففتح، و قيل من يحسن أن يقرأ فاتحة الكتاب يؤذن له، فقرأتا لهما، و بقيت أنا. فعلمني فاتحة الكتاب، قال: فعلمتها مع مشقة كبيرة، فلما حفظتها سقطت ميتة قال الأستاذ أبو سعيد رحمه الله: رؤيا الأنبياء صلوات الله عليهم، أحد شيئين، إما بشارة و إما إنذار ثم هي ضربان: أحدهما أن يرى نبيا على حالته و هيئته، فذلك دليل على صلاح صاحب الرؤيا و عزه و كمال و جاهه و ظفره بمن عاداه، و الثاني يراه متغير الحال عابس الوجه، فذلك يدل على سوء حاله و شدة مصيبته، ثم يفرج الله عنه خيرا، فإن رأى كأنه قتل نبيا، دل على أنه يخون في الأمانة و ينقض في العهد لقوله تعالىSad فبما نقضهم ميثاقهم و كفرهم بآيات الله و قتلهم الأنبياء بغير حق ) النساء 155. و هذا على الجملة و أما التفصيل فإن رأى آدم عليه السلام على هيئته نال ولاية عظيمة إن كان أهلا لها. لقوله تعالى Sad إني جاعل في الأرض خليفة ) البقرة 30. فإن رأى أنه كلمه، نال علما لقوله تعالى: (علم آدم الأسماء كلها ) البقرة


من رأى آدم



اغتر بقول بعض أعدائه، ثم فرج عنه بعد مدة، فإن روى متغير اللون و الحال، دل ذلك على إنتقال من مكان إلى مكان، ثم على العود إلى المكان الأول أخيرا و من رأى شيثا عليه السلام نال أموالا و أولادا و عيشة راضية

من رأى إدريس


أكرم بالورع و ختم له بالخير

نوحا عليه السلام
طال عمره و كثر بلاؤه من أعدائه، ثم رزق الظفر بهم. و أكثر شكر الله تعالى لقوله تعالىSad إنه كان عبدا شكورا ) الإسراء 3. و تزوج من امرأة دنية فولدت له أولادا
هودا عليه السلام
تسفه عليه أعداؤه، و تسلطوا على ظلمه، ثم رزق الظفر بهم.


صالح عليه السلام

رزق الحج إن شاء الله، و قيل يصيبه أذى شديد من سلطان ظالم ثم ينصره الله عليه و على أعدائه، و يكثر الله له النعمة و يرزقه زوجة صالحة.
إبراهيم عليه السلام
عقوق الأب و حكى أن سماك بن حرب كف، فرأى في منامه كأن إبراهيم عليه السلام مسح على عينيه، و قال ائت الفرات فاغتمس فيه، يرد الله عليك بصرك، فلما انتبه فعل ذلك،فأبصر
إسحاق عليه السلام
أصابه شدة في بعض الكبراء أو الأقرباء، ثم يفرج الله عنه و يرزق عزا و شرفا و بشرا و بشارة ، و يكثر الملوك و الرؤساء و الصالحون من نسله، هذا إذا رآه على جماله و كمال حاله، فإن رآه متغير الحال ذهب بصره إسماعيل عليه السلام
رزق السياسة و الفصاحة، و قيل إنه يتخذ مسجدا أو يعين عليه، لقوله تعالى Sad و إذا يرفع إبراهيم القواعد من البيت و إسماعيل ) البقرة 127.

و قل: إن من رآه أصابه جهد من أبيه، ثم يسهل الله ذلك عليه

يعقوب عليه السلام
أصابه حزن عظيم من جهة بعض أولاده، ثم يكشف الله تعالى ذلك عنه، و يؤتيه محبوبه

يوسف عليه السلام

فإنه يصيبه ظلم وحبس و جفاء من أقربائه، و يرمى بالبهتان، ثم يؤتى ملكاً و تخضع له الأعداء. فقد قيل في التعبير إن الأخ عدو، و هذه دليل كثرة صاحبها، لقوله تعالى : ( و تصدق علينا ) يوسف 88 و قد حكى أن بعض الناس رأى يوسف عليه السلام ناوله إحدى خفيه فانتبه و قد صار معبرا و حكي أن إبراهيم بن عبد الله الكرماني، رأى كأن يوسف عليه السلام كلمة، فقال له: علمني مما علمك الله، فكساه قميص نفسه، فاستيقظ و هو أحد المعبرين و عن ابن سيرين قال: رأيت في المنام كأني دخلت الجامع، فإذا أنا بمشايخ ثلاثة، و شاب حسن الوجه بجانبهم، فقلت للشاب: من أنت رحمك الله؟ قال: أنا يوسف، قلت: فهؤلاء المشيخة؟ قال : آبائي إبراهيم و إسحاق و يعقوب، فقلت علمني مما علمك الله، قال : ففتح فاه و قال، أنظر ماذا ترى، فتح فاه فقال ماذا ترى، قلت: أرى قلبك، فقال عبر و لا تخف فأصبحت و ما قصت على رؤيا إلا و كأني أنظر إليها في كفي
يونس عليه السلام


فإنه يستعجل في أمر يورثه ذلك حبسا و ضيقا ثم ينجيه الله تعالى. و هذه الرؤيا تدل على أن صاحبها يسرع الغضب و الرضا، و يكون بينه و بين قوم خائنين معاملة

شعيب عليه السلام
مقشعراً فإنه يذهب بصره، فإن رآه على غير تلك الحالة، فإنه يبخسه قوم حقه عليهم و يظلمونه، ثم يقهرهم. و ربما بدلت هذه الرؤيا على أن صاحبها له بنات
موسى و هارون عليهما السلام
أو أحدهما فإنه يهلك على يديه جبار ظالم، و إن رآهما و هو قاصد حربا رزق الظفر و حكي أن جارية لسعيد بن المسيب رأت كأن موسى عليه السلام ظهر بالشام و بيده عصا، و هو يمشي على الماء فأخبرت سعيدا برؤياها، قال صدقت رؤياك فقد مات عبد الملك بن مروان. فقيل له: بم علمت ذلك قال : لأن الله تعالى بعث موسى ليقصم الجبارين، و ما أجد هناك إلا عبد الملك بن مروان، فكان كما قال
أيوب عليه السلام

ابتلي في نفسه و ماله و أهله و ولده، ثم يعوضه الله عن كل ذلك و يضاعف له، لقوله تعالى: ( و وهبنا له أهله و مثلهم )
داود عليه السلام
رزق الملك و العلم و الفقه، فإن رآه ميتا على منبر أو سرير، فإنه يموت خليفة أو أمير أو رئيس ، لا يعلم بموته إلا بعد مدة
سليمان عليه السلام

انقاد له الولي و العدو، و كثرت أسفاره

يحى عليه السلام
وفق للعفة و التقوى و العصمة، حتى يصير في ذلك واحد عصره
عيسى عليه السلام
دلت رؤياه على أنه رجل نفاع مبارك كثير الخير كثير السفر، و يكرم بعلم الطب، و بغير ذلك من العلوم أخبرنا الشريف أبو القاسم جعفر بن محمد بمصر، قال حدثنا حمزة بن محمد الكناني، قال أخبرنا أبو القاسم عيسى بن سليمان البغدادي، قال حدثنا داود بن عمرو الضبي، قال حدثنا موسى بن جعفر الرضا عن أبيه عن جده، قال الحسن بن على رضي الله عنهما: رأيت عيسى بن مريم عليه السلام في النوم، فقلت يا روح الله إني أريد أن أنقش على خاتمي فما أنقش عليه قال أنقش لا إله إلا الله الحق المبين، فإنه يذهب الهم و الغم، و قيل إن رأت امرأة عيسى بن مريم عليه السلام و هي حامل، ولدت ابنا حكيماً
مريم بنت عمران
فإنه ينال جاها و رتبة بين الناس، و يظفر بجميع حوائجه. و إن رأت امرأة هذه الرؤيا و هي حامل، ولدت أيضا أبنا حكيما، و إن افترى عليها برئت من ذلك و أظهر الله براءتها، و من رأى أنه يسجد لمريم، فإنه يكلم الملك و يجلس معه و من رأى دانيال الحكيم رزق حظا وافراً، و علم الرؤيا و ظفر بجبار بعد أن تصيبه من شدة، و قيل إنه يصير أميرا أو وزير أمير. و حكي أن أبا عبد الله الباهلي رأى كأنه حمل دانيال على عاتقه، فوضعه على جدار و أحياه فكلمه، و قال له : أبشر فإنك دخلت في جملة ورثة الأنبياء، و صرت إماما من جملة المعبرين
الخضر عليه السلام
دل على ظهور الخصب و السعة بعد الجدب و الأمن بعد الخوف و قال بعضهم من رأى كأن بعض الأنبياء ضربه نال مناه في الدنيا دينا و دنيا، و من رأى كأنه بنفسه تحول نبيا معروفا، نالته الشدائد بقدر مرتبة ذلك النبي في البلاء، و يكون أمره الظفر، و يصير داعيا إلى الله سبحانه و تعالى

رؤيا مــحمـد صلى الله عليه و سلم

أخبرنا أبو القاسم عمر بن محمد البصري بتنيس ( بلدة قرب دمياط ) قال حدثنا على بن المسافر قال حدثنا أحمد بن عبد الرحمن بن وهب، قال حدثني عمي . قال أخبرني أبو بشر عن ابن شهاب، قال أخبرني أبو سلمة بن عبد الرحمن، أن أبا هريرة قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : " من رآني في المنام فكأنما رآني في اليقظة فإن الشيطان لا يتمثل بي " قال أبو سلمة ، قال قتادة، قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :" من رآني فقد رأى الحق " و أخبرنا أبو الحسن عبد الوهاب بن الحسن الكلابي في دمشق، قال حدثني أبو أيوب سليمان بن محمد الخزاعي، عن مسعود بن المصفى الحمصي، عن يحيى بن سعيد القطان، عن سعيد بن مسلم، عن أنس بن مالك، أن النبي صلى الله عليه و سلم قال: " من رآني في المنام فلن يدخل النار " و حدثنا أبو بكر محمد بن احمد محمد الأصفهاني بمكة حرسها الله تعالى في المسجد الحرام، قال حدثنا أبو الحسن محمد بن سهل، عن محمد بن المصفى عن بكر بن سعيد، عن سعيد بن قيس، عن أبيه، قال : قال رسول الله عليه و سلم " لن يدخل النار من رآني في المنام " قال الأستاذ أبو سعيد رضي الله عنه: قد بعث الله محمدا صلى الله عليه و سلم رحمة للعالمين فطوبى لمن رآه في حياته فاتبعه، و طوبى لمن يراه في منامه، فإنه إن رآه مديون قضى الله دينه، و عن رآه مريض شفاه الله، و إن رآه محارب نصره الله، و إن رآه صرور حج البيت، و رؤى في أرض جدبة أخضبت، أو في موضع قد فشا فيه الظلم بدل الظلم عدلا، أو في موضع مخوف أمن أهله، هذا إذا رآه على هيئته. و إن رآه شاحب اللون مهزولا أو ناقصا بعض الجوارح فذلك يدل على وهن الدين في ذلك المكان و ظهور البدعة، و كذلك إن رأى كسوة رثة. و إن رأى أنه شرب دمه حباله خفية فإنه يستشهد في الجهاد، و إن رأى أنه شرب علانية دل ذلك على نفاقه و دخل في دم أهل بيته و أعان على قتلهم. فإن رآه كأنه مريض راكبا فإنه يزور قبره راكبا، و إن رآه راجلا توجه إلى زيارته راجلا، و إن رآه قائما استقام أمره و أمر إمام زمانه، و إن رآه يؤذن في مكان خراب عمر ذلك المكان، و إن رأى كأنه يؤاكله فذلك أمر منه إياه بإيتاء زكاة ماله فإن رأى أن النبي صلى الله عليه و سلم قد مات فإنه يموت من نسله واحد، و إن رأى جنازته في بقعة حدثت في تلك البقعة مصيبة عظيمة، فإن رأى أنه أشيع جنازته حتى قبر فإنه يميل إلى البدعة. و إن رأى أنه قد زار قبره أصابه مالا عظيما، و إن رأى كأنه ابن النبي و ليس من نسله، دلت رؤياه على خلوص إيمانه، و إن رأى كأنه أبو النبي عليه السلام دل وهن دينه و ضعف إيمانه و يقينه و رؤية الرجل الواحد الرسول صلى الله عليه و سلم في منامه لا تخص به بل تعم جماعة المسلمين. روى أن أم الفضل قالت لرسول الله صلى الله عليه و سلم : رأيت في المنام كأن بضعة من جسدك قطعت فوضعت في حجري، فقال :" خيرا رأيت تلد فاطمة إنشاء الله غلاما فيوضع على حجرك " فولدت فاطمة الحسن و الحسين عليهما السلام فوضعا في حجرها و روى أن امرأة قالت: يا رسول الله أريت في المنام كأن بعض جسدك في بيتي، قال :" تلد فاطمة غلاما فترضعيه " فولدت الحسين فأرضعته، فإن رأى النبي صلى الله عليه و سلم قد أعطاه شيئا مستحب من متاع الدنيا أو طعام أو شراب، فإنه خير يناله بقدر ما أعطاه، و إن كان ما أعطاه رديء الجوهر مثل البطيخ و غيره، فإنه ينجو من أمر عظيم، إلا أنه يقع به أذى أو تعب، فإن رأى عضو من أعضائه عليه السلام عند صاحب الرؤيا، قد أحرزه، فإنه على بدعة في شرائعه قد استمسك بها دون سائر الشرائع من الإسلام و ترك سواها دون سائر المسلمين سمعت أبا الحسن على شرائع علي بن البغدادي بمشهد علي بن أبى طالب رضي الله عنه يقول : قال ابن أبي طيب الفقير: كان بي طرش عشر سنين، فأتيت المدينة و بت بين القبر و المنبر، فرأيت نبي الله صلى الله عليه و سلم في المنام فقلت:يا رسول الله، أنت قلت:" من سأل لي الوسيلة وجبت له شفاعتي " قال عافك الله ما هكذا قلت : لكني قلت : من سأل لي الوسيلة من عند الله وجبت له شفاعتي، قال فذهب عني الطرش ببركة قوله عافك الله حكى عبد الله بن الجلاء ، قال دخلت مدينة رسول الله صلى الله عليه و سلم، و بي فاقة فتقدمت إلى قبر رسول الله صلى الله عليه و سلم فسلمت عليه و على صاحبيه رضوان الله عليهما ثم قلت : يا رسول الله بي فاقة و أنا ضيفك، ثم تنحيت و نمت دون القبر، فرأيت النبي صلى الله عليه و سلم فقمت فدفع إليّ رغيفا، فأكلت بعضه، و انتبهت و في يدي بعض الرغيف و عن أبي الوفاء القاري الهروى، قال رأيت المصطفى صلى الله عليه و سلم،

في المنام بفرغانة سنة ستين و ثلثمائة، و كنت أقرأ عند السلطان، و كانوا لا يسمعون و يتحدثون فانصرفت إلى المنزل مغتما، فنمت فرأيت النبي صلى الله عليه و سلم كأنه تغير لونه، فقال لي عليه السلام: أتقرأ القرآن كلام الله عز وجل بين يدي قوم يتحدثون و لا يسمعون قراءتك؟ لا تقرأ بعد هذا إلا ما شاء الله. فانتبهت و أنا ممسك اللسان أربعة أشهر، فإذا كانت لي حاجة أكتبها على الرقاع، فحضرني أصحاب الحديث و أصحاب الرأي فأفتوا بأني آخر الأمر أتكلم، فإنه قال : إلا ما شاء الله، و هو استثناء فنمت بعد أربعة أشهر في الموضع الذي كنت نمت فيه أولا، فرأت النبي صلى الله عليه و سلم، في المنام يتهلل وجهه، فقال لي : قد تبت؟ قلت : نعم يا رسول اله. قال : من تاب تاب الله عليه، أخرج لسانك. فمسح على لساني بسبابته و قال : إذا كنت بين يدي قوم و تقرأ كتاب الله، فأقطع قراءتك حتى يسمعوا كلام الله. فانتبهت و قد انفتح لساني بحمد الله و منه و حكى أن رجلا من المياسير مرض ، فرأى رسول الله صلى الله عليه و سلم ذات ليلة كأنه يقول له إن أردت العافية من مرضك فخذ لا و لا. فلما استيقظ، بعث إلى سفيان الثوري رضي الله عنه بعشرة آلاف درهم، و أمره أن يفرقها على الفقراء، و سأله عن تعبير الرؤيا، فقال قوله لا و لا : الزيتونة، فإن الله تعالى و صفها في كتابه فقال Sad لا شرقية و لا غربية ) النور 35. و فائدة مالك ارتفاق الفقراء بك، قال فتداوى بالزيتون، فوهب الله له العافية ببركة استعماله أمر رسول الله صلى الله عليه و سلم و تعظيمه رؤياه و بلغنا أن رجلا أتى رسول الله صلى الله عليه و سلم في المنام، فشكا له ضيق حاله، فقال له: اذهب إلى علي بن عيسى، و قل له: يدفع إليك ما يصلح به أمرك، فقال : يا رسول الله بأي علامة؟ قال: قل له بعلامة أنك رأيتني على البطحاء و كنت على نشز من الأرض، فنزلت و جئتني فقلت : أرجع إلى مكانك قال: و كان علي بن عيسى قد عزل، فردت إليه الوزارة. فلما جاء إلى على بن عيسى و هو يومئذ وزير، فذكر قصته فقال صدقت و دفع إليه بأربعمائة دينار، فقال : أقض بهذه دينك، و دفع إليه أربعمائة دينار أخرى، فقال : أجعلها رأس مالك، فإذا أنفقت ذلك أرجع إلي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شهد
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي


عدد الرسائل : 3559
الاوسمة :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: تفسير الأحلام لإبن سيرين   الخميس أبريل 24, 2008 9:28 am

تفسير الأحلام لإبن سيرين




في تأويل رؤيا جهنم نعوذ بالله منها
أخبرنا أبو عمرو محمد بن جعفر بن مطر، قال: حدثنا محمد بن سعيد بن محمد، قال: حدثنا محمد ين يعقوب الكرابيسي، حدثنا محمد بن أبي بكر المقدمي، حدثنا الحكم بن ظهير، حدثنا ثابت بن عبد الله بن أبي بكرة، عن أبيه عن جده، قال : من رأى أنه يحرق، فهو في النار. فإن رأى كأن ملكا أخذ بناصيته فألقاه في النار، فإن رؤياه توجب له ذلا، فإن رأى ملكا خازن النار طلقا باسما سر من شرطي أو جلاد أو صاحب عذاب السلطان. فإن رأى النار من قريب، فإنه يقع في شدة و محنة لا ينجو منها، لقوله تعالى : ( و رأى المجرمون النار فظنوا أنهم مواقوها و لم يجدوا عنها مصرفا ) الكهف 53. و أصابه خسران فاحش، لقوله عز وجل Sad إن عذابها كان غراما ) الفرقان 65. و كانت رؤياه نذيرا له يتوب من ذنب هو فيه، فإن رأى كأنه دخل جهنم، فإنه يرتكب الفواحش و الكبائر الموجبة للحد، و قيل: إنه يقبض بين الناس. فإنه رأى كأنه أدخل النار، فإن الذي أدخله النار يضله و يحمله على ارتكاب فاحشة، فإن رأى كأنه خرج منها من غير إصابة مكروه، وقع في غموم الدنيا. فإن رأى كأنه يشرب من حميمها أو طعم من زقومها، فإنه يشتغل بطلب علم، و يصير ذلك العلم وبالا عليه، و قيل: إن أموره تعسر عليه، و تدل رؤياه على أنه يسفك الدم و من رأى كأنه اسود وجهه فيها، يدل على أنه يصاحب من هو عدو الله و يرضى بسوء فعله، فيذل و يسود وجهه عند الناس، و لا تحمد عاقبته. فإن رأى كأنه لم يزل محبوسا فيها، لا يدري متى دخل فيها، فإنه لا يزال في الدنيا فقيرا محزونا محروما، تاركا للصلاة و الصوم و جميع الطاعات. فإن رأى كأنه يجوز على الجمر، فإنه يتخطى رقاب في المحامل و المجالس متعمدا و كل رؤيا فيها نار فإنها تدل على وقوع فتنة سريعة، لقوله تعالى : ( ذوقوا فتنتكم هذا الذي كنتم به تستعجلون ) الذاريات 14. فإن رأى كأنه سل سيفه و دخل النار، فإنه يتكلم بالفحشاء و المنكر. فإن رأى كأنه دخلها متبسما، فإنه يفسق و يفرح بنعيم الدنيا

في رؤيا القيامة و الحساب و الميزان و الصحائف و الصراط و ما يتصل بذلك

أخبرنا الحسن بن بكير بعكا قال: حدثنا أبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم الأذرعي عن عبد الرحمن بن واصل، عن أبي عبيد التستري، قال: رأيت كأن القيامة قد قامت، و قد اجتمع الناس، فإذا المنادي ينادي : أيها الناس، من كان من أصحاب في دار الدنيا فليقم إلى الغداء، فقام الناس واحدا بعد واحد، ثم نوديت يا أبا عبيد قم، فقمت و قد وضعت الموائد، فقلت لنفسي: ما يسرن أتى ثم أخبرنا أبو الحسن الهمذاني بمكة حرسها الله، قال حدثنا محمد بن جعفر، ثم أحمد بن مسروق، قال رأيت في المنام كأن القيامة قد قامت، و الخلق مجتمعون، إذ نادى مناد: الصلاة جامعة، فاصطف الناس صفوفا فأتاني ملك عرض وجهه ميل ، و في طول مثل ذلك، قال تقدم فصل بالناس، فتأملت وجهه، فإذا بين عينيه مكتوب حبريل أمين الله، فقلت : فأين النبي صلى الله عليه و سلم، فقال هو مشغول بنصب الموائد لإخوانه من الصوفية و ذكر الحكاية قال الأستاذ أبو سعيد رحمه الله: قال الله تبارك و تعالى Sad و نضع الموازين القسط ليوم القيامة فلا تظلم نفس شيئا ) الأنبياء 47. فمن رأى كأن القيامة قد قامت في مكان، فإنه يبسط العدل على ذلك المكان لأهله فينتقم من الظالمين هناك و ينصر المظلومين، لأن ذلك يوم الفصل و العدل. و من رأى كأنه ظهر شرط من أشراط الساعة بمكان مثل الطلوع بمكان الشمس من مغربها، و خروج دابة الأرض أو الدجال، أو يأجوج و مأجوج، فإن كان عاملا بطاعة الله عز وجل، كانت رؤياه بشارة له، و إن كان عاملا بمعصية الله أو هاما بها، كانت رؤياه له نذيرا، فإن رأى كأن القيامة قد قامت و هو واقف بين يدي الله عز وجل، كانت الرؤيا أثبت و أقوى، وظهور العدل و أوحى .كذلك إن رأى في منامه كأن القبور قد انشقت، و الأموات يخرجون منها دلت رؤياه على بسط العدل فإن رأى قيام القيامة، و هو في حرب، نصر. فإن رأى أنه في القيامة، أوجبت رؤياه سفرا، فإن رأى كأنه حشر وحده، أو مع واحد آخر، دلت رؤياه على أنه ظالم ، لقوله تعالى Sad احشروا الذين ظلموا و أزواجهم ) الصافات 22 فإن رأى كأن القيامة قد قامت عليه وحده، دلت رؤياه على موته، لما روي في الخبر :" أنه من مات قامت قيامته " فإن رأى القيامة قد قامت، و عاين أهوالها، ثم رأى كأنها سكنت ، و عادت إلى حالها، فإنها تدل على تعقيب العدل و الظلم من قوم لا يتوقع منهم الظلم، و قيل: إن هذه الرؤيا يكون صاحبها مشغولا بإرتكاب المعاصي و طلب المحال، مسوقا بالتوبة أو مصرا على الكذب، لقوله تعالى Sad لو ردوا لعادوا لما نهوا عنه و إنهم لكاذبون ) الأنعام 28 و من رأى كأنه قرب من الحساب فإن رؤياه تدل على غفلته عن الخير، و إعراضه عن الحق، لقوله تعالى Sad اقترب للناس حسابهم و هم في غفلة معرضون ) الأنبياء 1. فإن رأى كأنه حوسب حسابا يسيرا، دلت رؤياه على شفقة زوجته عليه، و صلاحها و حسن نيتها، فإن رأى كأنه حوسب حسابا شديدا، دلت رؤيا على خسران يقع له، لقوله تعالىSad فحاسبناه حسابا شديدا) الطلاق 5 فإن رأى كأن الله سبحانه و تعالى يحاسبه، و قد وضعت أعماله في الميزان فرجحت حسناته على سيئاته، فإنها في طاعة عظيمة، و وجب له عند الله مثوبة عظيمة، و إن رجحت سيئاته على حسناته، فإن أمر دينه مخوف. و إن رأى كأن الميزان بيده، فإنه الطريقة المستقيمة، لقوله تعالى Sad و أنزلنا معهم الكتاب و الميزان ) الحديد 25 فإن رأى كأن ملكا ناوله كتابا، و قال له: أقرأ فإن كان من أهل الصلاح نال سرورا، و إن لم يكن كان أمره مخوفا، لقوله تعالى Sad اقرأ كتابك ) الإسراء 14 فإن رأى أنه على الصراط مستقيم على الدين. فإن رأى أنه زال عن الصراط و الميزان و الكتاب، و هو يبكي، فإنه يرجى له إنشاء الله تسهيل في أمور الآخرة عليه

في رؤيا الملائكة عليهم السلام

سمعت أبا الفضل أحمد بن عمران الهروي بمكة حرسها الله تعالى . قال سمعت أبا بكر بن القاري، يقول سمعت أبا بكر جعفر بن الخياط الشيخ الصالح، يقول رأيت النبي صلى الله عليه و سلم: في النوم جالسا مع جماعة من الفقراء، متسمين بالتصوف، فإذا بالسماء قد انشقت، فنزل جبريل و معه ملائكة بأيديهم الطسوت و الأباريق، فكانوا يصبون الماء على أيدي الفقراء و يغسلون أرجلهم فلما بلغوا إلي مددت يدي فقال بعضهم لبعض: لا تصبوا الماء على يديه، فإنه ليس منهم فقلت يا رسول الله: فإن كنت ليس منهم فإني أحبهم، فقال النبي صلى الله عليه و سلم : المؤمن مع من أحب ". فصب الماء على يدي حتى غسلتهما قال الأستاذ أبو سعيد رضي الله عنه: رؤية الملائكة في النوم إذا كانوا معروفين مستبشرين، يدل على ظهور شيء لصاحب الرؤيا، و عز و قوة و بشارة و نصرة بعد ظلم، أو شفاء بعد سقم، أو أمن بعد خوف، أو يسر بعد عسر، أو غنى بعد فقر، أو فرج بعد شدة. و تقتضي أن يحج صاحبها أو يغزو فيستشهد فإن رأى كأنه يعادي جبريل و ميكائيل أو يجادلهما، فإنه في أمر يحل به نقمة، و الله تعالى من ساعة إلى ساعة، و كأن رأيه موافقا لرأي اليهود و نعوذ بالله و أن رأى أنه أخذ من جبريل طعاما، فإنه يكون من أهل الجنة إنشاء الله، و إن رآه حزيناً مهموماً أصابته شدة و عقوبة ، لأنه ملك العقوبة و من رأى ميكائيل عليه السلام، فإنه ينال مناه في الدارين إن كان تقيا. و إن لم يكن تقيا فليحذر. فإن رآه في بلدة أو قرية مطر أهلها مطرا عاما، و أرخصت الأسعار فيها، فإن كلم صاحب الرؤيا أو أعطاه شيئا فإنه ينال نعمة و سرورا لأنه ملك الرحمة و من رأى إسرافيل عليه السلام محزونا ينفخ فص الصور، و ظن أنه سمعه وحده دون غيره فإن صاحب الرؤيا يموت، فإن كان يظن أن أهل ذلك الموضع سمعوه ظهر ذلك في الموضع موت ذريع، وقيل إن هذه الرؤيا تدل على انتشار العدل بعد انتشار الظلم، و على هلاك الظلمة في تلك الناحية و من رأى ملك الموت عليه السلام مسرورا مات شهيدا، فإن رآه باسرا ساخطا مات على غير توبة، و من رأى كأنه يصارعه فصرعه فمات فإن لم يكن صرعه أشفى على الموت، ثم نجاه الله، و قيل : من رأى ملك الموت طال عمره و حكى حمزة الزيات قال رأيت ملك الموت في النوم، فقلت : يا ملك الموت نشدتك بالله هل لي عند الله خير؟ قال نعم، و آية ذلك أنك تموت بحلوان، فمات بحلوان. فإن رأى ملك الموت يبشره بإبن رزق ابنا عالما رضيا وجيها، لقوله تعالى Sad إن الله يبشرك بكلمة منه ) آل عمران 45. الآية و قوله Sad إنما أنا رسول ربك لأهب لك غلاما زكيا ) مريم 19. و إن رأى ملائكة بأيديهم أطباق الفواكه، خرج من الدنيا شهيدا و إن رأى أن ملكا من الملائكة دخل عليه داره، فليحذر دخول اللص داره و إن رأى كأن ملكا أخذ سلاحه، فإنه تذهب قوته و نعمته، و ربما فارق امرأته. و إن رأى الملائكة في وضع و هو يخافهم، وقع في ذلك الموضع فتنة و حرب و إن رأى كأن الملائكة في موضع حرب، ظفر بالأعداء. و إن رآهم راكعين بين يديه أو ساجدين له، نال أمانيه و علا ذكره و أمره، فإن رأى أنه يصارع ملكا نال هما و ذلا بعد العز، و إن رأى مريض كأن ملكا يواقع ملكا، قرب موته و إن رأى كأن الملائكة هبطت من السماء من الأرض عل هيئتها، فذلك دليل على عز أهل الحق و ذل أهل الباطل، و نصرة المجاهدين، فإن رآهم على صورة النساء فإنه يكذب على قول الله تعالى لقوله تعالى Sad أفأصفاكم ربكم بالبنين و اتخذ من الملائكة إناثا إنكم لتقولون قولا عظيما ) الإسراء 40 و إن رأى أنه يطير مع الملائكة أو يصعد معهم إلى السماء، و لا يرجع، نال شرفا في الدنيا ثم يستشهد و إن رأى كأنه ينظر إلى الملائكة أصابته مصيبة، لقوله تعالى، Sad يوم يرون الملائكة لا بشرى يومئذ للمجرمين ) الفرقان 22 و إن رأى كأن الملائكة يلعنونه فذلك دليل على وهن دينه و إن رأى كأن الملائكة يضجون ، خرب بيته و مسكنه و إن رأى رهطا من الملائكة في بلد أو محلة أو قرية، فإنه يموت هناك عالم أو زاهد ، أو يقتل رجل مظلوم، أو تهدم دار على قوم و إن رأى كأن ملائكة يصنعون مثل صناعته ، ذلك دل على ارتفاقه بصناعته و إن رأى ملكا يقول له: أقرأ كتاب الله تعالى فإن رجلا من أهل الخير أصاب شرفا، و إن لم يكن من أهل الخير فليحذر لقوله تعالى Sad أقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا) الإسراء 14 و إن رأى الملائكة في موضع على خيل، هلك هناك جبار، و إن رأى طيورا تطير و لا يعرف أعيائها فهي ملائكة، و رؤيتهم في المنام في مكان دليل الإنتقام من الظالمين و نصر المظلومين و من رأى الكرام الكاتبين، نال السرور و الفرح في الدنيا و الآخرة، و رزق حسن الخاتمة إن كان من أهل الصلاح، و إلا خيف عليه لقوله تعالى Sad كراما كاتبين يعلمون ما تفعلون ) الإنفطار 11، 12 و قد قال بعض أهل العلم بهذه الصناعة: أن رؤية الملك في صورة شيخ دليل على الزمان الماضي، و رؤيته في صورة الشبان، دليل على زمان الحاضر، و رؤيته في صورة صبي دليل على الزمان المستقبل و من رأى كأنه صار في صورة ملك، فإن كان في شدة نال الفرج، و إن كان في رق أعتق، و إن كان شريفا نال رياسة، و إن كان مريضا دلت هذه الرؤيا على موته، و من رأى الملائكة يسلمون عليه، أتاه الله بصيرة في حياته و ختم له بالخير و حكي أن شمويل اليهودي التاجر، رأى في منامه، و كأنه في سفر، كأن الملائكة يصلون عليه، فسأل معبرا فقال: إنك تدخل في دين الله و شريعة رسوله صلى الله عليه و سلم. لقوله تعالى Sad و هو الذي يصلي عليكم و ملائكته ليخرجكم من الظلمات إلى النور ) الأحزاب 43. فأسلم و هداه الله، و كان سبب إسلامه أنه وارى رجلا مديونا فقيرا عن غريم له كان يطلبه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شهد
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي


عدد الرسائل : 3559
الاوسمة :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: تفسير الأحلام لإبن سيرين   الخميس أبريل 24, 2008 9:29 am

تفسير الأحلام لإبن سيرين




في الصنم وأهل الملل الزائفة
فمن عبد غيره فقد خاب وخسر . فيمن رأى كأنه يعبد غيره دل على أن مشتغل بباطل مؤثر لهوى نفسه على رضا ربه . فإن كان ذلك الصنم الذي عبده من ذهب ، فإنه يتقرب إلى رجل يبغضه الله تعالى ، ويصيبه منه ما يكره وتدل رؤياه على ذهاب ماله مع وهن دينه . وإن كان الصنم من فضة ، فإنه يحصل له سبب يتوصل به إلى امرأة أو جارية على وجه الخيانة والفساد . فإن كان ذلك الصنم من صفر أو حديد أو رصاص ، فإنه يترك الدين لأجل الدنيا ومتعاها ، وينسى ربه . وإن كان ذلك الصنم من خشب ، فإنه ينبذ دينه وراء ظهره ويصاحب واليا ظالما أو رجلا منافقا ، ويكون متحليا بالدين لآجل أمر من أمور الدنيا ، لا من أجل الله تعالى وقال بعض المعبرين : إن رؤية الصنم تدل على سفر بعيد ،وقيل : إذا رأى الصنم ولم ير عبادته نال مالا وافرا فإن رأى كأنه يعبد نجما أو شجرة : فإنه رجل دينه دين الصابئين وهمم من القوم الذين وصفهم الله تعالى فقال ( مذبذبين بين ذلك ) ـ النساء : 143 وقيل : إن هذه الرؤيا تدل على أن صاحبها يتقرب إلى خدمة رجل جليل يتهاون بدينه فإن رأى كأنه يعبد النار : فإنه يعصي الله تعالى بطاعة الشيطان ، أو يطلب الحرب . فإن لم يكن للنار لهب ،فإنه حرام يطلبه بدينه ، لأن الحرام نار . فإن رأى كأنه تحول كافرا ، فإن اعتقاده يوافق اعتقاد ذلك الجنس من الكفار فأن رأى كأنه تحول مجوسيا : فإنه قد نبذ الإسلام وراء ظهره بارتكاب الفواحش

فإن رأى كأنه يهودي ، فإنه يترك الفرائض فتصيبه عقوبتها قبل الموت ، ويتلقاه ذل ، لأن اليهود اعتدوا بأخذ الحيتان يوم السبت ، وعصوا أمر الله وعتوا عما نهوا عنه ، فمسخهم الله تعالى قردة . فإن رأى كأنه قيل له يا يهودي وعليه ثياب وهو تارك لتلك التسمية ، فإنه في ضيق ينتظر ا لفرج ، وسيفرج الله تعالى عنه برحمته ، لقوله تعالى ( إنا هدنا إليك قال عذابي أصيب به من أشاء ورحمتي وسعت كل شيء ) ـ الأعراف : 156
فإن رأى كأنه تحول من دار الإسلام إلى دار الشرك ، فإنه يكفر بالله تعالى من بعد إيمانه فإن رأى كأن يده تحولت يد كسرى ، فإنه يجري على يده ما جرى على أيدي الأكاسرة والجبابرة من الظلم والفساد ولا تحمد عاقبته . فإن رأى كأن يده تحولت كما كانت أولا ، فإنه يتوب ويرجع إلى ربه جل جلاله ، وكل فرعون يراه الرجل في منامه فهو عدو الإسلام ، وصلاح حاله يدل على فساد حال أهل الإسلام وإمامهم . وهذا في الرؤيا مستمر ، فإن كل من رأى عدوه في منامه سيئ الحال ، كان رؤياه صلاح حاله هو . وكل من رأى عدوه حسن الحال كان تأويلها فلساد . فإن رأى كأنه تحول أحد فراعنة الدنيا ، فإنه ينال قوة وتضاهي سيرته سيرة ذلك الجبار ، ويموت على شر وكذلك إذا رأى كأن بعض أموات الجبابرة حي في بلد ظهرت سيرته في تلك البلد والتحير في كل الأديان جحود ومن رأى كأنه متحير لا يعرف لنفسه دينا فإنه تنسد عليه أبواب المطالب ، وتتعذر عليه الأمور ، حتى لا يظفر بمراد ولا ينال مراما مع اقتضاء رؤياه وهن دينه والكفر : في التأويل يدل على غنى ، لقوله تعالى (كلا إن الإنسان ليطغى * أن رآه استغنى ) ـ العلق : 6 ـ 7 وقد يدل على الظلم ، لقوله تعالى (والكافرون هم الظالمون ) البقرة. ويدل على مرض لا ينفع صاحبه علاج ، لقوله تعالى ( سواء عليهم أأنذرتهم أم لم تنذرهم لا يؤمنون البقرة فكثرة الكفار كثرة العيال والشيخ الكافر عدو قديم العداوة ظاهر البغضاء ،والشيخ المجوسي عدو لا يريد هلاك خصمه ، والشيخ اليهودي عدو يريد هلاك خصمه ،، والجارية الكافرة سرور مع هنا ومن رأى كأنه فسد دينه سفه على الناس وأذاهم ، كما لو رأى نفسه سفه فسد دينه ، لقوله تعالى ( وأنه كان يقول سفيهنا على الله شططا ) ـ الجن الزنار والمسح : يدلان على ولد إذا كان فوق ثياب جدد ، وانقطاعهما موت الولد . وإذا كانا تحت الثياب ، دلا على النفاق فلي الدين ، وإذا كانا مع ثياب رديء ، دلا على فساد الدين والدنيا. وقيل :: من رأى كأنه يهودي ورث عمه . ومن رأى كأنه نصراني ورث خاله أو خالته . فإن رأى كأنه يضرب بالناقوس ، فإنه يفشي بينا لناس خبرا باطلا ، فإن رأى أنه يقرأ التوراة والإنجيل ولا يعرف معانيهما فإن مذهبه فاسد ورأيه موافق لرأي اليهود . قال الله تعالى ( وأنتم تتلون الكتاب أفلا تعقلون ) ـ البقرة : 44 رأى رجل الحسن البصري كأنه لابس لباس صوف ، وفي وسطه كستيج وفي رجليه قيد،وعليه طيلسان عسلي ،وهو قائم على مزبلة ،وفي يده طنبور يضرب به وهو مستند إلى الكعبة . فبلغ ذلك ابن سيرين فقال : أما درعه الصوف فزهده وأما كستيجه فقوته في دين الله ، وأما عسليه فحبه للقرآن ، وتفسيره للناس ، وأما قيده فثباته في ورعه ، وأما قيامه على المزبلة فدنياه جعلها تحت قدمه ، وأما ضربه الطنبور فنشره حكمته بين الناس ، وأما استناده إلى الكعبة فالتجاؤه إلى الله عز وجل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شهد
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي
عضو مجلس الادارة ومدير المنتدى الادبي


عدد الرسائل : 3559
الاوسمة :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: تفسير الأحلام لإبن سيرين   الخميس أبريل 24, 2008 9:32 am

أخوتي أخواتي الأعضاء...

بمناسبة إفتياح منتدى تفسير الأحلام..
كتاب تفسير الأحلام لمحمد بن سرين..
هو إهداء مني لكم..
لكم كل ود..
تم بحمد الله...
شهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
khaled1212
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2380
السٌّمعَة : 1
نقاط : 60
تاريخ التسجيل : 05/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: تفسير الأحلام لإبن سيرين   الجمعة أبريل 25, 2008 12:10 am

الاخت شهد

السلام عليكم

وانا اوجه لك الشكر نيابة عن كل الاعضاء
في منتديات ثقافة واصالة عن نفسي
على ما بذلتيه من جهود جبارة ومضنية
من اجل رفعة هذا القسم وبالتالي المنتديات بشكل عام
لك مني كل التحية والتقدير وهذا الكتاب
يعتبر مرجعاً للجميع ويمكنهم
تفسير احلامهم عن طريق هذا الكتاب
الذي يعتبر من اهم الكتب والمراجع
في علم تفسير الاحلام
وبالذات لانه من اهم الكتب المتعارف عليها
ومن اشهر من عرفوا على الاطلاق في
علم التفسير ..الا وهو ابن سيرين

والسلام عليكم

خالد

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
روعة الكون
مدير منتدى الشباب
مدير منتدى الشباب
avatar

عدد الرسائل : 2155
الاوسمة :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 5
تاريخ التسجيل : 05/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: تفسير الأحلام لإبن سيرين   الجمعة أبريل 25, 2008 9:04 am


يسلمووو
ياشهد على المشاركه الرائع
والمفيده تقبلي مروري

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Rahaf
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد الرسائل : 192
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 28/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: تفسير الأحلام لإبن سيرين   السبت أبريل 26, 2008 9:22 pm

اختي شهد

مرحبا

كتاب جميل جدا خاصة انه لابن سيرين

سلمت يداكي على مشاركتك الجميلة والمفيدة

بارك الله فيكي

رهف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمود
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 3282
الاوسمة :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 6
تاريخ التسجيل : 22/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: تفسير الأحلام لإبن سيرين   الجمعة مايو 16, 2008 2:30 pm

الف شكر ياخت شهد على تفسير الأحلام لإبن سيرين
جعله الله هذا العمل في موازين حساناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تفسير الأحلام لإبن سيرين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 4 من اصل 5انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الاسلامي :: نور على نور-
انتقل الى: